رئيس التحرير: عادل صبري 07:26 صباحاً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

خبراء: هذه القطاعات الأكثر جذبا للاستثمارات الأجنبية بمصر في 2018 

خبراء: هذه القطاعات الأكثر جذبا للاستثمارات الأجنبية بمصر في 2018 

اقتصاد

مصر تنتظر عودة الاستثمارات الأجنبية في 2018

خبراء: هذه القطاعات الأكثر جذبا للاستثمارات الأجنبية بمصر في 2018 

حمدى على  19 يناير 2018 21:00

توقع خبراء اقتصاديون، استحواذ قطاع الطاقة على نسبة كبيرة من الاستثمارات الأجنبية المستهدفة فى مصر خلال 2018، بجانب عدد من القطاعات الأخرى التى ستستحوذ على نسب مختلفة من الاستثمارات أبرزها الصناعات التجميعية والمناطق اللوجيستية.


وأكدت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، أن المستهدف للاستثمار الأجنبي المباشر لعام 2018، يقدر بـ10 مليارات دولار.


وبلغت الاستثمارات الأجنبية في مصر 7.9 مليار دولار في السنة المالية 2016-2017 التي انتهت في 30 يونيو الماضي، مقابل 6.8 مليار دولار في 2015-2016.


البترول والغاز 
الخبير الاقتصادي، وائل النحاس، توقع أن يستحوذ قطاع الطاقة سواء بترول أو غاز على معظم الاستثمارات الأجنبية الواردة لمصر خلال 2018.


وأضاف النحاس، فى تصريحات لـ"مصر العربية"، أن مصر خلال الأعوام السابقة لم تجذب استثمارات ضخمة سوى فى الغاز والبترول وسوف يستمر هذا الوضع خلال العام الحالي، إلا فى حالة تنفيذ الحكومة لتعاقداتها مع شركات المنطقة الاقتصادية لمحور قناة السويس وغيرها من المناطق الاقتصادية.


وأرجع الخبير الاقتصادي، سبب استحواذ قطاع الطاقة على الاستثمارات الأجنبية إلى ضعف الطلب المحلي على المنتجات والركود الذي تشهده الأسواق خلال الفترة الأخيرة، مضيفا "المستثمر هييجي يعمل إيه فى الوضع ده".


وتجذب مصر الاستثمارات الأجنبية المباشرة في قطاع النفط والغاز من خلال مزايدات تطرح على شركات النفط العالمية. 


وقد هيمنت شركات "إيني" الإيطالية و"بي.بي" البريطانية و"شل" الهولندية و"إديسون" الإيطالية على أنشطة استكشاف وإنتاج النفط والغاز في مصر، خلال السنوات الماضية.

 

الصناعات التجميعية 
الدكتور شريف الدمرداش، الخبير الاقتصادي، قال إن هناك عدد من القطاعات التى من الممكن أن تتجه إليها الاستثمارات الأجنبية فى مصر خلال 2018.


وكشف الدمرداش، فى تصريحات لـ"مصر العربية"، عن أن الغاز والبترول سيكون لهم النصيب الأكبر من الاستثمارات، بجانب قطاع الصناعات التجميعية والمناطق اللوجيستية ومحور تنمية قناة السويس.


وأضاف الخبير الاقتصادي، أن الشركات العملاقة من الممكن أن تستخدم مصر كمنطقة "ترانزيت" لتصريف منتجاتها إلى أفريقيا وآسيا للاستفادة من موقعها المتميز واستخدامها فى إعادة التصدير.

 

وبلغت الاستثمارات الأجنبية في مصر 7.9 مليار دولار في السنة المالية 2016-2017 التي انتهت في 30 يونيو الماضي، مقابل 6.8 مليار دولار في 2015-2016، والمستهدف فى 2017/2018 الوصول بهذا الرقم إلى 10 مليارات دولار.

 

ولم تحقق مصر المستوى المستهدف للاستثمارات الأجنبية المباشرة خلال الأعوام القليلة الماضية، إذ كانت تستهدف في كل عام جذب عشرة مليارات دولار. 


9 مليارات دولار 
رضوى السويفي رئيسة قسم البحوث في "فاروس" القابضة للاستثمارات المالية، قالت إنه لن يضخ أحد استثمارات في بلد به انتخابات إلا بعد الانتهاء منها.


وتوقعت السويفي، فى تصريحات صحفية، تدفق الاستثمارات الأجنبية على مصر خلال النصف الثاني من هذا العام، خاصة في الربع الأخير، مضيفة "توقعاتنا أن تصل الاستثمارات إلى ما بين ثمانية وتسعة مليارات دولار هذا العام".

 

وتنفذ الحكومة المصرية برنامج إصلاح اقتصادي منذ 2016، شمل فرض ضريبة القيمة المضافة وتحرير سعر الصرف وخفض الدعم الموجه للكهرباء والمواد البترولية، سعياً لإنعاش الاقتصاد وإعادته إلى مسار النمو وخفض واردات السلع غير الأساسية.

 

وتضمن البرنامج قانوناً جديداً للاستثمار وإصلاحات في قانون ضريبة الدخل وإقرار قانون للإفلاس.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان