رئيس التحرير: عادل صبري 10:45 مساءً | الجمعة 20 يوليو 2018 م | 07 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

عن تصريحات السيسي حول الإرهاب| اقتصاديون: سلبية وتجهض الترويج للاستثمار

عن تصريحات السيسي حول الإرهاب| اقتصاديون: سلبية وتجهض الترويج للاستثمار

اقتصاد

السيسي

عن تصريحات السيسي حول الإرهاب| اقتصاديون: سلبية وتجهض الترويج للاستثمار

محمد محمود 14 سبتمبر 2017 15:36

اعتبر خبراء اقتصاديون أن تصريحات الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، اليوم، عن محاربة مصر للإرهاب في مؤتمر اقتصادي دولي "سلبية وتجهض المحاولات الحكومية للترويج للاستثمار" .

 

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسى، فى كلمته بمؤتمر الشمول المالى من شرم الشيخ: إنَّ "ما يحدث فى مصر أمر غير مسبوق وأن الشعب المصرى يخوض بشرف معركتين فى منتهى الأهمية".

 

وأضاف السيسي : "الشعب المصرى يخوض معركة الإرهاب بصدق وقوة ليس للدفاع عن دولته فقط ولكن يخوض نيابة عن العالم وذلك منذ 4 سنوات وبتواضع وبيخوض معركة أخرى وهى التنمية".

 

ويأتي المؤتمر بحضور أكثر من 800 مشارك من نحو 95  دولة لمناقشة أحدث سياسات الشمول المالي وأنشطته على مستوى العالم.

 

ويعتبر هذا المؤتمر هو الأبرز عالمياً على مستوى الشمول المالي خاصة أن التحالف الدولي هو المنظمة العالمية التي تركز على وضع سياسات الشمول المالي والضوابط التنظيمية له، عبر تطوير السياسات التي تساعد في تحسين حياة الفقراء في الدول الأعضاء، وتضم تحت عضويتها 94 دولة في العالم منها مصر التي انضمت للتحالف في عام 2013.

 

خبراء الاقتصاد قالوا إنه لا استثمار في بيئة سياسية وأمنية غير  مستقرة وهشة، لافتين إلى أن المناخ الاستثمارى مرهون بسرعة وآليات الحكومة فى التعامل مع الوضع الأمني، وقدرتها على الترويج لخطتها الإصلاحية وتثبيت صورة ذهنية إيجابية عن المناخ الاستثماري في مصر.

 

وبحسب مؤشر التنافسية العالمية لعام 2016-2017، الذي يصدر عن المنتدى الاقتصادي العالمي، اعتبر 21% من المستثمرين الذين تم استطلاع آرائهم أن عدم الاستقرار السياسي هو أهم معوقات الاستثمار في مصر، مقابل 8.4% رأوا السياسة الخاصة بسعر الصرف من أهم المعوقات.

 

الخبير الاقتصادي، شريف الدمرداش، اعتبر  أن السيسي يعظم من دور  الدولة والمؤسسة العسكرية  في التصدى للإرهاب على حساب الآثار السلبية للاستثمار ومناخه الأساسي وهو الأمان.

 

وأشار الدمرداش إلى أن السيسي كان عليه التحدث عن الاستقرار والفرص الاستثمارية الواعدة وخفوت العمليات الإرهابية وأن مصر نجحت في تحجيمه وأن أموال المستثمرين مؤمنة.

 

وتابع الخبير الاقتصادي في حديث لـ"مصر العربية": "كلمة استثمار تعني أمان ثم عائد، فالمستثمر الأجنبي يبحث عن أي دولة بها أمان على رأس ماله وليس دولة تحارب الإرهاب".

 

رضا عيسى، الخبير الاقتصادي، قال إن السياسة في مصر دائما ما تضر بالاقتصاد وتجعله شديد الهشاشة، وهو ما يؤدي إلى زيادة التضخم والغلاء وتقلص تحويلات المصريين في الخارج وغيرها، كما تعطي صورة ذهنية معكوسة للمستثمر الأجنبي عن استقرار الأوضاع في مصر .

 

وأضاف عيسى، في تصريحات لـ"مصر العربية": أن الحوادث الإرهابية تحدث في أي مكان بالعالم وهو أمر معتاد في هذا التوقيت إلا أن الأزمة تتجسد في الهيستريا التي تصيب الحكومة بعدها كتطبيق قانون الطوارئ وتعديل الدستور وما شابه ذلك وهو ما يقلق المستثمرين خارجيا وداخليا؛  فالقنابل والتفجيرات يمكن حصر آثارها أما تغيير التشريعات والدستور فتنهي فكرة الاستثمار من الأساس.

 

الخبير الاقتصادي، ضياء الدين ناروز، قال إن العلاقة بين الإرهاب والاستثمار معروفة، ولا تحتاج إلى مزيد من التفصيل، أينما حل الإرهاب فر الاستثمار.

 

وأضاف الناروز لـ"مصر العربية": " منذ أكثر من سنتين نتحدث عن فرص الاستثمار، وحتى وقتنا هذا،  لا جديد".

 

وأشار إلى أن "الإرهاب من أهم العوامل الطاردة للاستثمار، المستثمر دائماً يبحث عن مناخ استثماري آمن ومستقر".

 

ولفت إلى أن المستثمر لا يتخذ قراره بعشوائية أو بالاعتماد على الأحاديث الصحفية والخطابات، وإنما من خلال دراسة دقيقة للواقع، وحساب الفرص الربح والخسارة.

 

ومطلع يونيو الماضي، أقر السيسي قانون الاستثمار الجديد الذي تُعوّل عليه البلاد، لتحفيز الاستثمارات المحلية والأجنبية. 

وحددت الحكومة المصرية في برنامجها، الذي عرضته أمام مجلس النواب في مارس/آذار 2016، زيادة معدل الاستثمار إلى 19% من الناتج المحلي الإجمالي في العام المالي 2017/2018 ، مقابل 14.4% في العام المالي 2014/2015. 

ووفقًا لوزارة التخطيط المصرية، بلغ معدل الاستثمار خلال العام المالي 2015/2016، 15% مقابل 14.3% في العام المالي السابق عليه. 

وتعلن الحكومة المصرية دائمًا أنها تعمل على تهيئة المناخ الجاذب للاستثمار المحلى والأجنبي على حد سواء، وإنها تضع حل مشاكل المستثمرين وإزالة المعوقات التي تقف في طريقهم في رأس الأولويات. 

وتُعوّل مصر على تحرير سعر صرف الجنيه في جذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان