رئيس التحرير: عادل صبري 12:49 مساءً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

عن معرض أوتوماك فورميلا | خبراء: «تحصيل حاصل».. والسيارات الصيني «تكسب»

عن معرض أوتوماك فورميلا | خبراء: «تحصيل حاصل».. والسيارات الصيني «تكسب»

اقتصاد

معرض أتوماك فورميلا

عن معرض أوتوماك فورميلا | خبراء: «تحصيل حاصل».. والسيارات الصيني «تكسب»

مصطفى محمود 28 سبتمبر 2017 14:24

اختتم معرض أوتوماك فورميلا للسيارات فعاليته بمشاركة عدد محدود من شركات السيارات وذلك في صدمة للسوق المحلي من ضعف المعرض في نسخته الرابعة والعشرين على الرغم من كونه المعرض الأكبر لعرض السيارات في مصر.

 

ولم يلق المعرض إقبالا من الجمهور كعادته كل عام وذلك لعدم تواجد شركات كثيرة واقتصر الحضور على شركات بي إم دبليو ولاند روفر وتويوتل وهيونداي وسوبارو ونيسان وجيب ومازدا وشيري وهيونداي، فيما كانت الظاهرة الأكبر في المعرض هو انتشار الماركات الصينية مثل زوتي وجاك وشيري وسينوفا و بي واي دي والعديد من الماركات الصينية الأخرى التي حازت على المساحة الأكبر من المعرض.

 

رأفت مسروجة خبير السيارات، قال المعرض سيؤثر إيجابيا على سوق السيارات الصيني على الأخص وذلك لظهور موديلات جديدة في السوق مثل سيارات زوتي أو الشكل الجديد من سيارات جيلي و بي واي دي والتي ستجعل المنافسة تشتد بين هذة الموديلات لجذب العملاء.

 

وأضاف مسروجة لـ" مصر العربية" أن أي منافسة بين الشركات سيكون المستهلك هو المستفيد الوحيد منها وذلك لأن التوكيلات الصينية ستسعى إلى طرح تخفيضات وعروض لجذب العملاء من الشركات الأخرى وكل ذلك سيصب في مصلحة المواطن وسيخفض أسعار السيارات بالتبعية.

 

وعرضت بعض الشركات الأخرى خلال مدة المعرض عروضا لمدة 4 أيام منها شركة أوبل التي خفضت أسعار طرازتها بنسب تتراوح من 6 آلاف جنيه إلى 21 ألف جنيه، فيما خفضت بيجو أسعار سياراتها بحوالي 30 ألف جنيه، وانخفضت أسعار سيارات شيفورليه بحوالي 5 آلاف جنيه.

 

سالم أحمد أحد موزعي سيارات هيونداي قال إن التخفيضات التي طرحتها الشركات خلال مدة المعرض اغلبها وهمية خاصة أن أغلب التوكيلات رفعت أسعار الموديلات الجديدة مع دخول عام 2017 بنسب وصلت إلى 100 ألف في بعض الماركات وذلك تأثرا بارتفاع الدولار بعد قرار تعويم الجنيه وزيادته من 8.88 جنيه إلى قرب الـ 18 جنيه.

 

وأضاف سالم أن الشركات التي دخلت المعرض تعتبر الأقل منذ سنوات ومعظم الموديلات التي ظهرت تم طرحها بالفعل منذ مدة وبالتالي فالمعرض يعد مجدر تحصيل حاصل للماركات الموجودة في الأسواق سواء الكوري او الياباني أو الفرنسي أو الألماني.

 

وظهر خلال المعرض في دورته المنقضية موديلات جديدة من السيارات ومنها نيسان التي عرضت السياراة الجديدة جي تي ار، بالاضافة الي موديلات صني وسنترا وجوك موديلات 2018، بالإضافة إلى موديلات مرسيدس glc الكوبيه، كما عرضت شركة مرسيدس موديلات 2018 من السيارة c180 و  موديلات s، كما عرضت شركة هيونداي موديل ايونك الكهربائية والتي تعد من اوائل السيارات الكهربائية في العالم ، وتستطيع السير إلى ألف كيلو بالشحنة الواحدة، كما عرضت شركة هيونداي موديلات 2018 من سياراتها.

 

وضم جناح تويوتا اول سيارة فورنتشر مصرية الصنع والتي تم تجمعيها في مصانع العربية للتصنيع، وموديل cr-h الجديد، بالاضافة الي موديل تويوتا كورولا 2018.

 

من جانبه قال خالد سعد عضو المجلس المصري للسيارات ومدير توكيل سيارات بريليانس إن انعقاد المعرض جاء في توقيت غير صحيح خاصة أن سوق السيارات يعاني من حالة متدهورة منذ ما يقرب من عام وخاصة بعد تعويم الجنيه وارتفاع الأسعار، وما زال هذا التدهور مستمر بنسب حتى الأن وبالتالي فلن يؤثر المعرض على إصلاح حال السوق كما هو متوقع من البعض.

 

وأضاف سعد أن ظهور العديد من الماركات الصينية في فعاليات المعرض على غير المعتاد أمر طبيعي خاصة أنها أرخص سعرًا من باقي الموديلات الأخري وأصبحت السيارات الصينية حاليا ذات جودة عالية تنافس بها باقي السيارات الأوروبية.

 

وكان ارتفاع الأسعار قد تسبب في انخفاض القوة الشرائية للأفراد ، وذلك بحسب ما أعلنه تقرير الأميك منذ أيام عن انخفاض 35 % في مبيعات السيارات لعام 2016 لتسجل 132.99 ألف سيارة مقابل 179 ألف سيارة في عام 2015.

 

وبلغ حجم استيراد مصر من سيارات الركوب 21 مليارا و 444 مليون جنيه خلال عام 2015، مقابل 15 مليار و 690 مليون جنيه خلال عام 2014 بزيادة قدرها 5 مليارات جنيها و 7544 ألف جنيه.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان