رئيس التحرير: عادل صبري 09:30 مساءً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

هل تستجيب «التموين» لمطالب منتجي الدواجن بشراء الإنتاج المحلي؟

هل تستجيب «التموين» لمطالب منتجي الدواجن بشراء الإنتاج المحلي؟

اقتصاد

بعد إغراق السوق بالمستورد| هل تستجيب «التموين» لمطالب منتجي الدواجن بشراء الإنتاج المحلي؟

هل تستجيب «التموين» لمطالب منتجي الدواجن بشراء الإنتاج المحلي؟

حمدى على 29 أكتوبر 2017 10:00

يشهد سوق الدواجن في مصر خلال الفترة الأخيرة زيادة في المعروض من الدجاج المستورد مقابل الدجاج المحلي، ما أدى إلى انخفاض أسعار كيلو الفراخ في الأسواق وتقدم اتحاد منتجي الدواجن بشكوى إلى وزارة التموين لشراء الإنتاج المحلي والتوقف عن المستورد لحماية الصناعة المحلية والمستثمرين الصغار.

 

من جهتها، اشترطت وزارة التموين على منتجي الدواجن تقديم أسعار مخفضة من أجل التوقف عن شراء المستورد، لكن المنتجين قدموا اقتراحا للوزارة بشراء الدجاج وذبحه في المذابح وتخزين الإنتاج ما يعنى أن تكلفة كيلو الفراخ سيكون 26 جنيها، إلا أن الوزارة لم تتخذ قرارا نهائيا بهذا الاقتراح ولكن الرفض سيكون الأقرب.

 

وقامت وزارة التموين والتجارة مؤخرا باستيراد 48 ألف طن دواجن مجمدة من البرازيل وأوكرانيا ورومانيا.

 

وتراجعت أسعار الدواجن المحلية الفترة الماضية، ليصل الكيلو إلى 19 جنيهًا فى المزرعة، و25 جنيهًا للمستهلك، رغم ارتفاع تكاليف ومدخلات الإنتاج وعلى رأسها الأعلاف والوقود.

 

ويبلغ حجم إنتاج الدواجن فى مصر 2 مليار دجاجة سنويا بواقع 1.6 مليون كتكوت يوميا، وبحسب تصريحات وزير الزراعة تبلغ نسبة الاكتفاء الذاتى من الدواجن 90%.

 

أسعار مخفضة لوقف الاستيراد

من جانبه، قال ممدوح رمضان، المتحدث باسم وزارة التموين، إن اتحاد منتجي الدواجن قدم شكوى بالفعل لوزير التموين بشأن اعتماد الحكومة على الدواجن المستوردة، بما يهدد الصناعة الوطنية، والوزارة ردت على الاتحاد بتقديم أسعار مخفضة حتى تتوقف عن الاستيراد.

 

وأضاف رمضان، في تصريحات لـ"مصر العربية"، أن وزارة التموين تبيع كيلو الفراخ حاليا في المجمعات الاستهلاكية بـ25 جنيها بعد أن كان بـ31 جنيها، وفى حالة تقديم منتجى الدواجن أسعار مخفضة تساهم في تخفيف الضغط على المستهلكين سنتوقف عن الاستيراد ونعتمد على الإنتاج المحلي، ولكنهم لم يردوا على الوزارة حتى الآن.

 

خروج مستثمرين

فى حين قال نبيل درويش، رئيس اتحاد منتجي الدواجن، إنهم عرضوا على وزارة التموين شراء الإنتاج المحلي من الدواجن ودفع تكلفة الذبح للمذابح وسيكون تكلفة الكيلو في هذه  الحالة 26 جنيها إلا أنها رفضت الاقتراح بسبب البيروقراطية الحكومة وآلية العمل في هذا المجال.

 

وأضاف درويش في تصريحات لـ"مصر العربية"، أن الوزارة تشتري الدجاج المستورد بـ30 جنيها ولكن المعروض حاليا بـ25 جنيها في المجمعات الاستهلاكية كان من المخزون الموجود لدى الوزارة واقتربت نهاية صلاحيته.

 

وحذر رئيس اتحاد منتحى الدواجن من أن الشركات العالمية الموردة للدواجن تغرق السوق المحلية بسلع ومنتجات منخفضة الأسعار نسبيا، بهدف تدمير الصناعة الوطنية فى مصر ثم بعد ذلك يتسنى لها زيادة أسعار منتجاتها كما تشاء بعد خلو السوق لها من المنافسين.

 

وأشار إلى أن عدم شراء وزارة التموين الإنتاج المحلي سيؤدى إلى خروج المستثمرين الصغار من السوق ومن ثم خفض الإنتاج الذى سيؤدى إلى ارتفاع الأسعار من جديد وستأتى الوزارة إلينا في هذه الحالة لشراء الدجاج المحلي ولكن ستكون الأسعار مختلفة عن المعروضة حاليا والمواطن هو من يدفع الثمن في النهاية.

 

دعم المنتج المحلي

عبدالعزيز السيد رئيس شعبة الدواجن، قال إن اتحاد منتجي الدواجن عرض على الحكومة بيع 50 ألف طن دجاج بدلا من الاعتماد على المستورد.

 

وأضاف السيد في تصريحات لـ"مصر العربية"، أن وزارة التموين يجب أن تدعم المنتج المحلي بدلا من المستورد لحماية الصناعة المحلية، ولكن بشرط التزام منتجى الدواجن بتوريد الكميات المتعاقد عليها وعدم التأخير في توريدها للحكومة مثلما كان يحدث في الماضى.

 

وأشار رئيس شعبة الدواجن، إلى أن شراء وزارة التموين للإنتاج المحلي يعطى فرصة للذين خرجوا من السوق إلى العودة مرة أخرى ما يساهم في خفض نسبة البطالة وزيادة الإنتاج.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان