رئيس التحرير: عادل صبري 08:04 مساءً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

3 أسباب وراء اتجاه «هيرميس» لفتح مقر جديد فى نيويورك

3 أسباب وراء اتجاه «هيرميس»  لفتح مقر جديد فى نيويورك

اقتصاد

4 أسباب وراء اتجاه "هيرمس" لفتح مقر فى نيويورك ؟

3 أسباب وراء اتجاه «هيرميس» لفتح مقر جديد فى نيويورك

حمدى على  23 سبتمبر 2017 16:55

أرجع محللون ماليون، اتجاه المجموعة المالية هيرميس لفتح مقر لها فى الخارج بمدينة نيويورك الأمريكية إلى مجموعة من الأسباب، أبرزها استهداف فئة جديدة من المستثمرين، والاستحواذ على مزيد من الشركات فى السوق الأمريكي، مستبعدين تخوفها من السوق المصري بعد الإجراءات الاقتصادية الأخيرة.


أعلنت المجموعة المالية هيرميس، قبل أيام، عن افتتاح مقرها الجديد في مدينة نيويورك الأمريكية بعد حصول الشركة على تراخيص هيئة تنظيم القطاع المالي ومؤسسة حماية المستثمرين في الأوراق المالية، لمزاولة النشاط في أسواق الولايات المتحدة الأمريكية، اعتبارًا من أول سبتمبر الجاري، وذلك تحت اسم «EFG Hermes USA Inc».


وقالت الشركة إن المقر الجديد يساهم في تنمية شبكة عملاء الوساطة وتعزيز جودة الخدمات المقدمة لعملاء المجموعة المالية هيرميس في السوق الأمريكية، فضلًا عن كونه نقطة بداية لتقديم كافة منتجات الشركة للسوق الأمريكي.


وأنشأت المجموعة المالية هيرميس فى 1984 وهي الآن تخدم قاعدة عملاء تتكون من 20000 عميل من الشرق الأوسط، وأوروبا والولايات المتحدة الأمريكية كما حصلت في عام 2006  على رخصة التداول الإلكتروني لتقديم خدماتها إلكترونيا. 


وتقدم المجموعة المالية هيرميس خدمات تداول إلكتروني تعطي مجالا واسعا من المهام والإمكانيات التي يمكنك الاستفادة منها بسهولة تامة عن طريق الإنترنت في أي وقت ومن أي مكان وبذلك تحصل على القيمة المطلوبة. 


كما تقدم "هيرميس أون لاين" مجموعة متنوعة من الخدمات التي تمكنك من إرسال أوامر الشراء و البيع، الإطلاع على موقفك المالي، والحصول على معلومات فورية عن سوق المال للتوصل إلى قرارات استثمارية سليمة. 


أرباح هيرميس 
كشفت القوائم المالية المجمعة للمجموعة المالية هيرميس عن تحقيق صافي قدره 765.379 مليون جنيه خلال النصف الأول  من العام الجاري 2017، مقابل صافي ربح 131.212 مليون جنيه خلال الفترة المقابلة من 2016.


وأرجعت المجموعة ارتفاع أرباحها بفضل الأداء المتميز لقطاعات بنك الاستثمار خلال الربع الثاني مع استمرار نمو قطاع التمويل غير المصرفي وتعظيم الاستفادة من نقدية وأصول الشركة.


وبلغ صافي الربح بعد خصم الضرائب وحقوق الأقلية من العمليات المستمرة 395 مليون جنيه نحو خلال الربع الثاني، وهو نمو سنوي بمعدل 718%، مع نمو إجمالي الإيرادات بمعدل 252% لتتجاوز حاجز المليار جنيه خلال نفس الفترة، وفقاً لبيان الشركة.


وأظهرت القوائم المالية المجمعة للمجموعة خلال الربع الأول من 2017، تحولها للربحية على أساس سنوي، نتيجة ارتفاع الإيرادات.


فبلغت أرباحها المجمعة نحو 362.79 مليون جنيه خلال الثلاثة أشهر المنتهية في مارس 2017، مقابل خسائر بلغت 63.66 مليون جنيه خلال الفترة المقارنة من العام الماضي، مع الأخذ في الاعتبار حقوق الأقلية.


استراتيجية توسعات 
وفي هذا الصدد، قال كريم عوض الرئيس التنفيذي للمجموعة المالية هيرميس، إن افتتاح المقر الجديد في الولايات المتحدة الأمريكية يأتي في إطار إستراتيجية توسعات المجموعة المالية هيرميس خارج أسواقها الرئيسية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.


وأضاف عوض، في تصريحات لـ"مصر العربية" أن التواجد المباشر في نيويورك سيحقق عدة أهداف محورية ومن بينها الاقتراب من مجتمع الاستثمار الأمريكي بباقة الخدمات المتنوعة وانتشارنا الجغرافي المتنامي، ولا سيما وسط تحول مستويات الإقبال نحو الوجهات الاستثمارية غير التقليدية خارج أسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ويأتي افتتاح مقر المجموعة المالية هيرميس في الولايات المتحدة الأمريكية بعد مرور شهر واحد على إطلاق عمليات الشركة في كينيا وثلاثة أشهر على افتتاح شركة «المجموعة المالية هيرميس باكستان»، حيث أصبحت المجموعة المالية هيرميس أول بنك استثمار أجنبي يدخل السوق الباكستاني بصورة مباشرة وأول شركة أجنبية للوساطة في الأوراق المالية تتواجد في السوق المحلي منذ عام 2008.


استهداف فئة جديدة 
منتصر مدبولي، المحلل المالي، قال إن الهدف من فتح المجموعة المالية هيرميس فروع لها في الخارج سواء دولة عربية أو أجنبية هو استهداف فئة جديدة من المستثمرين.


وأضاف مدبولي، فى تصريحات لـ"مصر العربية"، أن الاتجاه للخارج موجود لدى مجموعة هيرمس منذ سنوات عديدة بدأته في الإمارات والسعودية وتستكمله حسب رؤيتها في كفاءة السوق وتدفق الأموال الخاص بكل دولة.


وأوضح المحلل المالي، إن اتجاه هيرمس للخارج لا يعنى أنها تتخوف من السوق المصري لأن الأوضاع الاقتصادية أصبحت جيدة بداية من القضاء على السوق السوداء، والسماح للأجانب بتحويل أرباحهم بالعملة الأجنبية بدون أي معوقات، فضلا عن نجاح مصر في الحصول على دفعات متتالية من صندوق النقد الدولي، ما يدل على الثقة فى  الاقتصاد المصري وأنه يسير علي الطريق الصحيح.


توسيع النشاط 
سمير رؤوف خبير أسواق المال، قال إن اتجاه المجموعة المالية هيرمس لفتح فروع لها في الخارج يأتى بهدف توسيع النشاط.


وأضاف رؤوف فى تصريحات لـ"مصر العربية"، أن الشركات الكبيرة عندما يزيد رأسمالها بشكل ضخم فإن ذلك خطر عليها وتخاف أن تتعرض لأزمة فى السوق فتلجأ إلى الخروج لأسواق جديدة وإضافة أنشطة جديدة أو الاستمرار فى نفس النشاط وهذا يرجع إلى رؤية الإدارة.


وأوضح خبير أسواق المال، أن هيرمس باعت أحد البنوك في لبنان منذ سنتين تقريبا وصرفت جزء من حصيلة البيع والباقى سيولة موجودة لديها، مشيرا إلى أن الشركة تلجأ للتخلص من الأصول التي تعظمت قيمتها وتصرف جزء كأرباح للمساهمين ويدخل باقي السيولة إما في نفس النشاط أو في وحدات جديدة.


وأشار رؤوف، إلى أن هيرمس اتجهت للدخول فى السوق الأمريكي بعد الاستحواذ تقريبا علي حصة في جميع الدول العربية والخليجية واستقطاب فئات أخري من عملاء الشركة في أمريكا وأوربا، متوقعا أن تؤدى هذه الخطوة إلى مجموعة استحواذات جديدة على شركات في السوق الأمريكي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان