رئيس التحرير: عادل صبري 07:38 مساءً | الاثنين 23 يوليو 2018 م | 10 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

عن مبادرة «فكرتك شركتك»| خبراء: تشغيل الشباب العاطل أهم.. وهذه شروط نجاحها

عن مبادرة «فكرتك شركتك»| خبراء: تشغيل الشباب العاطل أهم.. وهذه شروط نجاحها

اقتصاد

فكرتك شركتك

عن مبادرة «فكرتك شركتك»| خبراء: تشغيل الشباب العاطل أهم.. وهذه شروط نجاحها

حمدى على 16 أكتوبر 2017 10:40

قال خبراء اقتصاديون، إن مبادرة "فكرتك شركتك" التى أطلقتها وزارة الاستثمار يمكن أن تؤتي ثمارها إذا ما توافرت لها عوامل التنفيذ والتطبيق علي أرض الواقع، والإرادة والإدارة القوية، بحيث لا تصبح مثل غيرها حبرا علي ورق، مشيرين إلى أنها هامة لاكساب الشباب المهارات اللازمة خلال المشروع من بدايته حتى ينمو ويتوسع.

 

فيما رأى آخرون، أن المطلوب حاليا تشغيل الشباب العاطل فى الصناعات المغذية التى تحددها هيئة قومية عليا غير حكومية، وليس الريادة فى المشروعات الصغيرة.

 

وأطلقت وزارة الاستثمار مؤخرا، مبادرة "فكرتك شركتك" وقالت وزيرة الاستثمار سحر نصر إنها فكرة مجموعة من الشباب، يريدون تحويلها إلى مشاريع، مشيرة إلى أن الشباب كان لديهم بعض المخاوف من الخسائر، ولذلك دخلت وزارة الاستثمار معهم كشريك في الإدارة والمال.

 

وأضافت نصر، أن مبادرة "فكرة شركتك" هي حزمة كاملة لدعم الشباب من أجل خلق وظائف وعدم انتظار الوظيفة، مشيرة إلى أن المبادرة تلقت 1200 فكرة حتى الآن والأفكار التي قدمها الشباب أكثر من ممتازة.

 

ولفتت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي إلى أن القطاع الخاص سيشارك في المبادرة بالتنسيق مع جميع الجهات، منوهة إلى أن الشاب يمكن أن يتقدم للمشاركة في المبادرة من خلال صفحة على "فيسبوك" و"واتس آب" باسم "فكرتك شركتك".

 

وأكدت أنه سيكون هناك سيارات تجوب المحافظات لتحفيز الشباب للمشاركة في المبادرة، وسيتم الإعلان عن نقاط التجمع.

 

ملامح المبادرة

ويهدف البرنامج إلى اختيار مجموعة من الأفكار المتميزة، وتمويلها بمبالغ تتراوح بين 100 و500 ألف جنيه، من شركة مصر لرواد الأعمال، التي أسستها وزارة الاستثمار مؤخرا، وذلك مقابل حصة في الشركة الجديدة تتراوح بين 4 و8%.

 

ويتم تقديم الشركات الناشئة في المبادرة في مراحل دورة نموها المختلفة، وفي حالة الحصول على تمويل سابق أو وجود مصادر للإيرادات يجب الإشارة إلى ذلك في طلب التقديم.

 

كما يتم تقييم الفكرة من قبل فريق العمل بناءً على ما ورد في طلب التقديم الإلكتروني، ويتم إجراء مقابلات شخصية للفرق الفائزة، استعداد لحضور ورشة عمل لمدة يومين أو 3 أيام، يليه حضور برنامج تدريبي لمدة 4 أشهر، على أن يبدأ أول برنامج في نوفمبر المقبل.

 

وتشترط المبادرة تواجد الفرق الفائزة في القاهرة خلال فترة التدريب، لكنها لا توفر مكان للإقامة، حيث يستمر التقديم وتسجيل البيانات من خلال الموقع الإلكتروني حتى يوم السبت 30 سبتمبر الجاري.

 

الإدارة والإرادة القوية

وفى هذا الصدد، قال الدكتور ضياء الناروز، الباحث الاقتصادي، بجامعة الأزهر، إن الشركات الناشئة هي أحد أهم الحلول للمشكلات الاقتصادية التي يعاني منها الاقتصاد المصري، بل يمكن أن يكون لها دور كبير في عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المرحلة القادمة.

 

وأضاف الناروز، فى تصريحات لـ"مصرالعربية"، أن ذلك بسبب خصائص هذه الشركات من ناحية، وما يمتلكه الاقتصاد المصري من موارد بشرية من ناحية أخري، فهذه الشركات لها قدرة علي تحقيق أرباح كبيرة، ولها قدرة علي النمو السريع، وتوظيف أعداد كبيرة من العمالة في مختلف التخصصات، كما أن مصر لديها امكانيات بشرية كبيرة جدا، لم يتح حتي الان استثمارها بشكل الفعال.

 

وأوضح الباحث الاقتصادي، أنه في ضوء ذلك فإن مثل هذه المبادرة يمكن أن تؤتي ثمارها إذا ما توافرت لها عوامل التنفيذ والتطبيق علي أرض الواقع، وتوافرت لها الإرادة والإدارة القوية، بحيث لا تصبح مثل غيرها حبر علي ورق، مشيرا إلى أن مثل هذه المبادرة تحتاج إلي تحقيق أمر مهم حتي يجني الاقتصاد المصري ثمارها، ألا وهو اختيار القائمين علي هذه المبادرة بطريقة تتسم بالشفافية، واختيار الاصلح والأكفأ والمناسب.

 

ولفت إلى أنه يمكن الاستعانة برواد أعمال مصريين لديهم الخبرة والمعرفة الكافية بمجال الشركات الناشئة علي سبيل المثال مسئولي شركة فوري، وهم أصحاب تجربة ناجحة ومعروفة، وغيرهم كثير من رواد الأعمال المصريين الذين لديهم خبرات واسعة في هذا المجال.

 

وحول تمويل الشركات بمبالغ تصل إلى 500 ألف جنيه، قال إن الشركات الناشئة لا تحتاج التمويل أكثر من احتياجها لتسهيل الإجراءات والتشجيع وهذه نقطة علي درجة كبيرة من الأهمية، مشيرا إلى أن الشركات الناشئة ورواد الأعمال هما مستقبل الاقتصاد المصري، فضلا عن ضرورة وجود تعريف خاص بالشركات الناشئة والتفرقة بينها وبين المشروعات الصغيرة التقليدية.

 

وأوضح الباحث الاقتصادي، أن هناك فرق بين المشروعات الصغيرة والشركات الناشئة، لكن في مصر يتم خلط الأمور، نتيجة عدم المعرفة، فالمشروعات الصغيرة في أغلبها مشروعات تقليدية، يحاول أصحابها الحصول علي دخل يمكنهم من العيش، أو تحقيق بعض الأرباح، أما الشركات الناشئة فهي مشروعات أو شركات فيها جانب كبير من الابداع والابتكار؛ ووضع حلول لمشكلات تحدث في المجتمع، فهي تعتمد علي الفكرة أكثر من اعتمادها علي التمويل.

 

المطلوب تشغيل الشباب

الدكتور شريف الدمرداش، الخبير الاقتصادى، قال إنه ليس من المطلوب حاليا الريادة فى المشروعات الصغيرة، وإنما  المطلوب تشغيل الشباب العاطل فى الصناعات المغذية التى تحددها هيئة قومية عليا غير حكومية.

 

وأضاف الدمرداش، فى تصريحات لـ"مصرالعربية"، أن الريادة ليست المطلب الضروري فى حالتنا المصرية لأسباب كثيرة، مشيرا إلى أن الأهم هو التصنيع المحلى للتقليل من الاعتماد على الاستيراد، والحد من بطالة الشباب الخطيرة، وعدم تكليفهم بما لا يقدرون عليه من ريادة ودراسة وإدارة وتمويل وتسويق قائلا "المطلوب أن يعملوا فقط فى البداية حتى يكتسبوا المهارات المطلوبة خلال بضع سنوات".

 

وأكد الخبير الاقتصادي، أنه يجب وضع خريطة تفصيلية للصناعة المصرية حتى  عام ٢٠٣٠ ، لتكون أساس تحديد الصناعات المغذية للصناعات الأكبر، لافتا إلى أن التمويل جزء من منظومة كبيرة متكاملة، والريادة لها مقومات غير متوافرة لغالبية شبابنا أبرزها التعليم الجيد.

 

إكساب الشباب المهارات

النائب عمرو غلاب، رئيس اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب، أشاد بمبادرة "فكرتك شركتك" لتشجيع المشروعات الناشئة وتحويل أفكار الشباب الجيدة إلى مشروعات على أرض الواقع.

 

وأوضح رئيس اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب، فى تصريحات صحفية، أن الأفكار التى ستحظى بالموافقة ستحصل على دعم من الوزارة يبدأ من 100 ألف إلى 500 ألف جنيه، فضلاً عن العمل مع خبراء وأساتذة اقتصاد وقانون لإكساب الشباب المهارات اللازمة لهم خلال المشروع من بدايته حتى ينمو ويتوسع.

 

وأشار غلاب، إلى أن الوزارة تلقت حتى الآن 1200 فكرة مشروع من الشباب، بالإضافة إلى فكرة "أتوبيس تلقى أفكار" الذى سيجوب المحافظات جميعها للتيسير على الشباب التعقيدات الروتينية، مؤكدًا أن هذه المبادرات تأتى تنفيذًا لرؤية الرئيس عبد الفتاح السيسى واهتمامه بفئة الشباب، الذين يمثلون حجر الزاوية لعملية التنمية الحقيقية فى مصر.

منتدى شباب العالم
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان