رئيس التحرير: عادل صبري 06:33 مساءً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

رغم دخول الشبكة الرابعة| خبراء: سوق الاتصالات ازداد سوءًا.. ولم تقدَم خدمات جديدة

رغم دخول الشبكة الرابعة| خبراء: سوق الاتصالات ازداد سوءًا.. ولم تقدَم خدمات جديدة

اقتصاد

شركات الاتصالات

رغم دخول الشبكة الرابعة| خبراء: سوق الاتصالات ازداد سوءًا.. ولم تقدَم خدمات جديدة

حمدى على 10 ديسمبر 2017 13:19

أكد خبراء اتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أن دخول الشبكة الرابعة للمحمول اتصالات" target="_blank">سوق الاتصالات في مصر منذ شهرين تقريبا لم يضف جديدا إلى السوق بل على العكس ازداد الأمر سوء باستمرار تقديم الجمهور للشكاوى من سوء الخدمات المقدمة إليهم وارتفاع الأسعار رغم اتجاه العالم إلى تخفيضها، فضلا عن عدم اكتمال تقديم خدمات الجيل الرابع.

 

وكانت شركة اتصالات" target="_blank">المصرية للاتصالات "we"، دخلت اتصالات" target="_blank">سوق الاتصالات وأصبحت مقدم خدمة المحمول الرابع بجانب "فودافون وأورانج واتصالات"، مع توقعات بتحسن الخدمات ولكن العكس هو ما حدث.

 

وفى سبتمبر الماضي، قرر جهاز تنظيم الاتصالات تغيير أسعار وقيمة الرصيد لكروت الشحن والشحن على الطاير والشحن عن طريق الكاش، بحيث يحصل المستخدم على 70% من قيمة سعر الشحن، فكارت الـ100 جنيه يعطى 70 جنيها رصيد، و50 جنيها يعطي 35 جنيها رصيد.

 

لم تضف جديدا

في هذا الصدد، قال المهندس محمد أبوقريش، خبير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، إن دخول الشركة اتصالات" target="_blank">المصرية للاتصالات سوق المحمول لتكون بذلك مقدم الخدمة الرابع لم يضف جديدا حتى الآن للسوق بل بالعكس الوضع ازداد سوءا.

 

وأضاف أبوقريش، في تصريحات لـ"مصر العربية"، أن عدد المستخدمين لم يرتفع والخدمات لم يطرأ عليها أي تغيير ومازالت شكاوى العملاء مستمرة وفى تزايد من سوء الخدمة وخصوصا الإنترنت وسرعته، فضلا عن ارتفاع الأسعار رغم اتجاه معظم دول العالم إلى تخفيضها، قائلا "مفيش خدمات جديدة اتقدمت في السوق بعد دخول الشبكة الرابعة".

 

وأوضح خبير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أن خدمات الجيل الرابع حتى الآن لا تقدم بشكل كامل، خاصة الإنترنت، فمن المفترض أنه عند استخدام الانترنت من المحمول في حالة الثبات يكون قياس السرعة 1 جيجا وفى حالة الحركة 100 ميجا، ولكن فعليا الآن السرعة في حالة الثبات أو الحركة لا تزيد عن 40 ميجا وفى وقت الذروة تكون 20 ميجا.

 

وأشار إلى أنه لتحسين الخدمات المقدمة للجمهور يجب علينا تغيير سياسات الاتصالات التي يتم تنفيذها وتوظيف التكنولوجيا وليس مجرد استخدامها واستهلاكها فقط، فضلا عن إعادة النظر في مسألة الاتصالات واعتبارها حق إنساني يرتبط بناء عليه أي قرار يتم اتخاذه من جانب الدولة وأبرزها قرارات زيادة الأسعار وتحسين جودة الخدمات.

 

الخدمات والأسعار

الدكتور مقبل فياض، خبير الاتصالات، ورئيس مجموعة الحلول المتكاملة بجمعية اتصال، قال إن اتصالات" target="_blank">سوق الاتصالات المصري حتى بعد دخول الشبكة الرابعة منذ شهرين، لم يشهد أي تقدم في مستوى الخدمات أو الأسعار.

 

وأضاف فياض، في تصريحات لـ"مصر العربية"، أن معظم الخدمات المقدمة للجمهور أصبحت سيئة وأبرزها خدمات الإنترنت، فمن يتعامل حاليا بخدمات الجيل الرابع لا يحصل عليها وإنما لازال يحصل على خدمات الجيل الثاني والثالث، كما أن سرعات الإنترنت تختلف من منطقة لأخرى وهذا ما لا يجب أن يكون موجودا.

 

وأوضح خبير الاتصالات، أنه يجب على الشركات تحسين خدماتها المقدمة للجمهور من خلال زيادة الاستثمارات لأن استثماراتها غير كافية كما أنها لم تكن مستعدة لتقديم خدمات الجيل الرابع أساسا، فالخدمات حاليا منقوصة وغير كاملة، على عكس ما كان متوقعا بعد دخول الشبكة الرابعة في السوق.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان