رئيس التحرير: عادل صبري 05:16 مساءً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مصر الـ74 عالميا بالسياحة| خبراء: سلبي .. وهذه أسباب الفشل

مصر الـ74 عالميا بالسياحة| خبراء: سلبي .. وهذه أسباب الفشل

اقتصاد

مصر الـ74 عالميا فى السياحة| خبراء: مؤسف وسلبي .. وهذه أسباب الفشل  

مصر الـ74 عالميا بالسياحة| خبراء: سلبي .. وهذه أسباب الفشل

حمدى على   04 يناير 2018 19:46

رغم ما تمتلكه مصر من مقومات سياحية تؤهلها لأن تكون أحد أهم الوجهات السياحية فى العالم إلا أن تقرير التنافسية العالمية أظهر حصول مصر على المركز 74 عالميا ضمن 136 دولة.


ووصف خبراء سياحيون، احتلال مصر لهذا المركز بالمؤسف والسلبي جدا، لأن مصر يجب أن تكون فى مكانة أفضل بكثير، مشيرين إلى أن أبرز أسباب حصولنا على هذا المركز افتقادنا للتخطيط والإدارة والتسويق والترويج للحملات السياحية.


وكشف تقرير مؤشر التنافسية لقطاع السياحة الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي، عن حصول مصر على المركز 74 ضمن 136 دولة في مؤشر التنافسية السياحية لعام 2017، بتقدم 9 مراكز عن التقرير السابق لعام 2015.


سلبي جدا
الدكتور زين الشيخ، مستشار مصر السياحي الأسبق فى اليابان، قال إن تقدم مصر فى  مؤشر التنافسية لقطاع السياحة 9 مراكز لا يعنى إشادة بل هو سلبي جدا فى كل المناحي.


وأوضح الشيخ، فى تصريحات لـ"مصر العربية"، أن التقدم فى المراكز لا يعنى الإشادة دائما، فالتقدم هذه المرة جاء نتيجة انخفاض أسعار مصر كوجهة سياحية فقط، ولم يكن بسبب أى معيار آخر، مشيرا إلى أن تدني الأسعار عامل سلبي وليس إيجابي ولابد من مراجعة الأسعار باستمرار.


وأوضح التقرير أن معيار تنافسية الأسعار السياحية جاء في مقدمة العوامل التي حسنت من مركز مصر، التي حصلت في هذا المؤشر على 6.2 درجة من 10 درجات، لتحتل المركز الثاني في قائمة الدول الأرخص كوجهة سياحية.


ولفت مستشار مصر السياحي الأسبق، إلى أن المنظومة السياحية فى مصر تعانى من مشاكل مختلفة سواء فى الاهتمام بالخدمات كالتأمين والنظافة والتسويق وغيرها، ولابد من الاهتمام بها أولا حتى نتقدم فى مؤشر التنافسية بشكل حقيقي لأن مصر تستحق أن تكون فى مكانة أفضل.


مؤسف 
مجدي سليم، وكيل وزارة السياحة الأسبق، قال إن تقدم مصر فى مؤشر التنافسية العالمية بسبب رخض الأسعار عيب خطير لأن بيع المنتج بسعر رخيص يعنى أننا لا نستطيع رفع السعر من جديد إلا بصعوبة.


وأضاف سليم، فى تصريحات لـ"مصر العربية"، أن رفع السعر بعد انخفاضه عامل طارد للسياح، ولذلك كان لابد من التوازن فى تحديد أسعار الخدمات المقدمة للسياح، قائلا "التدني فى الأسعار يضر بمصر أكثر من نفعها".


وأوضح وكيل وزارة السياحة الأسبق، أن المركز 74 عالميا مؤسف، لأننا نمتلك من المقومات السياحية التى تؤهلنا لكى نكون فى صدارة الدولة السياحية فى العالم سواء من جانب الحضارة الفرعونية أو الشواطئ.


ولفت إلى أن تدني ترتيب مصر جاء بسبب افتقادنا للتخطيط والإدارة والمتابعة وسوء السلوكيات العامة وعدم تطبيق القانون أو المحافظة على البيئة وخاصة النظافة، إضافة إلى فشل منظومة التسويق والترويج للحملات السياحية، وإذا أرادت مصر التقدم فى مؤشر التنافسية لابد أن تعالج هذه الأمور قبل أى شئ.


وحصلت مصر، وفق التقرير، على المركز ٣٧ من ١٣٦ عالمياً في قائمة أفضل الدول اهتمامًا بقطاع السياحة، فيما مصر تذيلت قائمة الدول في مؤشر جذب السائح من خلال التسويق لتحصل على الترتيب ١٠٩ من بين ١٣٦ دولة، واحتلت موقع ثاني أسوء دولة من حيث تدريب العمالة السياحية.


كما حصلت مصر على ترتيب متدنٍ في مؤشر الأمن والأمان، وجاءت في المركز 130 بعد حصولها على 3.3 درجة فقط تراجع ترتيبها على مؤشر البنية الأساسية والمطارات ولم تحصل سوى على 2.9 درجة فقط، وعلى 3.2 درجة بمؤشر خدمة السائحين.


وأظهر التقرير أن صناعة السفر والسياحة ساهمت في عام 2016، بـ 7.6 تريليون دولار في الاقتصاد العالمي، أي 10.2٪ من الناتج المحلي الإجمالي العالمي، ووفرت 292 مليون وظيفة، ما يعني أن 1 من كل 10 أشخاص يعملون في هذا القطاع، بينما بلغ أعداد السائحين على مستوى العالم، 1.2 مليار في عام 2016، أي بزيادة 46 مليونا عن عام 2015. 


وتضم قائمة العشرة الكبار إسبانيا في المرتبة الأولى، وفرنسا، وألمانيا، واليابان، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة الأمريكية، وأستراليا، وايطاليا، وكندا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان