رئيس التحرير: عادل صبري 09:39 مساءً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

مسئول صيني بمصر: التعاون الائتماني بلغ 6 مليارات دولار.. وهذه عوائق الاستثمار 

مسئول صيني بمصر: التعاون الائتماني بلغ 6 مليارات دولار.. وهذه عوائق الاستثمار 

اقتصاد

مسئول صيني بمصر: التعاون الائتماني 6 مليارات دولار.. وهذه عوائق الاستثمار 

مسئول صيني بمصر: التعاون الائتماني بلغ 6 مليارات دولار.. وهذه عوائق الاستثمار 

حمدى على   19 ديسمبر 2017 20:13

قال هان بينج، الوزير المفوض للشئون الاقتصادية والتجارية بسفارة الصين بمصر، إن التعاون الاقتصادي والتجاري بين مصر والصين ارتفع خلال السنوات الأخيرة بشكل كبير.


وأضاف بينج، خلال المؤتمر السنوى حول نتائج التعاون الاقتصادي بين مصر والصين خلال 2017، أنه فى العامين الماضيين تجاوزت قيمة القروض والتعاون الائتمانى التى وقعتها البنوك الصينية مع مصر متمثلة فى بنك التنمية الصينى وبنك التصدير والاستيراد ومصرف التنمية الأسيوى وشركة اى سى بى سى وشركة sinosure خمسة مليارات دولار أمريكى، ومن المنتظر أن يرتفع هذا الرقم إلى 6 مليارات دولار فى 2018 بزيادة مليار دولار.


وأوضح أنه فى ديسمبر 2016، وقعت البنوك المركزية للبلدين على اتفاقية تبادل العملات المحلية الثنائية بحجم 18 مليار يوان، وتم تعزيز التعاون الثنائي لبناء القدرات هذا العام باستمرار، كما تضاعف عدد السياح الصينيين إلى مصر خلال 2017 وتجاوز 300 ألف سائح.


وأكد الوزير المفوض للشئون الاقتصادية والتجارية بسفارة الصين الشعبية بمصر، أن الصين متفائلة بما يحققه الاقتصاد المصري عقب تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي، ولكن رغم هذا التفاؤل إلا أن هناك بعض المعوقات التى تؤثر على الاستثمار فى مصر يجب العمل على حلها، أبرزها الفائدة المرتفعة على القروض من البنوك والتى تتراوح بين 19 و20% وهذه الفائدة عائق كبير أمام أى استثمار، فضلا عن صعوبة الانتهاء من الإجراءات والأوراق المستندية رغم صدور قانون الاستثمار والتراخيص الصناعية.


وفيما يتعلق بالتبادل التجاري بين مصر والصين، أشار هان بينج، إلى أنه لا تزال الصين تحتفظ بمكانتها كأكبر شريك تجارى وأكبر بلد مصدر لمصر، حيث بلغ التبادل التجاري فى 2015 حوالى 12.9 مليار دولار، وفى 2016 حوالي 11.6 مليار دولار، أما فى 2017 فقد ارتفعت صادرات مصر إلى الصين بنسبة 10% وانخفضت الواردات الصينية نتيجة برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي تنفذه الحكومة المصرية.


ولفت إلى أنه بفضل الجهود المشتركة لكلا الطرفين استمر تصدير الحاصلات الزراعية المصرية إلى الصين فى التوسع ما أسهم بشكل إيجابى فى تخفيف عدم التوازن التجارى بين الصين ومصر وتحسين العجز التجارى.


وتابع "الصين ومصر حققتا تقدما جديدا فى تصدير المنتجات الزراعية إلى الصين، حيث نجح البرتقال والعنب فى دخول السوق الصينية، لافتا إلى أنه فى الفترة ما بين يناير إلى سبتمبر الماضى استوردت الصين البرتقال المصرى بقيمة 80 مليون دولار، بزيادة 208%‏ عن نفس الفترة من العام الماضى، مؤكدا أن مصر أصبحت ثالث أكبر دولة مصدرة للبرتقال للصين بعد جنوب أفريقيا وأمريكا".


وأوضح أنه فى النصف الأول من عام 2017 زادت استثمارات الصين فى مصر بمقدار 106 مليون دولار، بزيادة 75%‏ عن نفس الفترة من العام الماضى.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان