رئيس التحرير: عادل صبري 07:12 مساءً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

بعد زيادة رسوم صادرات الأعلاف.. أسعار اللحم الأحمر والأبيض "تنخفض قليلا"

بعد زيادة رسوم صادرات الأعلاف.. أسعار اللحم الأحمر والأبيض تنخفض قليلا

اقتصاد

هل تنخفض أسعار اللحوم والدواجن؟

بعد زيادة رسوم صادرات الأعلاف.. أسعار اللحم الأحمر والأبيض "تنخفض قليلا"

حمدى على ومصطفى جبر 08 يناير 2018 21:28

قرر وزير الصناعة والتجارة طارق قابيل زيادة رسوم صادرات بعض مكونات الأعلاف لـ900 جنيه مقارنة بـ600 جنيه، إلا أن آراء مسئولي شعبتى اللحوم والدواجن تباينت حول جدوى القرار.

 

ورأى البعض أن القرار سوف يساهم في الحد من التصدير وتوفير الأعلاف محليا ما يؤدى إلى استقرار أسعار اللحوم نسبيا في الأسواق، فيما أشار آخرون إلى أن القرار جيد ولكن تأثيره على الأسعار لن يكون كبيرا لأننا نعتمد على استيراد الأعلاف من الخارج بنسبة عالية.

 

وأصدر طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، قرارا بفرض رسم صادر 900 جنيه على الطن من صادرات بعض أصناف مكونات الأعلاف بدلا من 600 جنيه للطن لمدة عام.

 

وقال الوزير، إن هذا القرار يأتي في إطار حرص الوزارة على توفير احتياجات السوق المحلي من مكونات الأعلاف في ظل تزايد الكميات المصدرة منها خلال السنوات الماضية ما ساهم في تقليل الكميات المعروضة وبالتالي زيادة الأسعار بطريقة مضطردة.

 

وتشمل الأصناف التي يشملها القرار بقايا طحن ومعالجة الحبوب والبقول (عدا سرسة الأرز)، والبرسيم، وقش وقشور الحبوب، والمنتجات العلفية، ومنتجات نباتية مستخدمة في تغذية الحيوانات (عدا قوالح وسيلاج وحطب الذرة).

 

وشهدت الكميات المصدرة من الأصناف التي يشملها القرار ارتفاعا ملحوظا، حيث سجلت 52 ألف طن عام 2016 ثم ارتفعت إلى 121 ألف طن حتى نهاية نوفمبر 2017.

 

خطوة جيدة

محمد شرف، نائب رئيس شعبة القصابين، إن فرض رسوم 900 جنيه على صادرات الأعلاف، خطوة جيدة من جانب الدولة في سبيل توفير الأعلاف في السوق المحلي.

 

وأضاف شرف، في تصريحات لـ"مصر العربية"، أن زيادة الرسوم كانت مطلبًا من جانب المربيين للماشية، مشيرا إلى أن هذا القرار يساهم في توفير الأعلاف في السوق المحلي بدلا من الاعتماد الكلي على الاستيراد من الخارج، وبالتالي سوف يؤثر بشكل إيجابي على استقرار أسعار اللحوم ولو بشكل نسبي.

 

وأوضح نائب رئيس شعبة القصابين، أن العامل الرئيسي في ارتفاع أسعار اللحوم تكلفة شراء الأعلاف وبالتالي في حالة توافرها في السوق سوف تستقر أسعارها وينعكس ذلك على أسعار اللحوم إيجابيا.

 

وسجل سعر طن الذرة الأمريكي 350.75 دولار، فى حين بلغ سعر فول الصويا 962.5 دولار.

 

تأثير محدود  

محمد وهبة، رئيس شعبة القصابين بالغرفة التجارية، قال إن رفع رسوم صادرات الأعلاف لـ900 جنيه خطوة جيدة ولكنها لن تؤثر كثيرا على أسعار اللحوم.

 

وأضاف وهبة، في تصريحات لـ"مصر العربية"، أن معظم الأعلاف التي تستخدم في تربية الماشية تستورد من الخارج، وما نصدره كميات قليلة، ما يعنى أن التأثير على أسعار اللحوم لن يكون كبيرا.

 

وتشهد أسعار اللحوم خلال الفترة الماضية استقرارًا نسبيًا بعد الانخفاض الذي سجلته عقب عيد الأضحى، حيث سجل سعر الكيلو البقري ما بين 120 إلي 140 جنيها والجاموسي من110 إلي 130 جنيها، بينما يباع الجملي الكيلو من 90 إلي 110 جنيهات.

 

الحد من التصدير

الدكتور عبدالعزيز السيد، رئيس شعبة الثروة الداجنة بالغرفة التجارية بالقاهرة، قال إن القرار جيد وسوف يساهم في توافر الأعلاف في السوق المحلي؛ لأن رفع الرسوم سوف يحد من التصدير.

 

وأضاف السيد، في تصريحات لـ"مصر العربية"، أنه رغم إيجابية القرار إلا أن تأثيره على أسعار الدواجن لن يكون كبيرا، لأننا نستورد النسبة الأكبر من الأعلاف  المستخدمة في تسمين الدواجن من الخارج، وما يتم تصديره هو نسبة قليلة تقرب من 120 ألف طن، مضيفا "إلا أن القرار سليم 100 % في ظل الاعتماد على استيراد الأعلاف".

 

وشهدت الكميات المصدرة من الأصناف التي يشملها القرار ارتفاعا ملحوظا، حيث سجلت 52 ألف طن عام 2016 ثم ارتفعت إلى 121 ألف طن حتى نهاية نوفمبر 2017.

 

وبحسب بيان وزارة التجارة والصناعة، نص القرار على عدم سريان هذه الرسوم على الرسائل المصدرة إلى المشروعات الإنتاجية المقامة في المناطق الحرة داخل مصر وفي حدود الكميات التي توافق عليها الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة.

 

وقال وزير التجارة، إن هذا القرار يأتي في إطار حرص الوزارة على توفير احتياجات السوق المحلي من مكونات الأعلاف في ظل تزايد الكميات المصدرة منها خلال السنوات الماضية مما ساهم في تقليل الكميات المعروضة وبالتالي زيادة الأسعار بطريقة مضطردة.

 

وأضاف أن هذا الأمر استلزم تعديل رسم الصادر ليتلائم مع هذه التطورات من 600 جنيه على الطن إلى 900 جنيه.

 

ويعود فرض رسوم على صادرات مكونات الأعلاف إلى عام 2009 حين أصدر وزير التجارة والصناعة الأسبق رشيد محمد رشيد قرارا رقم 59 لسنة 2009 بفرض رسم صادر على بعض مكونات الأعلاف 300 جنيه على الطن لمدة عام.

 

وكان القرار يتجدد بشكل سنوي بنفس الرسوم حتى ديسمبر الماضي حين رفع طارق قابيل في قرار جديد برقم 1320 لسنة 2016، هذه الرسوم إلى 600 جنيه لمدة عام، وذلك بعد زيادة الكميات المصدرة بنسبة 150% مقارنة بعام 2015.

 

وأضاف الوزير، أن القرار الجديد سيسهم في الحد من تصدير هذه الأصناف وتوفيرها للسوق المحلي ومن ثم استقرار الأسعار، مشيرا إلى أن هذا القرار يتماشى مع قرار المجموعة الاقتصادية في هذا الشأن.

 

وتشمل الأصناف التي يشملها القرار بقايا طحن ومعالجة الحبوب والبقول (عدا سرسة الأرز)، والبرسيم، وقش وقشور الحبوب، والمنتجات العلفية، ومنتجات نباتية مستخدمة في تغذية الحيوانات (عدا قوالح وسيلاج وحطب الذرة).

 

وقال الوزير إن هذا ارتفاع الكميات المصدرة انعكس على أسعار مكونات الأعلاف، حيث تراوح سعر الطن بين 350 إلى 3300 جنيه للطن في عام 2016، ثم ارتفع إلى بين 400 إلى 3800 جنيه للطن في عام 2017.

 

وسبق أن طالبت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي ومنتجو الثروات الحيوانية والألبان بتدخل وزارة التجارة والصناعة لإعادة الاستقرار في أسعار هذه السلع والحد من تصديرها والذي يمثل أهم اسباب ارتفاع أسعارها بالسوق المحلي، بحسب الوزير.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان