رئيس التحرير: عادل صبري 08:34 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

تمديد فرض رسوم إغراق على واردات حديد التسليح لمدة شهرين

تمديد فرض رسوم إغراق على واردات حديد التسليح لمدة شهرين

اقتصاد

ارتفاع أسعار الحديد تؤثر على السوق العقاري

من تركيا والصين وأوكرانيا

تمديد فرض رسوم إغراق على واردات حديد التسليح لمدة شهرين

متابعات 26 سبتمبر 2017 16:18

.أعلنت وزارة التجارة والصناعة المصرية، الثلاثاء، تمديد العمل بقرار يفرض رسوم إغراق على واردات الحديد لمدة شهرين من 3 دول هي تركيا والصين وأوكرانيا.

وفي 6 يونيو 2017، قررت مصر فرض رسوم مكافحة الإغراق المؤقتة على الواردات من صنف حديد التسليح (أسياخ ولفائف وقضبان)، ذات المنشأ الصيني والتركي والأوكراني، لمدة أربعة أشهر قادمة.

وتبلغ رسوم مكافحة الإغراق 17 بالمائة على الشخص أو المؤسسة التي تشحن البضاعة من الصين إلى مصر، بينما تتراوح الرسوم، بين 10 - 19 بالمائة على الواردات التركية، و15-27 بالمائة على الواردات الأوكرانية.

والإغراق التجاري، هو حالة من التمييز في تسعير منتج ما، وذلك عندما يتم بيع ذلك المنتج في سوق بلد مستورد بسعر يقل عن سعر بيعه في سوق البلد المصدر، أو يشكل منافسة لمنتج محلي مماثل.

وقالت وزارة التجارة والصناعة المصرية في بيان صادر اليوم، إن القرار الخاص بفرض رسوم مكافحة إغراق مؤقتة على الواردات حديد التسليح المصدرة من أو ذات منشأ الصين وتركيا واوكرانيا تم تمديده لمدة شهرين تنتهي في 6 ديسمبر المقبل.

وكان القرار الأصلي فرض لـ4 أشهر تنتهي في 6 أكتوبر المقبل.

وجاء قرار التمديد شهرين إضافيين بعد دراسة متأنية بناء على شكوى الصناعة المحلية، التي تضمنت تضررها من الزيادة الكبيرة في الواردات من صنف حديد التسليح من دول الصين وتركيا وأوكرانيا.

ويبلغ إنتاج مصر من الحديد 7 ملايين طن سنويا، واستهلاكها نحو 8 ملايين طن حاليا، وتستورد مليون طن.

وشهدت مصر ارتفاعا لأسعار الحديد بنسبة مرتفعة خلال الشهور الماضية، ليصل سعر الطن حاليا إلى نحو 12 ألف جنيه ( 680.6 دولارا) مقابل نحو 10.5 آلاف جنيه (595 دولارا) في بداية العام الجاري.

ويرجع تجار محليون زيادة أسعار الحديد بمصر مؤخرا إلى فرض رسوم مكافحة الإغراق، إضافة إلى ارتفاع الأسعار العالمية للحديد.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان