رئيس التحرير: عادل صبري 07:18 مساءً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

هل تستخدم عملة «البيتكوين» فى تمويل العمليات الإرهابية؟

هل تستخدم عملة «البيتكوين» فى تمويل العمليات الإرهابية؟

حمدى على 09 نوفمبر 2017 18:43

قال خبراء اقتصاديون إن عملة البيتكوين الإلكترونية من الممكن أن تستخدم بشكل كبير فى الإرهابية" target="_blank">تمويل العمليات الإرهابية بسبب عدم وجود ضوابط لإصدارها ولأننا لا نعرف أوجه إنفاقها ولايصدرها أى بنك مركزى فى العالم كما لا يوجد قيود على تحويلها أو غسيل الأموال منها أو تهريب العملات والثروات.

 

وكان مرصد الفتاوى التكفيرية التابع لداء الإفتاء المصرية حذر من خطورة استخدام «داعش» للعملة المشفرة «البيتكوين» من قبل، واستشهد بتصريحات مدير المركز الإندونيسي لتحليل المعاملات المالية، «كياجوس أحمد بدر الدين»، التى قال فيها إن تنظيم «داعش» الإرهابي يقوم بتمويل عناصر إرهابية في داخل إندونيسيا عن طريق العملة المشفرة، مستغلًا عوامل السرية والأمان التي تتميز بها تلك العملة.

 

ما هى عملة البيتكوين؟

البيتكوين هي عملة مشفرة يتم استبدالها بالعملات الرسمية كالدولار واليورو عبر شبكة الإنترنت من خلال محفظة مالية يمتلكها المتعامل بهذه العملة.

 

ويكون لصاحبها السيطرة الكاملة عليها عن طريق اسم مستخدم ورقم سري خاص وبذلك يضمن عدم قدرة الآخرين على التعامل بها أو التحويل منها إلا عن طريق هذا الرقم.

 

واتجه المستثمرون خلال الأعوام الماضية لحيازة العملات الإلكترونية التي لا تخضع لسلطة بنوك مركزية، كما لا يمكن تعقبها، وتمثل ملاذاً آمناً من مخاطر التضخم وتراجع قيمة العملات العادية، وقيود رؤوس الأموال.

 

وتسمح العملات المشفرة بتعاملات مباشرة بين المستخدمين الأفراد دون الحاجة إلى بنوك أو بنوك مركزية، كما أن افتقار بيتكوين إلى سلطة مركزية يجعلها جذابة لمن يرغبون في تجنب القيود المفروضة على حركة رؤوس الأموال.

 

ويعتقد بنك جولدمان ساكس أن لدى عملة بيتكوين الرقمية المشفّرة فرصة لمواصلة الصعود إلى مستوى 8 آلاف دولار.

 

وكان سعر بيتكوين قد صعد أمام الدولار بنحو 600% منذ بداية العام الحالي، ويتداول حاليًّا عند مستوى 7200 دولار للوحدة الواحدة. 

 

عملة غير مضمونة

وأكد البنك المركزي المصري أنه لم يصدر أية تعليمات للقطاع المصرفي المصري، للبدء في تداول عملة "بيتكوين" الإلكترونية، وأن التعامل يتم بالعملات الرسمية فقط.

 

وأضاف البنك، في بيان له، أن تلك العملة الافتراضية غير مضمونة من الجهاز المصرفي، أو البنك المركزي، ويتم التعامل بها على مسئولية المتعاملين بها، نافيا ما تم نشره عن بدء التعامل بعملة بيتكوين خلال الشهر الجاري.

 

تمويل الإرهاب

فى هذا الصدد، قال محمد موسى، الخبير الاقتصادي، إن التعامل فى عملة البيتكوين هو تعامل مع السراب لأننا لا نعرف أوجه إنفاقها ولايصدرها أى بنك مركزى فى العالم ولا يوجد قيود على تحويلها أو غسيل الأموال منها أو تهريب العملات والثروات منها ووارد أن يتم من خلالها أى شيء.

 

وأضاف موسى، فى تصريحات لـ"مصر العربية"، أن حجم المضاربات على البيتكوين جعلها تصل إلى أرقام فلكية خلال فترة صغيرة حيث وصلت 8 آلاف دولار، إنما الأموال الورقية لها قواعد منظمة وقواعد يتم اتباعها ومعرفة كل شيء عنها ولمن تذهب وكيف يتم تحويلها وتاريخها ومكانها إنما البيتكوين ليس لها قواعد.

 

وأوضح الخبير الاقتصادي، أن عملة البيتكوين من الممكن من خلالها شراء الأسلحة والذخائر عن طريق الحساب الشخصي للعميل الذى لا يتم مراقبته لكن الأموال الورقية فى البنوك لا يمكن حدوث ذلك من خلالها؛ لأن الشخص الذى صرف النقود معروف ويتم تحديد مكانه.

 

ليس لها ضوابط

سمير رؤوف، خبير أسواق المال، قال إن جزءا من تحويلات عملة البيتكوين من الممكن أن يساهم فى الإرهابية" target="_blank">تمويل العمليات الإرهابية.

 

وأضاف رؤوف، فى تصريحات لـ"مصر العربية"، أن العملة الإلكترونية شهدت فى الفترة الأخيرة ارتفاعا غير مبرر فهي عملة ليس لها أصول أو غطاء نقدي، بالإضافة إلى أنها تجاوزت العملات الورقية بشكل مبالغ فيه وأصبح "هوس" المضاربات عليها عاليا جدا أكثر من الفوركس.

 

وأوضح خبير أسواق المال أن معظم الدول لا تعترف بالتعاملات عليها حتى الآن رغم دعم الصين والإمارات واليابان لها، لافتا إلى أن عدم وجود ضوابط سواء غطاء نقدي مساوي من الذهب أو أصول مالية يدعم فكرة استخدامها فى الإرهابية" target="_blank">تمويل العمليات الإرهابية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان