رئيس التحرير: عادل صبري 06:56 مساءً | الجمعة 20 يوليو 2018 م | 07 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

تغييرات سبتمبر .. تهدد مسيرة 4 رؤساء بنوك

تغييرات سبتمبر .. تهدد مسيرة 4 رؤساء بنوك

اقتصاد

البنوك المصرية

تغييرات سبتمبر .. تهدد مسيرة 4 رؤساء بنوك

أسامه رمضان 04 سبتمبر 2017 13:47

يترقب القطاع المصرفي المصري تغيرات رؤساء ومجالس إدارة البنوك العامة والتى من المتوقع إجراؤها منتصف سبتمبر الجاري حيث إن مدة مجالس الإدارات الحالية بالبنوك العامة بدأت فى سبتمبر 2014 بعد ترشيح محافظ البنك المركزى المصرى السابق هشام رامز لمدة 3 سنوات.

 

وعانى القطاع المصرفي من رحيل عدد من الكوادر من البنوك العاملة إلى البنوك الخاصة عقب قرار تطبيق الحد الأقصى للأجور حيث رحل كل من شريف علوي، نائب رئيس البنك الأهلي سابقا إلى البنك العربي، بجانب حازم حجازى إلى بنك باركليز قبل أن يعود مرة أخرى إلى البنك الأهلي، بجانب رحيل محمد عباس فايد ، نائب رئيس بنك مصر سابقا إلى بنك عودة، بجانب قيادات فى قطاعات الائتمان والمشروعات الصغيرة والخزانة كان أبرزها زينب هاشم إلى مصرف أبو ظبي.

 

وبعد نجاح بنوك القطاع العام فى الحصول علي حكم بعدم تطبيق قرار الحد الأقصى للأجور استطاعت البنوك الحكومية أن تجذب كوادر من البنوك الخاصة من خلال تولي ميرفت سلطان رئاسة بنك تنمية الصادرات قادمة من بنك HSBC، واستقطاب بنك مصر عاكف المغربي كنائب للرئيس من بنك سيتى بنك، وعودة سها سليمان، للقطاع المصرفي كنائب رئيس بنك القاهرة قادمة من الصندوق الاجتماعى للتنمية.

 

4 رؤساء مهددين

يبدو أن تغيرات مجالس إدارات البنوك ستكون فى حدود ضيقة خلال هذا المرة ولكن من الممكن أن تشمل هذه التغيرات رحيل منير الزاهد، رئيس بنك القاهرة وعبد المجيد محيي الدين رئيس البنك العقاري وفتحى السباعى رئيس بنك التعمير والإسكان، وهانى سيف النصر، رئيس بنك الاستثمار العربي.

 

ويستعد بنك القاهرة للطرح بالبورصة خلال العام المقبل وهو ما قد يدفع المركزي للإبقاء علي منير الزاهد لفترة أخرى، ولكن بالنسبة لعبد المجيد محيي الدين رئيس البنك العقاري فهو الأقرب للرحيل بعد أدائه المتواضع طوال فترة رئاسته للبنك العقاري المصري.

 

ويقترب من الرحيل أيضا فتحى السباعى من بنك التعمير والإسكان حيث إن هناك خطة لتقسيم البنك إلى بنك تجاري وشركة استثمار عقاري وهو ما يعنى تولي رئاسة البنك لأحد القيادات الجديدة.

 

رئيسا الأهلي ومصر الأقرب للبقاء

من المتوقع أن يبقى البنك المركزي علي مجالس إدارات البنك الأهلي ومصر دون تغير لفترة ثانية تستمر لـ 3 سنوات، حيث إن رؤساء البنكين هشام عكاشة ومحمد الأتربي لعبوا عدة أدوار هامة خلال فترة رئاستهم للبنكين وخاصة خلال الفترة من تحرير سعر الصرف وحتى الآن وتتمثل فى طرح شهادات مرتفعة العائد لجذب السيولة، وتلبية جميع طلبات المستوردين، بجانب دعم القطاعات الحيوية كقطاع الكهرباء والبترول.

 

قيادات شابة تنتظر التغيرات

ومن الممكن أن تشمل حركة التغيرات اعتماد البنك المركزي على القيادات الشبابية كعاكف المغربي، نائب رئيس بنك مصر ، أو سها سليمان، نائب رئيس بنك القاهرة ومن الممكن الاعتماد عليهم فى إدارة أحد البنوك خلال المرحلة المقبلة.

 

حركة تغييرات

ومن جانبه أكد أحمد سليم، الخبير المصرفي، أن لأبد وان يقوم البنك المركزي بحركة تغيرات واسعة وخاصة فى ظل وجود بنوك حكومية وبنوك مملوكة للبنك المركزي تزيد مدة رؤساءها عن الـ 10 سنوات.

 

أوضح فى تصريحات خاصة لـ" مصر العربية " أن الإبقاء علي رؤساء البنوك لفترة طويلة خطأ فادح ولابد أن يقوم المحافظ الحالي بعلاجه من خلال أجراء حركة تغيرات واسعة.

شدد علي ضرورة تأهيل قيادات الصف الثانى والثالث لتولي مناصب قيادة خلال المرحلة المقبلة فى ظل اعتماد القطاع المصرفي علي عدد محدد من القيادات منذ عدة سنوات.

 

الصف الثانى

واكد علاء سماحة، رئيس بنك بلوم مصر – سابقا والخبير المصرفي، علي ضرورة اعتماد البنك المركزي علي القيادات الشبابية من الصف الثانى لتغير الدماء بالقطاع.

أوضح فى تصريحات خاصة لـ" مصر العربية  " أن من الممكن الاعتماد علي أصحاب الخبرات ف منصب رئيس مجلس الادارة التنفيذى والاعتماد علي القيادات الشبابية فى مناصب غير تنفيذى لرسم الاستراتيجيات والخطط المستقبلية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان