رئيس التحرير: عادل صبري 07:00 مساءً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بعد ارتفاع أسعار العمرة| خبراء: توقعات بانخفاض عدد المعتمرين 30%.. وتسريح الموظفين

بعد ارتفاع أسعار العمرة| خبراء: توقعات بانخفاض عدد المعتمرين 30%.. وتسريح الموظفين

اقتصاد

موسم العمرة

بعد ارتفاع أسعار العمرة| خبراء: توقعات بانخفاض عدد المعتمرين 30%.. وتسريح الموظفين

حمدى على  27 ديسمبر 2017 10:13

من المنتظر أن تشهد أسعار العمرة ارتفاعا كبيرا فى الموسم الجديد، خاصة على من سبق لهم أداء العمرة من قبل، حيث سيتكلف 10 آلاف جنيه إضافية مقارنة بمن يؤديها لأول مرة. 


خبراء سياحيون، أكدوا أن المستوى الأول للعمرة هذا العام يتراوح ما بين 20 إلى 21 ألف جنيه، والدرجة الممتازة سيتجاوز 50 ألف جنيها، وأن هذا الارتفاع سيؤدى إلى انخفاض أعداد المعتمرين بنسبة لا تقل عن 30%، ما يؤثر بشكل سلبي على قطاع وشركات السياحة.

 

كانت اللجنة العليا للحج والعمرة بوزارة السياحة، قررت تأجيل فتح باب توثيق العقود لشركات السياحة مع الوكلاء السعوديين إلى ١٥يناير بعد ما كان منتظر تفعيله 25 ديسمبر.


جاء التأجيل بسبب عدم رد السلطات السعودية على الخطاب الموجه من وزارة السياحة بشأن تحديد عدد وأسماء الوكلاء السعوديين المعتمدين.


انخفاض المعتمرين 30% 
من جانبه قال عماري عبدالعظيم، رئيس شعبة شركات السياحة السابق، إن تكلفة العمرة هذا الموسم سترتفع عن العام الماضي.


وأضاف عبدالعظيم، فى تصريحات لـ"مصر العربية"، أن عمرة أول مستوى ستتراوح تكلفتها هذا العام ما بين 20 و21 ألف جنيه، مشيرا إلى أن تفاصيل التكلفة تتنوع ما بين 10 ألاف جنيه رسوم سابقة العمرة "2000 ريال"، و3000 جنيه رسوم وضرائب، و5 آلاف جنيه قيمة تذكرة الطيران، بجانب 3000 جنيه رسوم الإقامة والتأشيرة.


وأوضح رئيس شعبة شركات السياحة السابق، أن هذه التكاليف خاصة بقيمة أول مستوى فقط، ولكن مستوى الدرجة الممتازة سوف يتجاوز 50 ألف جنيه، مشيرا إلى أن تكلفة العمرة العام الماضي كانت تتراوح ما بين 9 و11 ألف جنيها.


وأكد عبدالعظيم، أن ارتفاع أسعار العمرة سوف يؤثر بشكل كبير على شركات السياحة لأن أعداد المعتمرين سوف ينخفض بسنبة 30% على الأقل، بجانب تأجيل البعض للعمرة هذا العام وهو يعتبر خسارة للشركات أيضا، لافتا إلى أنه كان من المفترض أن يبدأ توثيق عقود موسم العمرة 25 ديسمبر، ولكن تم التأجيل إلى منتصف يناير المقبل ولن يبدأ الموسم فعليا إلا قبل عمرة رجب ما سيؤدى إلى خسائر كبيرة للشركات.


سعر التأشيرة لم يرتفع 
ونفى باسل السيسي، رئيس لجنة السياحة الدينية بالغرف السياحية سابقا، إعلان السفارة السعودية في مصر، ارتفاع سعر التأشيرة لـ10 آلاف جنيه، عقب تردد أنباء بذلك على مواقع التواصل الاجتماعي.


وأضاف السيسي، فى تصريحات لـ"مصر العربية"، أنه يتمنى موافقة السعودية على طلب مصر بتأجيل تنفيذ قرار رسوم 2000 ريال على من سبق له أداء العمرة، مشيرا إلى أن القرار سيكون إيجابيا على مصر وخاصة أن المواطن هو من يدفع ثمن التكلفة الزيادة فى النهاية وليس شركات السياحة وعبئا إضافيا على المعتمر.


وأوضح رئيس لجنة السياحة الدينية بالغرف السياحية سابقا، أنه لن يكون للمعتمر فرص سهلة متاحة للعمرة إذا تم تطبيق رسوم الـ2000 ريال، قائلا "أقل شيء هتوفر 10 آلاف جنيه للمعتمر المصري.. السنة اللى فاتت لما اشتغلنا فى العمرة كان العدد حوالى 300 ألف معتمر وعدم تأجيل القرار سيؤدى إلى تخفيض هذا العدد بالتأكيد".


وأشار السيسي، إلى إنه سيتم استكمال الجمعية العمومية للشركات، 3 يناير المقبل لعام 2018، والطلب بفتح باب العمرة.  


الشركات تتضرر 
فيما قال إيهاب عبد العال، أمين صندوق غرفة شركات السياحة سابقا، إن اللجنة العليا للحج والعمرة تراجعت عن فتح باب توثيق العقود بين الشركات المصرية والوكلاء السعوديين، لاعتراض وزير السياحة يحيى راشد، على قرار اللجنة لعدم الرجوع إليه .

 

وطالب عبد العال، فى تصريحات صحفية، وزير السياحة بإعلان مواعيد محددة لتشغيل موسم العمرة، مشيرا إلى أن جميع الشركات العاملة فى مجال السياحة الدينية تضررت كثيرا من تأخر بدء رحلات موسم العمرة، وقامت بتسريح العمالة لتخفيف الأعباء المالية من على كاهلها.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان