رئيس التحرير: عادل صبري 04:10 صباحاً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

شبكة رابعة لسوق المحمول.. منافسة أم احتكار؟

شبكة رابعة لسوق المحمول.. منافسة أم احتكار؟

اقتصاد

لوجو الشبكة الرابعة للمحمول

شبكة رابعة لسوق المحمول.. منافسة أم احتكار؟

حمدى على 12 سبتمبر 2017 19:58

أيام قليلة وتنطلق الشبكة الرابعة للمحمول (015)، وسط ترقب وتوقعات بتغير قوي في خريطة خدمات المحمول في مصر، بدخول المصرية للاتصالات في السوق كمقدم رابع للخدمة مع الشركات الثلاثة "فودافونأورانج- اتصالات".

 

واختلف خبراء الاتصال حول أهمية دخول شركة رابعة في سوق المحمول بمصر، حيث أكد البعض أن السوق تشبع ولا يحتاج إلى شركة جديدة وكان من المفترض على المصرية للاتصالات أن تقتصر على تقدمي خدمات الجيل الرابع، فيما رأى آخرون أن دخول شركة جديدة يخلق نوعا من المنافسة وانخفاض للأسعار أو تقديم عروض جديدة للمستخدمين.

 

وأعلنت المصرية للاتصالات عن تقديم خدمات المحمول فى سبتمبر الجارى، وأطلقت حملة ترويجية كبرى في الشوارع المصرية خلال الأيام الماضية استعدادا للانطلاق في النصف الثاني من الشهر الحالي.

 

وانتشرت إعلانات الشركة التي تقدم خدمات الشبكة الرابعة للمحمول، لأول مرة في تاريخها الممتد منذ أكثر من 160 عاما، في شوارع القاهرة، واستخدمت شعار جديد تشويقي يحمل شعار "احنا أقرب حد جنبك .. واحنا أكتر حد عارفك" بألوان شبابية لفتت الأنظار بلون بنفسجي ، بدلا من اللون الأحمر الذي كان يميز شعارها القديم.

 

وحصلت المصرية للاتصالات التي تحتكر حتى الآن خدمات الهاتف الثابت في مصر، على رخصة لتقديم خدمات الجيل الرابع للمحمول، في سبتمبر من العام الماضي، مقابل نحو 7.1 مليار جنيه، كما تمتلك الحكومة 80% من أسهم المصرية للاتصالات التي تمتلك 45% من أسهم فودافون مصر.

كما أن الشركة وقعت اتفاقيات تجوال دولي تسمح لها بتشغيل خدمات التجوال فيما يقرب من 180 دولة حول العالم.

 

جاهزين للانطلاق

أحمد البحيرى الرئيس التنفيذى للشركة المصرية للاتصالات، أكد جاهزية الشركة لتقديم خدمات المحمول، وأنها اتخذت خطوات مهمة خلال الفترة الماضية على طريق تطوير منظومتها التجارية، استعدادا للتحول المرتقب إلى مشغل اتصالات متكامل، والبدء فى تقديم خدمات المحمول.

 

وأضاف البحيرى، أنه تم الانتهاء بالفعل من وضع السياسة البيعية للشركة، فى إطار تحولها لمشغل اتصالات متكامل يرتكز بشكل أساسى على التواجد الإقليمى للشركة فى كل محافظات مصر، وكونها الشركة الأقرب للعميل المصرى، عبر تقديم خدمات الاتصالات على مدار ما يزيد عن 160 عاما.

 

وبحسب بيانات وزارة الاتصالات يبلغ عدد المشتركين في الهاتف الثابت في نهاية يونيو الماضي نحو 6.3 مليون مشترك، وعدد مشتركي الهاتف المحمول في يوليو 2017 بلغ 100.31 مليون خط، في حين كان عدد الخطوط 96.22 مليون خط في يوليو 2016، كما تضم مصر 33.07 مليون مستخدم للإنترنت عبر المحمول بنهاية يوليو 2017، مقابل 27.37 مليون مستخدم بنهاية يوليو 2016.

 

مجرد بائع للشركات الثلاثة

من جانبه، قال المهندس طلعت عمر، رئيس الجمعية العلمية لمهندسي الاتصالات، إن دخول الشركة المصرية للاتصالات سوق المحمول في مصر لا يعنى أنها ستكون المقدم الرابع للخدمة كما يعلن البعض، ولكنها لن تكون سوى بائع جملة للشركات الثلاثة "فودافون، أورانج، اتصالات".

 

وأضاف عمر في تصريحات لـ"مصر العربية"، أن المصرية للاتصالات ستكون مجرد بائع ولكن كبير للخطوط التي ستشتريها من الشركات الأخرى، فهى لن تكون مقدم رابع للمحمول لأنها لا تمتلك البنية التحتية لتقديم هذه الخدمة قائلا "مفيش برج أو سنترال واحد في البلد تبع المصرية للاتصالات .. كله تبع الشركات التانية".

 

وأشار رئيس الجمعية العلمية لمهندسي الاتصالات، إلى أن المصرية للاتصالات ستقدم خدمات الجيل الرابع للمحمول فقط وستكون أول الشركات المقدمة لها ونتمنى لها أن تبدأ بداية صحيحة وتحقق النجاح المأمول، لأنها ظلمت تاريخيا ببيع الرخصة الأول للمحمول بقرار سياسي وتنازلها عن الرخصة الثالثة أيضا، لافتا إلى أنه سيصبح لدينا 4 شركات لخدمات الجيل الرابع و 3 شركات للمحمول.

 

وأوضح عمر، أن 015 والذى اتخذته شركة المصرية للاتصالات كودا لها، سيقوم بتنفيذ اتصالاته على شبكات الاتصالات الثلاثة أو إحداها ولذلك فإن المصرية للاتصالات ليست مقدم لخدمة المحمول، مشيرا إلى أنها حصلت على ملايين الخطوط من الشركات الأخرى وستبيعها في السوق حتى تجني الأرباح ولكن ستكون أرباحها قليلة لأنها لن تستطيع البيع بأقل من أسعار الشركات الثلاثة لأنها في هذه الحالة ستخسر بسبب حالة التشبع التي وصل إليها السوق حيث تجاوز عدد خطوط المحمول عدد السكان.

 

ولفت إلى أنه كان من المفترض أن تكتفى المصرية للاتصالات بتقديم خدمات الجيل الرابع فقط وتبتعد عن خدمات المحمول لأنها ستدخل المنافسة وهى ضعيفة وهيكلها الإداري غير مؤهل ويحتاج إلى خبرات، حيث إن أقل خبرة لدى الشركات الثلاثة الأخرى 10 سنوات في السوق وهى تبدأ بدون خبرة.

 

إضافة جيدة

فيما قال الدكتور مقبل فياض، رئيس مجموعة الحلول المتكاملة بجمعية اتصال، إن دخول المصرية للاتصالات لسوق المحمول سيكون إضافة جيدة خاصة وأنها ستكون الشركة الوحيدة التي تقدم خدمات الأرضى والموبايل والانترنت.

 

وأضاف فياض، في تصريحات لـ"مصر العربية"، أن دخول المصرية للاتصالات يخلق نوعا من المنافسة بين الشركات الأربعة وستؤدى إلى إما انخفاض الأسعار أو تقديم عروض أفضل وهذا ما يحتاجه المستخدم في الأوقات الحالية.

 

وحول عدم حاجة السوق إلى مقدم رابع للخدمة، أوضح فياض، إن عدد الخطوط في مصر حاليا وصل إلى 100 مليون تقريبا وهذا العدد يتحمل 4 مشغلين للخدمة وستكون الخدمة متكالة عند المصرية للاتصالات، كونها تستحوذ على 75% من الانترنت في مصر وستكون أول الشركات المقدمة لخدمات الجيل الرابع الذى سيؤهلها للانتقال مستقبلا للجيل الخامس.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان