رئيس التحرير: عادل صبري 07:41 مساءً | الاثنين 12 نوفمبر 2018 م | 03 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 27° غائم جزئياً غائم جزئياً

الفلاحون يترقبون| هل يتسبب وزير التموين فى تكرار أزمة الأرز مجددا؟

الفلاحون يترقبون| هل يتسبب وزير التموين فى تكرار أزمة الأرز مجددا؟

اقتصاد

زراعة الأرز

الفلاحون يترقبون| هل يتسبب وزير التموين فى تكرار أزمة الأرز مجددا؟

حمدى على 24 سبتمبر 2017 17:21

يترقب الفلاحون القرار الرسمي لوزير التموين على المصيلحي بشأن سعر طن الأرز هذا الموسم  والذي من المقرر أن تبدأ الحكومة فى استلام الأرز منهم بداية الشهر المقبل، حيث أعلن المصيلحي أن الحد الأدنى للطن 3500 جنيها، وسط مخاوف من تكرار الأزمة التى شهدها الموسم الماضى.


واختلفت آراء الفلاحين على هذا السعر، حيث أكد البعض أنه غير مناسب خاصة بعد تحرير سعر صرف الجنيه وارتفاع الأسعار، كما أن 60% من المحصول تم بيعه للتجار نتيجة هذا السعر، فيما رأى آخرون، أن 3500 جنيها كسعر مبدأي جيد وعادل ولكن بشرط عدم عرض التجار سعر أعلى على الفلاحين ويشتروا المحصول منهم.


وتستعد الحكومة ممثلة فى وزارتى الزراعة والتموين، لاستلام محصول الأرز فى الموسم الجديد،حيث يبدأ التوريد مطلع الشهر المقبل.


وشهد الموسم الماضى، أزمة نتيجة فشل توريد 2 مليون طن أرز شعير لعدم قبول المزارعين للسعر الذى أعلنته الحكومة بواقع 2300 جنيه للطن رفيع الحبة، و2400 لعريض الحبة، ما أدى إلى قيام الهيئة العامة للسلع التموينية، بالتعاقد على شراء 110 آلاف طن أرز هندى.


وتستهلك مصر سنويا نحو 3.5 مليون طن أرز أبيض، سواء على البطاقات أو للبيع فى السوق الحرة، كما قرر وزير التجارة، مد قرار حظر تصديره وكسره للموسم 2018 خوفاً من ارتفاع سعره فى السوق، كما حدث خلال العام قبل الماضى، عقب تصدير كميات كبيرة منه للخارج، وارتفاعه فى السوق الحرة من 8 جنيهات للكيلوجرام إلى 18 جنيهاً  للأصناف عالية الجودة.


موسم جيد ولكن بشرط
من جانبه، قال محمد برغش، نقيب الفلاحين السابق، إن موسم الأرز هذا العام سيمر بشكل جيد ولن تحدث فيه أى مشاكل فى حالة التزام الحكومة بما أعلنه وزير التموين على المصيلحي بأن الحد الأدنى لسعر الطن 3500 جنيه.


وأضاف برغش، فى تصريحات لـ"مصر العربية"، أن 3500 جنيها كسعر مبدأى فهو جيد وعادل للفلاحين فى ظل اختلاف الجودة بين الأرز عريض الحبة والأرز رفيع الحبة، مشيرا إلى أن هذا السعر افتتاحي وسيكشف السوق من خلال العرض والطلب السعر الحقيقي فيما بعد والذى بناء عليه سيتحدد كل شىء.


وأوضح برغش، أن الأمور ستسير بشكل طبيعي بين الحكومة والفلاحين إلا فى حالة دخول التجار ورفع سعر الطن أعلى من الحكومة لأنه فى هذه الحالة سيتجه الفلاحون إلى التجار حتى يستفيدوا من السعر الأعلى خاصة وأنه غير مجبر على البيع للحكومة.


ولفت إلى أن المساحة المزروعة هذا العام تقدر بحوالي 1.8 مليون فدان، ما يعنى زيادة عن احتياجات مصر من الأرز سنويا ويكفى للتصدير للخارج والتوقف عن الاستيراد.


وزير التموين سبب الخراب
فيما قال النائب رائف تمراز، وكيل لجنة الزراعة بمجلس النواب، إن خراب بيت الفلاح المصري سيكون على يد وزير التموين الحالي بسبب تسعيره غير العادل للمحاصيل الزراعية.


وأضاف تمراز، فى تصريحات لـ"مصر العربية"، أن الوزير أعلن أن سعر الطن سيكون 3500 جنيه ولكن على أرض الواقع لن يتجاوز 3200 جنيه وهذا سعر لا يتناسب مع زيادة الأسعار عقب تحرير سعر صرف الجنيه فى نوفمبر الماضى وارتفاع أسعار مستلزمات الزراعة من أسمدة ومبيدات وغيرها، مشيرا إلى أن وزير التموين فشل فى التسعير الحقيقي للأرز.


وأوضح وكيل لجنة الزراعة بالبرلمان، أن الفلاح لم يعد قادرا على تحمل مصروفات أولاده وبيته بعد غلاء أسعار السلع وانخفاض أسعار المحاصيل، لافتا إلى أن 60% من محصول العام الحالي تم بيعه للتجار حتى الآن نتيجة السعر الضعيف الذى أعلنه وزير التموين قائلا "الناس دلوقتى بتخزن والتجار اشتروا خلاص .. وكل سنة وانت طيب".


لن نقبل أقل من 4 آلاف جنيه للطن
محمد فرج، رئيس اتحاد الفلاحين، أكد أن مزارعى الأرز بدأوا فى جمع وحصاد المحصول منذ أيام، على أن يبدأ التوريد لوزارة التموين مطلع الشهر المقبل، مضيفا أن إنتاجية الموسم الجارى جيدة،  وتبلغ متوسطات الفدان بين 4 - 8 أطنان، بعد توفير التقاوى المنتقاه، والمعتمدة من جانب وزارة الزراعة، فضلا عن تحسن المناخ ورعاية المزارعين للمحصول.


وقال فرج، فى تصريحات صحفية، إن المزارعين لن يقبلوا بسعر يقل عن 4 آلاف جنيه للطن، لأن هذا المقابل يغطى بالكاد مصروفات الزراعة والرى، خاصة مع الاعتماد على تكنولوجيات حديثة فى الرى بعد تراجع مناسيب المياه فى الترع، مشيرا إلى أن الحكومة إذا وافقت على هذا السعر، ستضطر إلى اللجوء لزيادة مخصصات دعم الأرز على البطاقات التموينية، أو زيادة سعره البالغ حاليا 6.5 جنيه للكيلوجرام.   


ولفت رئيس اتحاد الفلاحين، إلى أن مساحات الأرز الموسم الجارى بلغت 2.1 مليون فدان من بينها 1.07 مليون فدان مقنن، والباقى مخالف بمتوسط إنتاجية 7.5 مليون طن شعير، و 4.7 مليون طن أبيض.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان