رئيس التحرير: عادل صبري 04:28 صباحاً | الثلاثاء 17 يوليو 2018 م | 04 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بعد ارتفاع «البليت» .. أسعار الحديد تواصل الارتفاع

بعد ارتفاع «البليت» .. أسعار الحديد تواصل الارتفاع

اقتصاد

ارتفاع أسعار الحديد

بعد ارتفاع «البليت» .. أسعار الحديد تواصل الارتفاع

محمد محمود 08 أغسطس 2017 12:19

قال طارق الجيوشي، عضو غرفة الصناعات المعدنية: إن السوق المحلية تفاجأت بالأمس بتسجيل ارتفاعات فى أسعار المادة الخام (البيلت) عالمياً مسجلة 500 دولار فى الطن الواحد بعد فترة من الثبات عند مستوى 440 – 450 دولار.

 

وتوقع رئيس مجموعة الجيوشي للصلب، في بيان، أن تسجل أسعار حديد التسليح ارتفاعات جديدة محليا فى غضون الأيام القليلة المقبلة.

وأضاف : "زيادة أسعار البيلت عالمياً سببه الارتفاع الشديد فى أسعار المواد الخام الداخلة فى تصنيع أفران الصهر التى تتولى إنتاج البيلت".

وقال إن المصانع المحلية ستجد نفسها مجبرة على تغيير أسعارها مع التعاقدات الجديدة على توريد البيلت وفقاً لأسعارها الأخيرة.

 

وأشار إلى أن مصانع حديد التسليح فى مصر تكاد تغطي تكلفتها الإنتاجية فى إعلان أسعارها لبيع منتج الحديد.

وأشار عضو غرفة الصناعات المعدنية إلى أن حساب تكلفة إنتاج حديد التسليح محلياً ليس له أية علاقة من قريب أو بعيد بالقرارات التى تتخذها الدولة ممثلة فى وزارة الصناعة بفرض رسوم حماية وإغراق ضد واردات الحديد من الخارج.

 

وأكد أنّ حسابات أى مصنع يسهل لأى جهة رقابية مراجعتها للتأكد أن المصانع المحلية تراعي متطلبات وظروف السوق المصرية فى احتساب أسعارها لبيع منتج حديد التسليح.

وكانت مصانع حديد التسليح المحلية قد أعلنت خلال الأسبوع الماضي مع مطلع شهر أغسطس الجاري أسعارها الجديدة، حيث سجل حديد بيشاي 10830 جنيه للطن تسليم المصنع، وحديد عز 10750 جنيه، وسجل سعر "السويس للصلب" 10700 جنيه للطن، 

وسجلت أسعار "الجيوشي للصلب" 10650 جنيه للطن تسليم المصنع، وسجل حديد المصريين 10750 جنيه، وسجل حديد العشري 10650 جنيه، وأعلنت مجموعة الجارحي عن أسعارها مسجلة 10700 جنيه للطن.

كما أعلنت عدة شركات، أمس، من بينها "السويس للصلب" و"المصريين" عن رفع أسعار منتجاتها بمعدلات زيادة تتراوح ما بين 150 و 200 جنيه فى الطن.

 

وسط قلة في المعروض بالأسواق، تشهد أسعار الحديد ارتفاعات كبيرة بشكل يومي في الآونة الأخيرة بعدما فرضت الحكومة في مطلع يونيو رسوم إغراق مؤقتة على واردات الحديد من ثلاث دول.

 

وتتهم شركات الحديد التجار برفع الأسعار لتعظيم المكاسب في حين يقول التجار إنّ المصانع تخفض الإنتاج وتوقف التسليم.

 

وكان المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، أصدر قرارًا بفرض رسوم مكافحة إغراق مؤقتة على الواردات من صنف حديد التسليح (أسياخ ولفائف وقضبان وعيدان) المصدرة من الصين وتركيا وأوكرانيا بواقع 17% من القيمة CIF على الواردات الصينية، ومن 10 إلى 19% من القيمة CIF على الواردات التركية، ومن 15إلى 27% من القيمة cif على الواردات الأوكرانية.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان