رئيس التحرير: عادل صبري 09:07 مساءً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

البنوك تتنافس على رحلات كأس العالم.. والشركات تعاني فى تدبير تمويل مشروعاتها

البنوك تتنافس على رحلات كأس العالم.. والشركات تعاني فى تدبير تمويل مشروعاتها

اقتصاد

البنوك تتنافس على كأس العالم.. والشركات تعاني صعوبة تدبير تمويلات مشروعاتها

البنوك تتنافس على رحلات كأس العالم.. والشركات تعاني فى تدبير تمويل مشروعاتها

حمدى على 31 ديسمبر 2017 20:38

فى الوقت الذي تتنافس فيه البنوك المصرية على تمويل الرحلات السياحية إلى روسيا لحضور مباريات المنتخب المصري فى كأس العالم، تعاني الشركات من صعوبة تدبير التمويلات الخاصة بمشروعاتها الصغيرة والمتوسطة.

 

وعقب تأهل المنتخب المصري لكأس العالم، بادرت البنوك بالترويج لمنتج تقسيط رحلات السفر إلى روسيا مدفوعاً بشغف جيل من الشباب سيحظى للمرة الأولى بمشاهدة بلاده فى أكبر بطولة عالمية لكرة القدم بعد تعثرات وخيبات أمل كثيرة راودت منتخب الفراعنة طيلة السنوات الماضية منذ كأس العالم بإيطاليا عام 1990.

 

وفى ظل هذا التنافس من البنوك على كأس العالم، أعلنت شركة صولار شمس أنها تعانى من صعوبة تدبير تمويلات من البنوك المحلية بفائدة مناسبة لتمويل مشروعات الطاقة المتجددة.

 

وكانت الشركة تمكنت من تنفيذ محطتى طاقة شمسية فى منطقة بنبان بمحافظة أسوان بقدرة 100 ميجاوات تابعين لبرنامج تعريفة التغذية، وفقا لفيصل عيسى المدير التنفيذى لشركة صولار شمس.

 

وأكد فيصل، أن الشركة حصلت على ترخيص من وزارة الكهرباء لتركيب محطات طاقة شمسية أعلى المبانى السكنية، لافتا إلى أن الشركة تمكنت من تركيب محطة طاقة شمسية فى مدينة 6 أكتوبر بقدرة 500 كيلووات لصالح شركة بترول تعمل فى تلك المنطقة، تعمل أيضا فى تسخين حمامات السباحة عبر سخانات الطاقة الشمسية.

 

وأشار إلى أن الشركة تعانى من صعوبة تدبير تمويل من البنوك المحلية بفائدة مناسبة لتمويل مشروعات الطاقة المتجددة، لافتا إلى أن الدولة تحتاج لمشروعات الطاقة المتجددة ما يعنى ضرورة تقديم البنوك تمويلات ميسرة لتنفيذ مشروعات الطاقة المتجددة ما يساهم على نموها بداخل السوق المحلية.

 

الشروط الصعبة

من جانبه، قال الخبير الاقتصادي، وائل النحاس، إن البنوك كانت تدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة من الاحتياطي الإلزامي، ولكن عندما قرر البنك المركزي مؤخرا رفع الحد الإلزامى إلى 14% بدلا من 10% أحجمت البنوك عن دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

 

وأضاف النحاس، فى تصريحات لـ"مصر العربية"، أن هذا الارتفاع أدى إلى تراجع البنوك عن تقديم القروض بفائدة 5% للمشروعات الصغيرة لأنها ستحقق خسائر هى فى غنى عنها، كما أن البنوك تضع شروط صعبة ومعوقات تجعل الشركات لا تستطيع الحصول على القروض.

 

وأوضح الخبير الاقتصادي، أنه تم الإعلان عن مبادرة البنك المركزي منذ عامين لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة بـ200 مليار جنيه، وحتى الآن البنوك لم تدعم هذه المشروعات إلا بـ30 مليار جنيه فقط، وهذا رقم ضعيف جدا، وجاء قرار البنك المركزي برفع الاحتياطي الإلزامي للبنوك لـ14% مؤخرا ليزيد من عقبات البنوك فى تمويل المشروعات.

 

آلية التنفيذ سيئة

الخبير الاقتصادي، محمد الطوخي، قال إن مبادرة البنك المركزي للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ممتازة، لكن آلية التنفيذ سيئة وتكاد تصل إلى حد الفشل.

 

وأضاف الطوخي، أن تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة يتم بفائدة 5% لكن الممول يضع أمواله كشهادات في البنك بفائدة 20%، ويطلب من الشركة التى تريد الحصول على قرض 3 موازنات سابقة ما يمنع دخول جيل جديد لسوق العمل.

 

وتعد المنتجات الموسمية التى تطلقها البنوك وفقاً لمتطلبات العملاء مثل تمويل الرحلات السياحية، بمثابة قنوات جديدة لتنشيط قطاع تمويل الأفراد الذى حاصرته تأكل دخول العملاء من جانب وقواعد تنظيم قطاع التجزئة التى أصدرها البنك المركزى من جانب آخر.

 

وألزم البنك المركزى العام الماضى البنوك بعدم تجاوز أقساط العميل الواحد 35% من إجمالى الدخل الشهرى، وهو ما خفض معدلات الطلب على اقتراض الأفراد بشكل عام.

 

وبدأ أكبر بنكين فى القطاع المصرفي، «الأهلى المصري» و«مصر»، فى إطلاق منتجات تجزئة مصرفية للأفراد لدعم رحلات المشجعين المصريين الذين سيزحفون خلف المنتخب إلى روسيا.

 

وأعلن بنك مصر، ضم رحلات تشجيع المنتخب الوطنى فى مونديال روسيا إلى برامج رحلات السياحة الداخلية والخارجية وبرامج مرابحة الحج والعمرة حتى 6 سنوات.

 

ويمنح البنك ضمن البرنامج التمويل لكل العاملين بالوزارات والهيئات والمصالح الحكومية وقطاع الأعمال العام والقطاعات العام والخاص والاستثمارى وأصحاب المهن الحرة والأنشطة التجارية والصناعية وأصحاب ومستحقى المعاشات.

 

وقال عاكف المغربى نائب رئيس بنك مصر أن منتج تمويل رحلات روسيا يعد منافساً فى السوق المحلي، حيث يصل لأجل السداد 6 سنوات، مشيراً إلى أن البنك لا يستهدف عدداً محدداً منه.

 

ومن جانبه قال حازم حجازى الرئيس التنفيذى لقطاع التجزئة المصرفية والمشروعات الصغيرة والمتوسطة بالبنك الأهلى المصرى، إن البنك يستهدف من منتج تقسيط رحلات السفر والإقامة لحضور مباريات كأس العالم تسهيل بعض عوائق السفر وتقسيط التكلفة المرتفعه على البعض.

 

وأضاف أن البنك يتيح لعملاء البطاقات التقسيط من خلال بطاقاتهم بدون فوائد خلال ستة أشهر، كما يسمح أيضا بالاقتراض على سنتين أو ثلاثة أو أكثر وفقاً لكل عميل، مشيراً إلى أن هذا المنتج موسمى فى فترة كأس العالم فقط ويمكن أن يكون مصدراً لإضافة عملاء جدد إلى قاعدة عملاء البنك.

 

فى حين قال أحمد أبوالدهب رئيس قطاع التجزئة فى بنك الشركة المصرفية «SAIB BANK»، إن البنك يعد الراعى الرسمى لمنتخب مصر لكرة القدم، وأنه يعتزم إطلاق منتج لتمويل سفر المصريين لتشجيع المنتخب فى كأس العالم، وأنه يجرى مفاوضات مع شركات سفريات لإطلاق برامج مناسبة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان