رئيس التحرير: عادل صبري 10:58 مساءً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

«لو مش عارف تشغل فلوسك فين».. 6 طرق للاستثمار الآمن فى مصر 

«لو مش عارف تشغل فلوسك فين».. 6 طرق للاستثمار الآمن فى مصر 

اقتصاد

«لو مش عارف تشغل فلوسك فين».. إليك أفضل 6 طرق للاستثمار الآمن فى مصر 

«لو مش عارف تشغل فلوسك فين».. 6 طرق للاستثمار الآمن فى مصر 

حمدى على  06 يناير 2018 19:00

فى ظل ارتفاع معدلات التضخم التى تشهدها مصر حاليا، يسعى المصريون إلى البحث عن أفضل الطرق لاستغلال واستثمار أموالهم بشكل آمن يحقق ربحا عاليا ويحافظ على هذه الأموال من آثار التضخم التى تلتهم القوة الشرائية للجنيه

 


وعقب تحرير سعر صرف الجنيه المصري مقابل العملات الأجنبية فى نوفمبر 2016، ارتفع معدل التضخم  الذي انعكس على ارتفاع  الأسعار لمستويات تاريخية بلغت 35% فى يوليو الماضي، ثم تراجع خلال نوفمبر إلى 26%.

 


وتتنوع طرق الاستثمار الآمن فى مصر، ما بين الذهب والعقارات والعوائد البنكية، وغيرها، فبحسب خبير أسواق المال، سمير رؤوف، فإن الذهب والعقارات والأسهم، من أهم الطرق حاليا، فيما ترى الدكتورة بسنت فهمي، عضو لجنة الشئون الاقتصادية بالبرلمان، أن العوائد البنكية هى أفضل طرق الاستثمار الآمن، فيما يوضح نادر نورالدين، الخبير الاقتصادي، أن المشروعات الصغيرة والاستثمار الزراعي أفضل الطرق.

 


وفيما يلي يرصد "مصر العربية"، أفضل 6 طرق للاستثمار الآمن فى مصر.

 


1- الذهب
كان ولازال وسيبقى الذهب من أفضل طرق الاستثمار والحفاظ على الأموال من التضخم والانهيار.

 


ورغم الارتفاع الكبير فى سعر الذهب فى السوق المصرية والذي تجاوز الـ 600 جنيه للجرام ولكن سيبقى هو أفضل طرق الاستثمار والحفاظ على المال، والوقت الحالى مناسب للشراء فالأسعار الحالية تقريبا 1250 دولارا للأوقية فى حين أن أعلى سعر وصل له الذهب كان قرابة 2000 دولار للأوقية وهو ما يعنى أن الذهب لازال أمامه الكثير من الوقت والصعود لهذه المستويات أو حتى تخطيها على المدى الطويل، فالذهب ملاذ آمن للاستثمار طويل المدى.

 

 

2- العقارات والأراضي
الاستثمار فى العقارات والأراضى، أحد أهم وأفضل طرق الاستثمار فى العالم كله وليس مصر فقط، وحتى إن كان الوضع فى مصر ليس كغيره فى العالم بسبب كثرة المعروض وقلة البيع ولكن يمكن اعتبار أن الأراضى والعقارات هى أفضل طريقة للحفاظ على قيمة الأموال مع اعتبار أن إعادة البيع ستكون صعبة وقد لا تحقق الدخل المرجو منه ولكن تبقى العقارات والأراضى هى أفضل الطرق للحفاظ على الأموال من التضخم الكبير.

 

 

ويحتاج السوق المصري إلى ما يتراوح بين 500 و700 ألف وحدة سكنية سنويا، في حين أن ما يتم بناؤه فعليا، لا يزيد على 200 إلى 300 ألف وحدة سنويا وفقا لإحصائيات رسمية، ما يجعل الطلب دائما أكبر من العرض، ولذلك ستظل الأسعار ترتفع.

 

 

3- الأسهم
التجارة فى أسهم البورصة، من أشهر أنواع التجارة والاستثمار ورغم ارتفاع مؤشرات التداول مازالت أسعار الأسهم منخفضة ومغرية للشراء.

 

 

وسجلت البورصة المصرية فى 2017 مستويات تاريخية لم تعرفها من قبل، بارتفاعات تتجاوز 20% لمؤشرها الرئيسي بعد أن تجاوز مستوى 15 ألف نقطة لتكون بذلك البورصة المصرية أسرع الأسواق العربية نموا في 2017 بمعدلات تداول هي الأعلى منذ عام 2009.

 


4- العوائد البنكية 
الاستثمار فى العوائد البنكية، يعتبر من أكثر الطرق الآمنة فى الاستثمار والتى تدر ربحا عاليا، ولا يوجد بها مخاطرة، فلا يوجد أى احتمال للخسارة على عكس البورصة التى تزيد بها احتمالية الخسائر.

 

 

وتبلغ أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض فى البنوك المصرية حاليا 18.75% و19.75% على التوالي.

 

 

5- المشروعات الصغيرة والمتوسطة 
من الممكن استثمار الأموال فى المشروعات الصغيرة والمتوسطة التى لا تتطلب رأس مال كبير وتدر ربحا، خاصة فى ظل ارتفاع سعر العملات الأجنبية مقابل الجنيه، ما يشجع على الإقبال على المنتج المحلى.

 


ونجحت دول كبرى مثل الصين فى بناء اقتصاد قوى اعتمادا على التصنيع، واحتلت دول أخرى المساحة التي كانت تشغلها مصر فى جذب استثمارات من خلال التصنيع بعد أن كان لها الدور الأكبر بها مثل روندا وإثيوبيا فى الصناعات الغذائية، وتدر هذه الصناعات ربحا عاليا.

 

 

وتمثل المشروعات الصغيرة مصدر رئيسى لتوفير فرص العمل فى مصر، وتشكل ما يتجاوز الـ 98% من المشروعات التى تتيح أكثر من 80% من فرص العمل فى القطاع الخاص غير الزراعى، و40% من إجمالى فرص العمل.

 

 

كما تساهم المشروعات الصغيرة والمتوسطة فى 80% من إجمالى الناتج القومى وأكثر من 75% من إجمالى الصادرات المصرية، وهو ما يعني أن المشروعات الصغيرة تساهم بنحو 10% من إجمالى المنتجات الصناعية، بينما تساهم المشروعات المتوسطة بقرابة الـ 40% من إجمالى المنتجات الصناعية.

 

6- المشروعات الزراعية 
الاستثمار فى الزراعة، يعتبر استثمارا آمنا ويدر ربح عالى أيضا، خاصة فى ظل تراجع دور مصر فى تصدير النباتات العطرية من قبل الاتحاد الأوروبى وهى أمور يجب الرجوع إليها مرة أخرى والعمل بها واستغلالها بالتصدير.

 

 

وبلغ حجم الصادرات الزراعية خلال 2017 حوالي 2.4 مليار دولار، ومن المتوقع أن يشهد عام 2018 زيادة في حجم الصادرات الزراعية إلي 2.6 مليار دولار.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان