رئيس التحرير: عادل صبري 08:28 مساءً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

للشهر الثاني على التوالي| لماذا تراجع الطلب على العقارات؟

للشهر الثاني على التوالي| لماذا تراجع الطلب على العقارات؟

اقتصاد

تراجع الطلب على العقارات

للشهر الثاني على التوالي| لماذا تراجع الطلب على العقارات؟

حمدى على  19 يناير 2018 09:51

رغم استمرار الفجوة بين المطلوب والمعروض، تراجع الطلب على العقارات فى مصر للشهر الثاني على التوالي وهو ما أرجعه خبراء عقاريون إلى مجموعة من الأسباب أبرزها، الظروف الاقتصادية المحيطة بالاستثمار العقاري وأهمها عدم استقرار أسعار مواد البناء، وعدم تفعيل التمويل العقاري بشكل كبير فى الإسكان الاجتماعي والمتوسط.


وأظهر مؤشر عقار ماب المتخصص فى رصد ومتابعة الطلب على العقارات فى مصر تراجع الطلب على العقارات في السوق المصري بنسبة 4% خلال شهر ديسمبر الماضي، للشهر الثاني على التوالي.


وبحسب المؤشر، شهد الطلب على العقارات تراجعا بنسبة 7% في نوفمبر لأول مرة بعد نمو متواصل لمدة 5 أشهر.


وتوقع المؤشر في تقريره عن سوق العقارات المصري في ديسمبر، أن يبقى الطلب على العقارات في مصر خلال الشهر الجاري عند نفس مستواه في ديسمبر، مشيرا إلى أنه عادة ما يشهد السوق العقاري تباطؤا في الطلب خلال فترة الشتاء، ولهذا سيبقى مستوى الطلب على نفس المستوى خلال شهر يناير أيضا.

3 عوامل مؤثرة 
من جانبه، قال الدكتور عبدالمجيد جادو، الخبير العقاري، إن الانخفاض فى الطلب جاء بسبب 3 عوامل مؤثرة فى سوق العقارات.


وأوضح جادو، فى تصريحات لـ"مصر العربية"، أن العامل الأول هو الظروف الاقتصادية المحيطة بالاستثمار العقاري وأهمها عدم استقرار أسعار مواد البناء التى تساهم فى ارتفاع الأسعار وبالتالى انخفاض الطلب، والعامل الثاني هو توجيه المواطنين لمدخراتهم فى فصل الشتاء للمصاريف المدرسية والمعيشية خاصة فى فترة الدراسة ما يجعلهم يبتعدوا عن شراء العقارات مؤقتا.

 

وارتفعت أسعار الحديد مع الأيام الأولى في العام الجديد بقيمة تتراوح بين 230 و250 جنيها للطن، لتصل إلى نحو 12250 جنيه للمستهلك، مع توقعات بزيادات جديدة خلال الفترة المقبلة.

 

كما ارتفعت أسعار الأسمنت خلال الأيام الماضية بين 30 و60 جنيها للطن ليتجاوز ألف جنيه.


أما العامل الثالث، فهو عدم تفعيل التمويل العقاري بشكل كبير فى عقارات الإسكان الاجتماعي ومتوسطي الدخل واقتصاره على العقارات الفاخرة، ما يؤدى إلى انخفاض الطلب على الشراء.


وأشار الخبير العقاري إلى أن زيادة الطلب فى الصيف تنتج عن اتجاه العاملين فى الخارج لشراء مزيد من الوحدات السكنية فى المدن الساحلية لقضاء إجازات الصيف فيها بجانب الطلبات الطبيعية للجهات المختلفة.


انخفاض موسمي
المهندس محمد مطر، خبير التقييم العقاري، قال إن هناك تذبذبا فى العرض والطلب بسوق العقارات حاليا ومن الوارد انخفاض الطلب 4% خلال ديسمبر.


وأضاف مطر، فى تصريحات لـ"مصر العربية"، أن هذا الانخفاض موسمي يحدث غالبا فى فصل الشتاء بسبب انصراف المواطنين عن شراء العقارات، ولكن رغم انخفاض الطلب إلا أن هناك تنفيذا حقيقيا، عكس الصيف الذي يشهد طلبا متزايدا ولكن معدل التنفيذ يكون أقل.


وأوضح خبير التقييم العقاري، أن هذا الانخفاض لن يستمر كثيرا، حيث إنه على المدى المتوسط والبعيد سوف يتغلب الطلب على العرض مرة أخرى، لأن منحنى العقارات فى مصر دائما فى صعود.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان