رئيس التحرير: عادل صبري 01:03 صباحاً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

هل تعيد موانئ سنغافورة الخطوط الملاحية المنسحبة إلى قناة السويس مجددا ؟

هل تعيد موانئ سنغافورة الخطوط الملاحية المنسحبة إلى قناة السويس مجددا ؟

اقتصاد

ميناء شرق بورسعيد

هل تعيد موانئ سنغافورة الخطوط الملاحية المنسحبة إلى قناة السويس مجددا ؟

حمدى على  28 أغسطس 2017 17:35

قال خبراء نقل بحري، إن عودة موانئ سنغافورة للعمل في ميناء شرق بورسعيد مرة أخرى خطوة جيدة من جانب وزيرة الاستثمار ورئيس هيئة قناة السويس، مؤكدين أن موانئ سنغافورة تعتبر قوة اقتصادية بحرية متكاملة وإضافة كبيرة لمصر وخاصة لموانئ المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وسيكون لها بصمات كبيرة على الموانئ والاقتصاد المصري.


ونجحت مفاوضات كل من الفريق مهاب مميش؛ رئيس هيئة قناة السويس ورئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، والدكتورة سحر نصر؛ وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، في ختام زيارتهما لهيئة موانئ سنغافورة في التوصل اتفاق للعودة مرة أخرى للعمل في ميناء شرق بورسعيد بعد توقف المفاوضات لشهور ماضية.


جاء ذلك خلال جلسة مباحثات مع نائب رئيس الوزراء السنغافوري ووزير النقل في سنغافورة وكبار مسئولي الميناء بحضور محمد أبو الخير سفير مصر لدى سنغافورة، وقد اتفق الجانبان على عمل زيارة ميدانية من وفد رفيع المستوى من مسئولي ميناء سنغافورة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس قريبًا لاستكمال الأعمال طبقًا للمخطط العام المشروع ميناء شرق بورسعيد.


ويتضمن مخطط ميناء شرق بورسعيد إقامة محطات حاويات جديدة ومحطات بضائع عامة، ومحطة إصلاح سفن، واستكمال تنفيذ محطة تخزين وتداول وتموين السفن بالوقود الحالية، وساحة تخزين سيارات، ويضم الظهير الصحراوى لهذا الميناء إقامة أنشطة لوجيستية بجانب منطقة للخدمات البحرية، وإنشاء منطقة للصناعات الخفيفة والمتوسطة، ومنطقة للتكولوجيا، ومنطقة للصناعات البترولية.


زيادة الإيرادات
وأكد الفريق مهاب مميش، أن نجاح الاتفاق على عودة ميناء سنغافورة PSA للعمل بشرق بورسعيد يعد خطوة مهمة وإيجابية لرفع تصنيف ميناء بورسعيد عالميًا بالنسبة لموانئ المنطقة الاقتصادية لقناة السويس.


وأضاف مميش، أن عودة ميناء سنغافورة من شأنه الإسهام في استقدام الخطوط الملاحية العالمية، ومن ثم عبور عدد إضافي من السفن العالمية في قناة السويس ما يسهم في رفع إيرادات القناة والدخل القومي، كما أن زيارة سنغافورة أثمرت بنتائج مهمة باستقدام استثمارات المنطقة الاقتصادية لقناة السويس وانعكاس ذلك على مناخ الاستثمار العام في مصر.


كانت المنطقة الاقتصادية لقناة السويس شهدت أزمة كبيرة، بعد إعلان عدد من التحالفات والخطوط الملاحية وشركات النقل البحري العملاقة، تصفية أعمالها في مصر وإنهاء كل تعاملاتها معها على خلفية قرار وزير النقل 800 لعام 2016.


وأعلنت مجموعة من التحالفات والخطوط الملاحية العالمية العملاقة منها خطا ملاحة "نيبوني ياسان كايشا" (NYK) و"مول" (MOL) اليابانيان، والخط الملاحي التايواني "يانج منج" ( YANG MIN)، والخط الملاحي الكوري "كي لاين" (K LINE)، والخط الملاحي "إيفر جرين" (EVERGREEN)، إنهاء تعاملاتها في مجال النقل البحري والتجاري مع الموانئ المصرية وقناة السويس


وتنقل خطوط الملاحة هذه، التي تعد من أقوى التحالفات العالمية في النقل البحري وتداول الحاويات، تعاملاتها من ميناء شرق بورسعيد إلى ميناء "بيريه" باليونان، وبدء شركات وتحالفات أخرى نقل أعمالها من ميناء السخنة بالسويس إلى ميناء "بورتسودان" بالسودان وأخرى لأشدود الإسرائيلي. 


وكان وزير النقل، هشام عرفات، أصدر القرار رقم 800 لسنة 2016، الخاص بشروط وضوابط مزاولة الأنشطة المرتبطة بالنقل البحري ومقابل الانتفاع بالتراخيص الممنوحة لمزاولتها، والمهن والأعمال المكملة لأنشطة النقل البحرى، وقواعد وضوابط الانتفاع بالأراضي والساحات الفضاء والمخازن المغلقة والتنكات والصوامع.


القرار صدر بديلًا عن القرارات "180، 73، 332، 520 و 512 لسنة 2003، وشمل تعديلات على حصص الشريك المصري في شركات ووكالات الملاحة، وزيادات غير عادية في إصدار تراخيص وتوكيلات الشركات، ومضاعفة رسوم الشحن والتفريغ على الشركات بالإضافة إلى زيادات في مرور السفن والحاويات التي تقوم بعملية "ترانزيت" في الموانئ المصرية.


قوة بحرية متكاملة
محمد رفعت، خبير النقل البحري، قال إن سنغافورة تعتبر قوة اقتصادية بحرية متكاملة ومن القوى العظمى فى المجال البحري وإدارة السفن.


وأضاف رفعت، فى تصريحات لـ"مصر العربية"، أن عودة موانئ سنغافورة إلى ميناء شرق بورسعيد تعتبر إضافة كبيرة لمصر وخاصة موانئ المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وسيكون لها بصمات كبيرة علىة الموانئ والاقتصاد المصري ولكن بشرط التخلص من البيروقراطية المصرية والمديرين قليلي الخبرة الذين يسيطرون حاليا على الموانئ.


وتابع خبير النقل البحري، "القصة مش إنى أجيب واحد محترف وخلاص ولكن المهم إنى أجيب إدارات تستجيب وتستوعب ما يقوله هذا المحترف لأن الموانئ حاليا فى أيادى غير أمينة".


وأوضح رفعت، أن مسئولي الموانئ لابد أن يكونوا على مستوى عالى من الكياسة وقدرة كبيرة على الاستيعاب للمعلومات قائلا "معندناش حد مؤهل من اللى قاعدين على الكراسى ولن يقبلوا التطور".


وأشار خبير النقل البحري، إلى أن الدكتورة سحر نصر والفريق مهاب مميش يحاولون إنقاذ ما يمكن إنقاذه بعد خروج الخطوط الملاحية من الموانئ المصرية مؤخرا نتيجة قرار وزير النقل رقم 800 بزيادة الرسوم، لافتا إلى أن الاستعانة بموانئ سنغافورة جاءت بسبب عدم وجود خطة محددة لدينا فى مصر نستطيع الاعتماد عليها وتنفيذها.


وبلغت عائدات قناة السويس خلال السبعة أشهر الأولى من العام الجاري 2.938 مليار دولار بزيادة بنسة 0.6% عن عائدات نفس الفترة من العام الماضي والتي بلغت  2.919 مليار دولار .


وأكد مهاب مميش رئيس هيئة القناة، أن عدد السفن التي عبرت القناة خلال السبعة شهور الأولى من 2017 بلغت عدد 9949 سفينة مقابل 9745 سفينة عن نفس الفترة في 2016 بزيادة 204 سفينة بنسبة 2.1%.

 

خطوة جيدة 
قال الدكتور رفعت رشاد خبير النقل البحري، إن عودة موانئ سنغافورة للعمل في ميناء شرق بورسعيد بعد توقف المفاوضات لشهور ماضية، خطوة جيدة بهدف التسويق لتنمية منطقة محور قناة السويس والموانئ الخاصة بها.


وأضاف رشاد فى تصريحات لـ"مصر العربية"، أن اصطحاب الدكتورة سحر نصر للفريق مهاب مميش معها خلال زيارة سنغافورة جاء من أجل تدعيم موقفها مع المستثمرين السنغافورين والتأكيد على جدية العرض المصري قائلا "هو ده التسويق المظبوط".


وأوضح خبير النقل البحري، أن هذه الخطوة تعتبر جزء من سعى وزارة الاستثمار والمنطقة الاقتصادية لقناة السويس لفتح أسواق جديدة رغم أنها كانت متواجدة قبل ذلك فى مصر، مشيرا إلى أن عودة موانئ سنغافورة من المؤكد أنها جاءت بعد تقديم مجموعة من التنازلات والمميزات من الجانب المصري.


وبلغت الحمولات المسجلة عام 2017 عن نفس الفترة 585.6 مليون طن مقابل 561.5 مليون طن عن نفس الفترة من 2016 بزيادة 24 مليون طن بنسبة 4.3%.


وأشار مميش إلى أن قناة السويس حافظت على تصنيفها كأهم وأسرع ممر ملاحى عالمى فى ظل التحديات الاقتصادية التى واجهها العالم فى عامى 2015 و 2016 .

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان