رئيس التحرير: عادل صبري 09:18 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بعد رفع سعر توريد القصب لـ720 جنيها| الفلاحون: يرضينا بشرط..والتموين تعلن أسعار السكر

بعد رفع سعر توريد القصب لـ720 جنيها| الفلاحون: يرضينا بشرط..والتموين تعلن أسعار السكر

اقتصاد

مزارعو القصب

بعد رفع سعر توريد القصب لـ720 جنيها| الفلاحون: يرضينا بشرط..والتموين تعلن أسعار السكر

حمدى على  25 يناير 2018 13:12

بعد اشتعال أزمة توريد القصب بين المزارعين والحكومة بسبب مطالبتهم بزيادة رفع سعر التوريد إلى 1000 جنيه للطن، حسم الرئيس عبدالفتاح السيسي الأمر وأعلن رفع سعر التوريد إلى 720 جنيها بدلا من 620 جنيها الموسم الماضي.


ووجه السيسي، الحكومة برفع سعر توريد طن قصب السكر إلى 720 جنيهًا، خلال افتتاح عدد من المشروعات التنموية بمدينة بني سويف، مؤخرا، قائلًا: "إحنا موجودين عندهم في الصعيد وعايزين نقولهم كل سنة وانتم طيبين".


وعقب القرار عبر المزارعون عن رضاهم بسعر 720 جنيها، فى ظل الظروف الحالية بشرط عدم رفع الحكومة أسعار الأسمدة والمحروقات خلال الفترة المقبلة، فيما كان طموح آخرين زيادة السعر إلى 1000 جنيه؛ لمواكبة الارتفاع فى الأسعار وتكلفة زراعة الفدان العالية.


وكان مزارعو القصب، بمحافظات الصعيد، بدأوا فى توريد محصولهم لمصانع السكر بداية الشهر الجاري، رغم عدم إعلان الحكومة لأسعار التوريد.


من جهتهما، عرض وزيرا المالية والزراعة، دراسة اكتوارية على البرلمان، حول نتائج أعمال لجنة التسعير بشأن رفع سعر توريد البنجر وقصب السكر، ومدى تأثير ذلك على الموازنة العامة للدولة قبل قرار السيسي، موضحين أنه فى حال رفع السعر من 620 لـ750 جنيها للطن، ستتكبد الموازنة فارقا قدره مليارا جنيه لمحصول قصب السكر، ومليار و600 ألف جنيه لمحصول البنجر، حال تحريك سعره من 500 إلى 600 جنيه، وهو ما أبدت وزارة المالية تحفظها عليه.


سعر مرضي بشرط
رشدي أبوالوفا، نائب رئيس جمعية منتجي قصب السكر، قال إن رفع سعر توريد القصب إلى 720 جنيها، يرضي الفلاحين هذا الموسم بشرط عدم اتخاذ الحكومة أى قرار بزيادة أسعار الأسمدة ومستلزمات الزراعة فى المرحلة المقبلة.


وأضاف أبوالوفا، فى تصريحات لـ"مصر العربية"، أن الفلاحين كانوا يطالبون بزيادة سعر توريد الطن لـ1000 جنيه، كنوع من الضغط على الحكومة لاحتمالية زيادة أسعار المستلزمات والمحروقات، قائلا "الفلاح دائما قنوع.. ومش عاوز غير هامش ربح كويس يقدر يعيش بيه هو وأسرته".


وتابع "لما تكلفة زراعة الفدان تكون غالية وتبيعه فى آخر السنة بسعر رخيص بيصعب على الفلاح تعبه ومجهوده"، مشيرا إلى أن أجرة العامل ارتفعت حاليا إلى 100 جنيه بعد ارتفاع الأسعار، بجانب ارتفاع أسعار الأسمدة والمحروقات، ما أدى إلى رفع تكلفة زراعة الفدان بشكل كبير.


وحول نية مزارعي القصب للتحول إلى زراعة الموز بدلا منه خلال الموسم المقبل، قال أبوالوفا، إن هذه التصريحات خرجت فى الوقت الذي لم تكن الحكومة أعلنت فيه سعر التوريد بعد، ولذلك أطلق الفلاحون هذه التصريحات للضغط عليها وإعلان الأسعار الخاصة بالتوريد، مؤكدا أن الفلاحين مستمرين فى زراعة القصب ولن يتحولوا للموز.


هدية مقبولة
حسين أبوصدام، نقيب عام الفلاحين، أعرب عن سعادته بتدخل الرئيس في أزمة محصول القصب وأعطى تسعيرة حصول الحكومة على المنتج من الفلاح بـ 720 جنيه للطن.


وأضاف أبوصدام، خلال مداخلة هاتفية على قناة "dmc"، "هدية الرئيس مقبولة، وحل الأزمة ودائما ما يتدخل في الوقت المناسب".


وأشار نقيب عام الفلاحين، إلى أن الزيادة التي أعلنها السيسي ستحقق ربح جيد للفلاح  في كل فدان، مطمئنا المواطنين "المفروض سعر السكر دلوقتي يبقى بـ 6 جنيه بس الناس بتبيعه بـ 9 جنيه، وزيادة سعر محصول القصب لن يزيد من أسعار السكر".


لا زيادة فى سعر السكر 
من جانبه، قال ممدوح رمضان المتحدث باسم وزارة التموين، إن رفع سعر الطن سيبدأ تطبيقه من أول محصول سيتم توريده، مشيرا إلى أنه بدءا من الشهر الحالي قام الفلاحون بتوريد محصولهم بسعر 700 جنيه للطن.


وعن زيادة سعر ثمن السكر بعد قرار رفع سعر توريد القصب، أكد رمضان خلال مداخلة هاتفية لفضائية "أون لايف"، أنه لا زيادة فى سعر بيع كيلو السكر فى الأسواق ونحاول الحفاظ على السعر الحالي، لافتًا الى أنه رغم الأعباء التي تتحملها الصناعة وزيادة سعر التوريد فهناك توجيهات بالإبقاء على السعر كما هو.


نطمح بالوصول لـ1000جنيه
فيما قال عدد من مزارعي القصب، إن طموحهم كان الوصول إلى سعر 1000 جنيه للطن لأنه السعر العادل.

 

إبراهيم حسنين، أحد مزارعي قصب السكر بمحافظة الأقصر، أشار إلى أن السعر العادل لطن القصب وفقًا لتقديرات جمعية منتجي قصب السكر، 1000 جنيه، لكن قرار الرئيس برفع سعر الطن لـ720 جنيه، أثلج صدورنا فهو قرار لم يجرؤ وزير الزراعة، ولا مجلس الوزراء على اتخاذه، لذا سنكتفي هذا العام بهذه الزيادة.


 في حين قال محمد إبراهيم، أحد مزراعي القصب، "كنا نطمح في زيادة أكبر إلا أن الزيادة الأخيرة عكست شعور القيادة السياسية بنا، وبالمعاناة التي نعيشها بسبب ارتفاع أسعار مستلزمات زراعة هذا المحصول الاستراتيجي".


وأضاف إبراهيم: "نتمنى أن تلي هذه الزيادة زيادة أخرى تناسب ارتفاع الأسعار، وتحقق هامش ربح للمزارع، يساعده على العيش، وفتح بيته، وحفاظا على زراعة محصول القصب الاستراتيجي الذي يتميز به مزارعي الصعيد".

 

26ألف تكلفة الفدان 
نقابة الفلاحين برئاسة حسين عبد الرحمن أبوصدام، أعدت دارسة عن تكاليف محصول قصب السكر وبنجر السكر، وأعلنت من خلالها أن إجمالى تكلفة زراعة فدان محصول قصب السكر تصل إلى 26500 جنيه.


ويعطى الفدان متوسط إنتاج 40 طن قصب بسعر 620 للطن أى 24800 جنيه إذا كانت الأرض تروى باستخدام ماكينة الرى خاصة بعد ارتفاع أسعار السولار فى الفترة الماضية، وبالتالى يخسر الفلاح سنوياً فى زراعة فدان قصب السكر 1700 جنيه بخلاف مجهوده وعمله طوال العام.


وأوضحت الدراسة، أن تكلفة زراعة فدان بمحصول البنجر منها 1000 جنيه لحرث الأرض وإعدادها للزراعة و300 أجرة ثلاث أنفار عمالة رمى تقاوى فى 100 جنيه للعامل و280 جنيها سماد سوبر فوسفات و2750 جنيها ثمن 12 شيكاره يوريا 2 من الجمعية و10 من السوق السوداء و500 جنيه رى و1000 جنيه عمالة تنظيف وتحميل أجرة عمال و500 أجرة تقليع المحصول و700 جنيه نقل البنجر من الأرض للشونة و200 جنيه تكلفة لودر تحميل البنجر للفدان و1500 تنقية حشايش وبدر السماد و4000 آلاف إيجار الفدان للمؤجر أى أن إجمالى تكلفة ومصاريف الفدان تصل إلى 12 ألف و930 جنيها.


وينتج الفدان من 20 إلى 25 طنا بسعر حالى 500 جنيه أى أن ثمن بيع المحصول من 10 إلى 13 ألف جنيه، ما يعنى أن الفلاح لا يجنى سوى تعبه فى الزراعة فقط لأن العائد مساوياً تماما للتكلفة.


ووفقا لتقرير البحوث الزراعية، يتم إنتاج طن السكر من 7 أطنان بنجر، مقابل إنتاج نفس طن السكر من 10 أطنان قصب سكر.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان