رئيس التحرير: عادل صبري 02:36 صباحاً | الثلاثاء 17 يوليو 2018 م | 04 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

السيسي: نستهدف خفض التضخم لـ 13%.. وعامر: 9 ملايين يحولون الأموال عبر الهاتف

السيسي: نستهدف خفض التضخم لـ 13%.. وعامر: 9 ملايين يحولون الأموال عبر الهاتف

اقتصاد

السيسي وطارق عامر

السيسي: نستهدف خفض التضخم لـ 13%.. وعامر: 9 ملايين يحولون الأموال عبر الهاتف

أسامة رمضان 14 سبتمبر 2017 15:16

قال الرئيس عبدالفتاح السيسي إن تطبيق خطة الإصلاح الاقتصاد المصري انعكس بشكل إيجابي على معدلات نمو الاقتصاد خلال الربع الأخير من العام المالي السابق ليسجل 4.9 % .

 

وأضاف، في كلمته خلال اليوم الثانى بمؤتمر الشمول المالي: " كما تجاوز الاحتياطي الأجنبي الـ 36 مليار دولار وهو أكبر مستوى للاحتياطي تشهده البلاد، كما انخفض عجز الموازنة إلى 9.5% خلال الربع الأخير من السنة المالية الماضية".

 

وأكد على أن الدولة وضعت هدفا لها تمثل فى خفض معدلات التضخم لما يقرب من 13% فى عام 2018 (بدلا من 34 % حاليا)، وأن الشعب المصري يخوض في الوقت الحالي أهم معركتين أولهم معركة ضد الإرهاب ويخوضها وحده نيابة عن العالم كله، بالاضافة الى معركة التنمية التي تسعى إليها الدولة لتغير الواقع الذي يعيشه.

 

وأكّد الرئيس السيسى بمؤتمر الشمول المالى، أن الحكومة المصرية اتخذت فى الفترة الماضية عددا من الإجراءات الهامة وتم استصدار قانون الاستثمار الموحد والذي يقدم أفضل حزمة تجارية للاستثمار، كما تم تقديم مبادرات متواصلة لدعم المشروعات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة وإتاحة فرص العمل للشباب بما يزيد من موادر الدولة ويمكنها من المنافسة على كل المستويات.

 

وأوضح الرئيس السيسي أن مصر تتطلع لأن تكون دولة رائدة في عملية الشمول المالي في المنطقة وتعمل على إزالة العقبات التي تحول بين الخدمات المصرفية أما فئات المجتمع، موضحا أن عملية الشمول المالي يجب أن تتحول من سياسات الى إجراءات تنفيذية.

 

بدوره، قال طارق عامر، محافظ البنك المركزى، إن استجابة الرئيس السيسى ومشاركته بحضور مؤتمر الشمول المالى رسالة واضحة لتوجهات الدولة والحكومة المصرية ودعمها واقتناعها بأهمية دخول كافة شرائح المجتمع فى استخدام الخدمات المالية والمصرفية لتحقيق الاستقرار الاجتماعى والاقتصادى.

 

وأوضح عامر أنه بالرغم من التحديات فقد قامت الدولة بتنفيذ مشروعات عديدة ذات أثر هام من أجل إتاحة الخدمات المالية للوصول إلى كافه شرائح المجتمع، وتبني الوساطة المالية بمفهوم أشمل وأدوات مختلفة واقتناعا بأثر ذلك على الاستقرار والتنمية.

 

وأضاف عامر أن التوجه لتحقيق الشمول المالي مسألة عقيدة داخل البنك المركزي المصري والقطاع المصرفي الذي حقق في الفترة الماضية تغييرا كبيرا في ثقافة العمل المصرفي من الأساليب النمطية إلى استحداث أفكار ونماذج مختلفة.

 

وأشار  محافظ البنك المركزي إلى أن الخدمات المصرفية الرقمية من خلال تحويلات الهاتف المحمول تبلغ 9 ملايين حساب ومشترك وأن إجمالي الحسابات المصرفية في البنوك 34% من إجمالي السكان المنطبق عليهم الشروط مما ينبئ أننا أصبحنا على الطريق الصحيح.

 

ولفت إلى أن تشكيل المجلس الأعلى للمدفوعات برئاسة رئيس الجمهورية (يونيو الماضي) يمثل دفعة كبيرة من أجل تطوير نظم الدفع وإدخال القطاعات غير الرسمي إلى الاقتصاد الرسمي وهو الأمل الكبير لمجتمعات كثيرة ودافع كبير لزيادة مستوى التنسيق بين  كافة الجهات في الدولة وهو الأمر اللازم من أجل تحقيق أهداف هذا المجلس.

 

وأضاف عامر أن إجراءات تحرير سعر الصرف منحت قوة تنافسية للصناعة المصرية وبدأ الاقتصاد يستفيد من إصلاحات الاقتصاد الكلي.

 

وخلال فعاليات المؤتمر سلم "بينو ندولو"، محافظ بنك تنزانيا ورئيس مجلس إدارة التحالف الدولى للشمول المالى المنتهية ولايته، رئاسة المجلس إلى رئيس البنك المركزي البرازيلي، معلناً اختيار مجلس إدارة التحالف الدولى لبنك البرازيل لكى يكون هو الرئيس القادم للتحالف الدولى للشمول المالى، فى حضور الرئيس عبد الفتاح السيسى.

 

وقال بينو ندولو محافظ بنك تنزانيا، إن مؤتمر هذا العام بشرم الشيخ يعد استثنائيا من حيث المشاركة الدولية الكبيرة فى فعاليته ويقام فى مدينة اطلق عليها الجنة، موضحا أن الشراكة فى التحالف الدولى للشمول المالى عبارة عن شبكة من علاقات الشمول المالى حول العالم والخبرات المتبادلة.

 

ويأتي المؤتمر بحضور أكثر من 800 مشارك من نحو 95  دولة لمناقشة أحدث سياسات الشمول المالي وأنشطته على مستوى العالم.

 

ويعتبر هذا المؤتمر هو الأبرز عالمياً على مستوى الشمول المالي خاصة أن التحالف الدولي هو المنظمة العالمية التي تركز على وضع سياسات الشمول المالي والضوابط التنظيمية له، عبر تطوير السياسات التي تساعد في تحسين حياة الفقراء في الدول الأعضاء، وتضم تحت عضويتها 94 دولة في العالم منها مصر التي انضمت للتحالف في عام 2013.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان