رئيس التحرير: عادل صبري 05:15 مساءً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بعد المخابز | التموين ترفع شعار «الدفع نقدا».. والبقالون على صفيح ساخن

بعد المخابز | التموين ترفع شعار «الدفع نقدا».. والبقالون على صفيح ساخن

اقتصاد

وزير التموين على المصيلحي

بعد المخابز | التموين ترفع شعار «الدفع نقدا».. والبقالون على صفيح ساخن

حمدى على وعمر عمار 31 يوليو 2017 10:13

أثار مقترح وزارة التموين بصرف مقررات البطاقات التموينية للبقالين نقدًا وليس بالآجل، استياء وغضب عدد كبير من بقالي التموين.

 

ورفض البقالون هذا المقترح لأنهم لا يملكون الأموال الكافية لدفع ثمن السلع التموينية نقدا، واعتراضا على ذلك سلم بقالو التموين بالقاهرة والمحافظات ماكينات صرف السلع التموينية لوزارة التموين.


ومن المنتظر تطبيق المقترح خلال شهر أغسطس أو سبتمبر حسبما يقرر وزير التموين الدكتور على المصيلحي، كما طالبت نقابة البقالين التموينيين الوزير بضرورة عقد اجتماع عاجل؛ لبحث تلك الأزمة والتصدي لها، علاوة على ضرورة مناقشة زيادة هامش ربح البقال.

 
فيما قالت النقابة العامة لبقالي التموين إنها رصدت ظاهرة تسليم بقالي التموين بالقاهرة والمحافظات ماكينات صرف السلع التموينية لوزارة التموين؛ اعتراضا على ما تم إعلانه مؤخرا بشأن صرف مقررات البطاقات التموينية للبقالين نقدًا وليس بالآجل من شركتي العامة والمصرية لتجارة الجملة، التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية بوزارة التموين والتجارة الداخلية.


وأكدت النقابة، في بيان لها، أن الإعلان عن صرف السلع التموينية لبقالي التموين نقدًا، أثار نوعا من البلبلة والشائعات بين جميع البقالين، مطالبة وزارة التموين بضرورة كشف الحقيقة للتصدي لتلك الظاهرة التى قد تؤثر سلبا على صرف المقررات التموينية للمواطنين مستحقي الدعم.


وأوضحت النقابة، أنها رصدت عدم توافر السيولة النقدية لدى الكثير من البقالين، علاوه على رفضهم الحصول على قروض من الصندوق الاجتماعى للتنمية بفائدة 5% سنويا.


واقترحت النقابة على الدكتور علي المصيلحي وزير التموين، أن الأعضاء وافقوا على صرف المستحقات المالية التى تتمثل فى الحافز الذي يبلغ 288 مليون جنيه عن فترة 14 شهرا، بحيث يقوم البقال بشراء السلع بتلك المبالغ من الشركات التابعة للشركة القابضة نقدا.


وأضافت أن وزارة التموين تمتلك أكبر سلسلة تجارية فى السوق المحلية بعدد يتجاوز 30 ألف بقال تمويني منتشرين في كافة المناطق والنجوع بمختلف المحافظات، حيث تقوم الوزارة من خلال الشركات القابضة التابعة لها بمد هؤلاء البقالين بكافة السلع الغذائية التي يحتاجها المواطن مستحق الدعم.


وأشارت النقابة إلى أن مد البقالين التموينيين بسلع مختلفة ومتنوعة الأصناف من خلال شركات الجملة خطوة مهمة لضبط أسعار السلع بالسوق وانتعاش المبيعات، خاصة أنه يتم عرض كافة السلع بأسعار مناسبة، في ظل ارتفاع أسعار السلع فى السوق المحلية.


وتعهدت النقابة بمساندة وتقديم الدعم لأكثر من 30 ألف بقال تمويني في الحصول على حقوقهم وتصحيح الصورة السلبية للبقالين عند المواطنين، خاصة بعد الاتهامات الموجهة لهم بالتلاعب في حصص الدعم بعد تطبيق منظومة السلع التموينية.


وطالبت وزير التموين بضرورة عقد اجتماع عاجل؛ لبحث تلك الأزمة والتصدي لها، علاوة على ضرورة مناقشة زيادة هامش ربح البقال فى كل سلعة يتم طرحها على البطاقات التموينية، حيث إن هوامش ربح البقالين حاليًّا أصبحت غير ملائمة وغير كافية، لاسيما في ظل حالة الغلاء والتضخم التى تشهدها البلاد.


من جانبه، قال ممدوح رمضان، المتحدث باسم وزارة التموين، إن هناك مقترحا خاصا بالسلع التموينية ينص على دفع بقالى التموين ثمن السلع نقدا مثلما تم مع أصحاب المطاحن والمخابز فى الدقيق.


وأضاف رمضان فى تصريحات لـ"مصر العربية"، أنه حتى الآن لم يتم اتخاذ أى قرار من جانب وزير التموين بشأن هذا المقترح ومن المقرر اتخاذه خلال الأيام المقبلة.


وأعلن الدكتور على المصيلحى، وزير التموين والتجارة الداخلية، أنه تم تحديد سعر طن القمح لأصحاب المطاحن بـ4 آلاف جنيه وسعر طن الدقيق للمخابز بـ 4700 جنيه على أن يتم مراجعة أسعار القمح والدقيق كل 3 أشهر ليظل سعر الرغيف المدعم ثابت للمواطن بـ5 قروش. 

 

التطبيق أغسطس أو سبتمبر
السيد البرعى، عضو شعبة بقالين التموين بالبحيرة، قال إن وزير التموين عقد اجتماعا بمقر الوزارة أعلن فيه بالفعل عن مقترح دفع بقالي التموين ثمن السلع التموينية نقدا على غرار المطاحن والمخابز فى الدقيق.


وأضاف البرعي، فى تصريحات لـ"مصر العربية"، أن المقترح من المنتظر تطبيقه إما خلال شهر أغسطس أو سبتمبر حسبما يقرر وزير التموين، مشيرا إلى أن قيمة السلع التموينية ونقاط الخبز خلال الشهر 4 مليارات جنيه تحاول وزارة التموين تحصيلها من البقالين نقدا عن طريق الشركات القابضة بدلا من شراء البقالين من التجار.


وتابع "اللى هيدفع هياخد واللى مش هيدفع مش هياخد"، لافتا إلى أنهم فى انتظار قرار وزير التموين فى هذا الشأن.


خوف وقلق 
بينما أكد ماجد نادي، المتحدث الرسمى باسم النقابة العامة لبقالين التموين، أن هناك خوفا وقلقا شديدين يتملكان بقالى التموين فى الفترة الحالية نتيجة القرار الوزاري المحتمل بدفع البقالين ثمن السلع التموينية نقدا للوزارة.


وأضاف نادى، فى تصريحات لـ"مصر العربية"، أن عددا كبيرا من بقالى التموين رافضين لهذا القرار والعمل بهذا النظام، قائلا "الناس مش معاها فلوس تدفع كاش .. هتجيب منين"، مشيرا إلى أن 30 بقالا تموينيا أعلنوا رفضهم العمل بهذا النظام حتى الآن لمجرد إصدار شائعة وقبل إصدار القرار فما بالنا بعدد الرافضين عقب إعلان القرار.


وتابع المتحدث الرسمي باسم النقابة العامة لبقالي التموين: "نحن نحاول الآن تهدئة الموقف والتواصل مع وزارة التموين لمعرفة الحقيقة ولكن لم يصلنا أى رد.. في خوف وقلق عند البقالين .. إحنا لو جبنا علبة بسكويت بنكسب فيها أكتر من التموين يبقى إزاى الوزارة عاوزانا ندفع ثمن السلع نقدا".

 

وأمس الأول، أعلنت وزارة التموين بدء تطبيق نظام جديد لمنظومة الخبز المدعم وسط حالة من الغضب بين أصحاب المخابز  ورفض دفع قيمة الدقيق المستخدم في إنتاج الخبز المدعم، قبل حصولهم على مستحقاتهم المالية المتأخرة.


وينص النظام الجديد على دفع صاحب المطحن تكاليف القمح نقدا، ودفع صاحب المخبز تكاليف الدقيق بالسعر الحر نقدا أيضا، ويجبر صاحب المخبز بالنظر جيدا لجودة الدقيق الذى يقوم بشرائه من المطحن حتى لا ينتج فى النهاية رغيف خبز جودته سيئة يرفض المواطن الحصول عليه ويذهب إلى مخبز آخر.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان