رئيس التحرير: عادل صبري 01:53 مساءً | الاثنين 23 أبريل 2018 م | 07 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

الحكومة ترفع «ضمان القطن »| الفلاحون: خطوة إيجابية.. لكن السعر العادل 3700 جنيه

الحكومة ترفع «ضمان القطن »| الفلاحون: خطوة إيجابية.. لكن السعر العادل 3700 جنيه

اقتصاد

الحكومة ترفع سعر القطن| والفلاحون: خطوة إيجابية.. لكن السعر العادل 3700 جنيها

الحكومة ترفع «ضمان القطن »| الفلاحون: خطوة إيجابية.. لكن السعر العادل 3700 جنيه

حمدى على  03 مارس 2018 19:00

فى خطوة اعتبرها البعض إيجابية وتشجع الفلاحين على الاستمرار فى زراعة القطن، قرر مجلس الوزراء رفع سعر ضمان القطن للموسم الجديد إلى 2500 جنيه للوجه القبلي مقارنة بـ2100 جنيه الموسم الماضي، و2700 جنيه للوجه البحري مقارنة بـ2300 جنيه.

 


الفلاحون أكدوا أن هذا القرار خطوة إيجابية من جانب الحكومة لتشجيع الفلاح على زراعة القطن الذى هجره المصريون بعد أن كانوا أسياد العالم فيه، لكن السعر العادل والمناسب للقنطار هذا العام 3700 جنيه، بسبب ارتفاع تكاليف الانتاج وخاصة أجرة العمال والأسمدة والمبيدات والوقود.


الدكتور عبدالمنعم البنا، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، أكد أن مجلس الوزراء وافق على إعلان سعر ضمان القطن المصري للموسم الجديد، على أن يكون سعر القنطار للقطن القبلي 2500 جنيه، و2700 جنيه للقطن بحري ، مشيرا إلى أن مساحة القطن زادت 90 ألف فدان، وأن المستهدف زراعة 550 ألف فدان هذا العام، مقارنة بـ220 ألف فدان العام الأسبق.


وأوضح وزير الزراعة، فى تصريحات له، أن الإنتاج الذي تم حلجه حاليا يبلغ مليون و180 ألف قنطار زهر، لتصدير 85٪ منه، مضيفا: "هناك زراعة تعاقدية ألف فدان في المنيا، و١٠٠ ألف فدان في بني سويف، و٤٠ ألفا في الفيوم".


على جانب آخر، قال خالد بدوي، وزير قطاع الأعمال العام، إننا نسعى لتطوير صناعة الغزل والنسيج المصري، ونهدف إلى تصدير منتج ذو قيمة مضافة، مشيرا إلى أن السعر الجديد أعلى ١٩٪ عن السنة السابقة، والمستهدف من الكميات المنزرعة سيكون ضعف المساحة المزروعة.


ويبدأ موسم زراعة القطن فى شهري فبراير ومارس، ويبدأ الحصاد خلال شهري أغسطس وسبتمبر من كل عام.


خطوة إيجابية 
من جانبه، قال محمد برغش، نقيب الفلاحين السابق، إن سعر بيع الفلاحين لقنطار القطن الموسم الماضي، تراوح ما بين 2700 جنيه إلى 3000 جنيه، وهذا الموسم سيرتفع عن ذلك الرقم، بعد ارتفاع تكاليف الانتاج.


وأضاف برغش، فى تصريحات لـ"مصر العربية"، أن تكلفة إنتاج قنطار القطن هذا الموسم لن تقل عن 2400 جنيه، والفدان ينتج ما بين 5 إلى 7 قناطير، أى أن تكلفة زراعة الفدان تتراوح ما بين 12 ألف إلى 17 ألف جنيها.


وأوضح نقيب الفلاحين السابق، أن رفع الحكومة سعر ضمان القطن إلى 2500 جنيه للقنطار القبلي، و2700 جنيه للقنطار البحري، خطوة إيجابية فى ظل الظروف الاقتصادية الصعبة الحالية، تشجع الفلاحين على الاستمرار فى زراعة القطن بدلا من تركه، متابعا "سعر الضمان يعنى الحد الأدنى لشراء القطن، علشان لو الفلاحين تراكم عندهم المحصول ومعرفوش يبيعوه، الحكومة تشتريه منهم بالسعر ده".


3700 جنيه 
النائب رائف تمراز، وكيل لجنة الزراعة بمجلس النواب، قال إن السعر العادل لقنطار القطن هذا العام هو 3700 جنيه.


وأضاف تمراز، فى تصريحات لـ"مصر العربية"، أن المساحات المنزرعة بالقطن هذا العام ضعيفة جدا فضلا عن انخفاض الانتاجية، وبالتالي السعر الذي حددته الحكومة بـ2700 جنيه، غير مناسب ولا يوفر هامش ربح للفلاحين، لأن مشكلة القطن تكمن فى عملية الجني التى تحتاج إلى عدد كبير من العمال.


وأوضح وكيل لجنة الزراعة، أن أجرة عمال الجني فقط تساوى 60% من سعر المحصول، وحاليا أجرة العامل مرتفعة، بجانب وصول سعر تأجير الفدان إلى 8 آلاف جنيه، فضلا عن ارتفاع أسعار المبيدات والأسمدة، ما يعنى ارتفاع تكاليف الإنتاج على الفلاحين بشكل كبير، ولذلك فإن السعر المناسب 3700 جنيه للقنطار.


انخفاض الانتاجية 
حسين عبدالرحمن أبو صدام نقيب عام الفلاحين، قال إن زراعة القطن ستشهد خلال الأعوام المقبلة تراجعًا كبيرًا بسبب ارتفاع تكاليف زراعة الفدان الواحد إلى أكثر من 13 ألف جنيه خاصة بعد ارتفاع أسعار الوقود التى أثرت على أسعار مستلزمات الإنتاج وأجور الأيدى العاملة.


وأوضح أبوصدام، فى تصريحات صحفية، أن زراعة القطن تحتاج إلى أيدى عاملة كثيفة، فى ظل تراجع إنتاجية الفدان من 10 قناطير إلى 4 أو 5 على الأكثر بسبب ضعف التقاوي وعدم مقاومتها للأمراض المختلفة واختلاط البذور المحلية بالبذور الأجنبية بجانب التغيرات المناخ.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان