رئيس التحرير: عادل صبري 02:06 صباحاً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

عن انتخابات الغرف السياحية| خبراء: ستكون ضعيفة.. والوزير السبب 

عن انتخابات الغرف السياحية| خبراء: ستكون ضعيفة.. والوزير السبب 

اقتصاد

وزير السياحة يحيى راشد

عن انتخابات الغرف السياحية| خبراء: ستكون ضعيفة.. والوزير السبب 

حمدى على  18 ديسمبر 2017 09:33

بدأت الغرف السياحية، الأحد، تلقى أوراق المرشحين لانتخابات مجالس إدارات الغرف السياحية، المقرر إجراؤها منتصف يناير المقبل.


يأتي ذلك وفقا لقرار وزير السياحة يحيى راشد، بإجراء انتخابات الغرف السياحية استكمالا للدورة الماضية، على آثار اجتماع المستثمرين مع المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء، ومطالبتهم بإجراء انتخابات الغرف السياحية في أسرع وقت.


ورغم المطالبات المتكررة من قيادات قطاع السياحة بإجراء انتخابات مجالس إدارات اتحاد الغرفة السياحية التى تم حلها منذ يوليو 2016، إلا أنهم أكدوا على أنها ستكون ضعيفة بسبب قرارات وزير السياحة المتخبطة فى الفترة الماضية وتعديلات اللائحة الأساسية للاتحاد المجحفة والتى ستؤدى إلى إحجام عدد كبير من قيادات القطاع أصحاب الخبرات عن الترشح وبالتالي سينتج عنها مجالس تفتقد للخبرة.


وتجري انتخابات مجالس إدارات الغرف السياحية المختلفة، وكذا مندوبي تلك الغرف لدى الاتحاد المصري للغرف السياحية ومجلس إدارة الاتحاد المصري للغرف السياحية وفق أحكام اللائحة الأساسية المشتركة للغرف السياحية.

 

ويتكون اتحاد الغرف السياحية من غرف، شركات السياحة، المنشآت الفندقية، القرى السياحية، الغوص والأنشطة اليومية، السلع والعاديات.


الانتخابات 15 يناير 
وكان المستشار القانوني لوزير السياحة أحمد المهدي، قال في تصريحات صحفية، إن انتخابات الغرف سيتم عقدها في 15 يناير المقبل، على أن تعقد انتخابات اتحاد الغرف السياحية بعدها، نظرا لأن الاتحاد يتم تشكيله من انتخابات مجالس إدارات الغرف السياحية. 


وأضاف أن الانتخابات ستتم باللائحة التي تم اعتمادها مؤخرا والتي تشترط حصول المرشح على مؤهل جامعي، وسداد أخر رسوم اشتراك للغرفة المرشح لها العضو.


وكان عدد من أعضاء الجمعيات العمومية للغرف السياحية، قد تقدموا برفع دعاوي قضائية على اللائحة التنفيذية الجديدة المنظمة لعمل الانتخابات. 


ويعترض عدد من أعضاء الجمعيات العمومية للغرف السياحية على اللائحة الجديدة، وخاصة شروط المؤهل الجامعي، وعدم خوض المرشح للانتخابات إذا استمر في منصبه لدورتين انتخابيتين متتاليتين. 

 

انتخابات ضعيفة
فى هذا الصدد، قال عماري عبدالعظيم، رئيس شعبة شركات السياحة السابق، إن فتح باب الترشح لانتخابات مجالس إدارات الغرف السياحية بعد تأجيلها لأكثر من مرة، خطوة جيدة ولكن شروط اللائحة الجديدة التى أصدرها وزير السياحة سوف تعكر صفو الانتخابات وتضعفها.


وأضاف عبدالعظيم، فى تصريحات لـ"مصر العربية"، أن شروط اللائحة الجديدة  وخصوصا تحديد دورتين متتاليتين فقط للمرشح والمؤهل الجامعي، سيؤدى إلى إحجام القيادات القوية أصحاب الخبرات من الترشح فى الانتخابات، مشيرا إلى أن اللائحة الجديدة وقرارات الوزير الأخيرة تسببت فى إحباط أعضاء الغرف السياحية، قائلا "اللائحة اتعملت تفصيل لناس معينة وشروطها مجحفة".


وأوضح رئيس شعبة شركات السياحة السابق، أن هذا الإحباط أدى إلى إحجام المرشحين الأقوياء عن الترشح هذه المرة، مشيرا إلى أنه من المفترض أن يتكون مجلس الإدارة من عناصر خبرة بجانب عناصر شابة ولكن ما سيحدث فى الانتخابات المقبلة أن عناصر الخبرة لن تمثل فى المجالس، وسنفتقدهم بشدة بسبب سياسات الوزير الحالي، قائلا "تدخل الوزير فى مهنة السياحة جعل الناس تشوف مهنة تانية غير السياحة وقالوا مش عاوزين وجع دماغ".

 

وتضمنت تعديلات وزير السياحة على اللائحة، ترشيح 3 أعضاء بدلا من 4 لممثلى الشركات السياحية فئة «أ»، والتى يقل حجم أعمالها من السياحة المستجلبة عن 15 مليون جنيه خلال 3 سنوات ماضية.

 

وشملت أيضا ترشيح 6 أعضاء لمراكز الغوص وعضوان يمثلان اليخوت واللنشات، على أن يكون تمثيلهم جغرافيا وفقا للائحة الداخلية لغرفة سياحة الغوص والأنشطة البحرية.

 

كما تضمنت اللائحة الجديدة، إلغاء رسوم الترشح لعضوية الغرف وتشكيل لجان تسيير للغرف فى حال عدم اكتمال العدد المطلوب للترشح لمجلس الإدارة، وضرورة حمل مؤهل جامعي، وعدم خوض المرشح للانتخابات إذا استمر في منصبه لدورتين انتخابيتين متتاليتين.

 

قرارت الوزير المتخبطة 
عبدالرحمن أنور، عضو مجلس إدارة اتحاد الغرف السياحية السابق، قال إن الانتخابات المقبلة ستكون ضعيفة نتيجة قرارات وزير السياحة المتخبطة.


وأضاف أنور، فى تصريحات لـ"مصر العربية"، أن هذه القرارات ستؤدى إلى منع قيادات قطاع السياحة المحترمين من الترشح فى هذه الانتخابات، مشيرا إلى أن من سيترشح فى الانتخابات سيكونوا مغامرين لا يمتلكون خبرات كافية لإدارة الغرف السياحية.


وأوضح عضو مجلس إدارة اتحاد الغرف السياحية السابق، أن الوزير الحالي فشل فى إدارة ملف السياحة فى مصر ولم يكن من مصلحته وقف انتخابات الغرف السياحية أكثر من عام، لأن أعضاء هذه المجالس يعتبروا خبراء يمكنه الاستعانة بهم فى اتخاذ قراراته ولكنه فضل عدم الاستعانة بهم إلى أن وصلنا للحالة السيئة التى عليها السياحة حاليا.


وبدأت الغرف السياحية تلقي أوراق الترشح لانتخابات مجالس الإدارة ومندوبيها لدى الاتحاد وتستمر حتى ٢٣ ديسمبر الجاري، استكمالا للدورة الانتخابية ٢٠١٥ / ٢٠١٩ التي تم حلها بالقرار الوزاري رقم ٦٠٧ لسنة ٢٠١٦ تنفيذ لحكم القضاء الإداري.

 

وتقرر أن يتم التقدم بطلبات التنازل عن الترشح، والطعون على المرشحين خلال يومي ٣١ ديسمبر و١ يناير، ويتم إعلان القوائم النهائية للمرشحين، في ٤ يناير، وتجرى الانتخابات طبقًا للائحة الأساسية رقم ٦٣٠ لسنة ٢٠١٧، والقرارات المكملة لها في يوم 15 يناير لجميع الغرف السياحية.

 

حادثة تاريخية 
وجدى الكرداني، رئيس غرفة المنشات السياحية، قال إنه لم يحدث فى تاريخ قطاع السياحة أن يظل دون مجالس إدارات للغرف السياحة لمدة عام كما حدث هذا العام مع الوزير الحالي.

 

وأضاف الكرداني، فى تصريحات لـ"مصر العربية"، أنه لا يوجد أى اتصال بين الوزير الحالي وبين رجال الصناعة من أصحاب القطاع الخاص الذين يعتبرون أساس العمل داخل القطاع، قائلا "الوزير ملهوش دعوة بينا وإحنا المفروض نشوف مصالحنا فين ونحط لوائحنا زى ما إحنا عاوزين .. لكن الانتخابات مش هتنجح بالطريقة اللى عاوزها وزير السياحة دى".

 

وأشار رئيس غرفة المنشآت السياحية إلى أن الوزير يحيى راشد يتجاهل رجال الأعمال الذين يملكون استثمارات بالمليارات ولم يحاول مرة واحدة الاجتماع بهم، مشيرا إلى أن هذا التجاهل غير طبيعي قائلا: "الوزير مش عاوز سياحة فى البلد وتصريحاته بأن السياحة عادت كاذبة لأن السوق مريح .. السياحة اللى رجعت عدد بدون إيرادات والفنادق خربت بسبب الأسعار المنخفضة التى تقدم بها الخدمة".  

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان