رئيس التحرير: عادل صبري 12:11 مساءً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

3 أسباب وراء ارتفاع إيرادات السياحة 170% خلال 7 أشهر

3 أسباب وراء ارتفاع إيرادات السياحة 170% خلال 7 أشهر

اقتصاد

3 أسباب وراء ارتفاع إيرادات السياحة 170% خلال 7 أشهر

3 أسباب وراء ارتفاع إيرادات السياحة 170% خلال 7 أشهر

حمدى على 07 سبتمبر 2017 16:48

أرجع خبراء فى مجال السياحة ارتفاع إيرادات القطاع السياحي خلال السبعة أشهر الأولى من العام الحالي بنسبة 170% إلى مجموعة من الأسباب أبرزها زيادة أعداد السائحين القادمين من ألمانيا وأوكرانيا والتشيك فضلا عن الدول العربية خلال فصل الصيف.


وارتفعت إيرادات مصر من قطاع السياحة بنسبة 170% إلى 3.5 مليار دولار في أول 7 أشهر من هذا العام، مقارنة بنفس الفترة العام الماضي.


وارتفعت أعداد السياح الوافدين إلى مصر بنسبة 54% خلال الفترة من شهر يناير إلى يوليو الماضي مقارنة بنفس الفترة العام الماضي لتصل إلى 4.3 مليون سائح.


وزار مصر ما يزيد على 14.7 مليون سائح في 2010 وانخفض هذا العدد إلى 9.8 مليون سائح في 2011 وإلى نحو 4.5 مليون سائح في 2016.


وعانى قطاع السياحة فى مصر بشكل كبير منذ قيام ثورة 25 يناير 2011 بسبب الأوضاع السياسية غير المستقرة فضلا عن حادث سقوط الطائرة الروسية فى 2015 والذى على إثره منعت روسيا السفر إلى مصر ما حرمها من 3 مليون سائح على الأقل.

 

ارتفاع الإيرادات 170%
وقال مسؤول حكومي رفيع المستوي لوكالة رويترز، إن إيرادات مصر من قطاع السياحة قفزت بنسبة 170% إلى 3.5 مليار دولار في أول 7 أشهر من هذا العام، مقارنة بنفس الفترة العام الماضي.


وارتفعت أعداد السياح الوافدين إلى مصر بنسبة 54% خلال الفترة من شهر يناير إلى يوليو الماضي مقارنة بنفس الفترة العام الماضي.


وأضاف أن إيرادات السياحة قفزت إلى 3.5 مليار دولار في أول 7 أشهر من 2017 بنمو 170% عن الفترة المقابلة، مشيرا إلى أن التحسن في الأرقام جاء بدعم من زيادة أعداد السياح الوافدين من ألمانيا وأوكرانيا.


وتابع "بلغت أعداد السياح الوافدين إلى مصر 4.3 مليون سائح في أول 7 أشهر بنمو حوالي 54 % على أساس سنوي".


وقال المسؤول لرويترز، إن السياحة الوافدة من أوروبا شكلت 75% من أعداد السياح في أول 7 أشهر في حين شكلت السياحة العربية 20%، حيث يعتبر قطاع السياحة مصدرا كبيرا للعملة الصعبة للبلاد، لكنه تضرر منذ حادث سقوط الطائرة الروسية بالقرب من سيناء في نوفمبر 2015.


وعقب حادث الطائرة فرضت روسيا حظرا على السفر إلى مصر بينما حظرت بريطانيا السفر إلى سيناء، ومن المتوقع وصول الإيرادات السياحية بنهاية هذا العام إلى 6 مليارات دولار رغم عدم رفع الحكومة الروسية الحظر على الرحلات السياحية لمصر بعد.


وأضاف "نأمل أن تصل أعداد السياح بنهاية هذا العام إلى ثمانية ملايين سائح مقابل 4.5 مليون سائح في 2016، فهناك تحسن في تدفقات السياح خاصة من ألمانيا وأوكرانيا وإيطاليا خلال الفترة الأخيرة".


وبلغت إيرادات مصر من السياحة 3.4 مليار دولار في 2016 وفقا لتصريحات طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري في يناير الماضي.


وتواصل مصر حملاتها التسويقية في أوروبا والبلاد العربية حتى نهاية العام مع المشاركة هذا الشهر في بورصة السياحة العالمية في روسيا وفي بورصة لندن التي تقام في نوفمبر المقبل، كما تبذل جهودا حثيثة لتعزيز أمن المطارات في إطار مساعي إنعاش قطاع السياحة ورفع حظر الطيران الروسي إلى مصر والحظر البريطاني على السفر إلى سيناء.


قياس معدل إنفاق السائح بمصر
من جانبها، قالت عادلة رجب، نائب وزير السياحة، ومنسق وحدة الحسابات الفرعية بالوزارة، إن الوحدة ستجرى مسحا بالتعاون مع البنك المركزى، وجهاز التعبئة والاحصاء الشهر المقبل لقياس معدل إنفاق السائح فى مصر، مؤكدة أن هناك زيادة فى سعر الليلة فى الفنادق وزيادة فى إنفاق السائح.


وأوضحت رجب، فى تصريحات صحفية، أن هناك زيادة فى متوسط الليالى السياحية، حيث ارتفعت عدد الليالى السياحية فى يوليو الماضى بـ200%، فيما ارتفعت عدد الليالى بـ145% من يناير حتى يوليو مقارنة بنفس الفترة من العام الماضى.


وأشارت نائب وزير السياحة إلى أن الوزارة تستهدف أيضا زيادة فى عدد الليالى السياحية، وهو ما نسير إليه بالفعل، فمعدل فترة إقامة السائح وصل إلى 9 ليال مقارنة بـ6 سابقا.


ألمانيا وأوكرانيا كلمة السر
مجدي البنودي، الخبير السياحي، قال إن ارتفاع إيرادات السياحة فى الشهور السبعة الأولى من 2017 بنسبة 170% جاء نتيجة مجموعة من الأسباب.


وأضاف البنودي، فى تصريحات لـ"مصر العربية"، أن هذه الأسباب تتمثل فى زيادة حركة السياحة من دول أوروبا الغربية وأبرزها ألمانيا إيطاليا وهولندا، ومن أوروبا الشرقية وأبرزها أوكرانيا والتشيك وبولندا، مشيرا إلى أن الخلافات بين ألمانيا وتركيا جاءت فى صالح مصر وانتقلت معظم السياحة الألمانية إلى مصر بدلا من تركيا وهو ما سيؤدى إلى أن تصبح ألمانيا السوق رقم واحد فى مصر هذا العام.


وأوضح الخبير السياحي، أن مصر فى انتظار المزيد من الأسواق العالمية خاصة البريطاني والذى وعدت بريطانيا بإعادة رحلاتها إلى شرم الشيخ مرة أخرى فى أكتوبر المقبل، والسوق الصيني الذى نأمل أن يكون بديلا عن الروسي، ومن المتوقع أن يصل عدد السياح فى نهاية العام الحالي إلى 8 مليون سائح.


وحول زيادة معدل إنفاق السائح خلال مدة إقامته فى مصر، قال إن الزيادة طفيفة وليست بالمستوى المطلوب قائلا "كنا بنعمل الأول من السائح 35 يورو فى اليوم داخل الفنادق ودلوقتى 25 يورو بالعافية"، موضحا أن المبيعات لم ترتفع بشكل جيد كما كان فى السابق.


السياحة الأوروبية والعربية
الدكتور زين الشيخ، مستشار مصر السياحي الأسبق باليابان، قال إن السبب الرئيسي لزيادة الإيرادات السياحية هو ارتفاع السياح الألمان والأوكرانين بشكل خاص بجانب السياحة العربية خلال فصل الصيف.


وأضاف الشيخ، فى تصريحات لـ"مصر العربية"، أنه مع زيادة أعداد السياح زادت الإيرادات بشكل طبيعي، مشيرا إلى أن هذه الزيادة الكبيرة ليست المنتظرة لأننا نقارنها بالعام الماضى 2016 الذى يعتبر أسوأ عام فى تاريخ السياحة المصرية ولذلك تظهر لنا هذه النسبة الضخمة.


وأوضح مستشار مصر السياحي فى اليابان الأسبق، أن هذه الزيادة تعنى أن هناك مؤشرات إيجابية خلال الفترة المقبلة لقطاع السياحة ما يؤدى إلى زيادة الأعداد بشكل أكبر والعودة تدريجيا إلى ما كنا عليه فى 2010.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان