رئيس التحرير: عادل صبري 01:48 صباحاً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بسبب القيمة المضافة.. زيادة أسعار الإنترنت الأرضي

بسبب القيمة المضافة.. زيادة أسعار الإنترنت الأرضي

اقتصاد

أسعار الإنترنت الأرضي الجديدة

بسبب القيمة المضافة.. زيادة أسعار الإنترنت الأرضي

محمد محمود 24 يوليو 2017 17:52

طبقت وزارة المالية ضريبة القيمة المضافة على "ADSL" بنسبة 14% على أسعار الإنترنت لجميع الشركات المقدمة للخدمة في مصر بداية من اشتراك يوليو 2017.

 

جاء ذلك، في تقرير لمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء بشأن التساؤلات الصادر عنه اليوم الاثنين.


وبعد تطبيق ضريبة القيمة المضافة على اشتراك النت، أوضح أن أسعار الانترنت المتوقعة ستكون سرعة 1 ميجا بتحميل 10 جيجابايت 57 جنيها بدلا من 50 جنيها، وسرعة 1 ميجا بتحميل 100 جيجابايت 108 جنيهات بدلا من 95 جنيها، وسرعة 1 ميجا بتحميل 100 جيجابايت وبسرعة 512 ميجابايت بعد انتهاء التحميل ستكون 114 جنيها بدلا من 100 جنيه.

 

وأضاف أن سرعة 2 ميجا بتحميل 150 جيجابايت ستكون 160 جنيها بدلا من 140 جنيها، وسرعة 4 ميجا بتحميل 200 جيجابايت ستكون 250 جنيها بدلا من 220 جنيها، وسرعة 8 ميجا بتحميل 300 جيجابايت ستكون 400 جنيها بدلا من 350.

 

وأشار إلى أنه لا صحة لرفع أسعار المكالمات وخدمات الاتصالات ولا يوجد تصريحات بهذا الشأن من شركات المحمول.

 

يأتي ذلك رغم إعلان المهندس ياسر القاضى، وزير الاتصالات، تأجيل رفع أسعار فواتير الإنترنت الأرضى لمدة ٣ أشهر، خلال جولة قام مطلع الشهر الجاري بمحافظة كفر الشيخ لافتتاح عدد من المشروعات التنموية بالبريد والاتصالات.

 

وأقر مجلس النواب قانون القيمة المضافة بدلاً من ضريبة المبيعات بقيمة 13% في العام المالي السابق 2017/2016 على أن تزيد إلى 14% في العام المالي 2017/2018، الذي بدأ مطلع يوليو الحالي.

 

وتستهدف الحكومة تحقيق حصيلة تتراوح بين 190-200 مليار جنيه من تطبيق ضريبة القيمة المضافة خلال العام المالي الحالي 2017-2018، وذلك بحسب عبدالمنعم مطر،  المشرف العام على تطبيق الضريبة على القيمة المضافة بوزارة المالية.

 

ماذا تعني ضريبة القيمة المضافة؟

ضريبة القيمة المضافة هي أحد أنواع الضرائب غير المباشرة، وتطبق على الفرق بين سعر  الشراء للبائع، وسعر إعادة البيع، وذلك في كل مرحلة من مراحل الدورة الاقتصادية، لجميع السلع، والخدمات، إلا ما استثني بنص صريح، وتفرض في كل المراحل، سواء في الإنتاج، أو التوزيع أو الاستهلاك مع استرداد المكلف بدفعها قيمة الضريبة المحملة على عملية الشراء السابقة، وذلك عند توريدها لمصلحة الضرائب.

 

وبالتالي كلما أضيفت قيمة للسلعة أو الخدمة، وأعيد بيعها فرضت الضريبة، حيث تمثل القيمة المضافة هنا الفرق بين ثمن بيع السلعة أو تأدية الخدمة وبين ثمن شراء المواد التي دخلت في إنتاجها وتطويرها، بالإضافة إلى ثمن الشراء الأصلي للسلعة أو الخدمة. ويوضع مقدار ضريبة القيمة المضافة في فاتورة البيع بشكل منفصل.

 

القيمة المضافة (التي تفرض عليها الضريبة) = ثمن بيع السلعة أو تأدية الخدمة (المخرجات) – تكاليف الإنتاج والتحسين، بالإضافة إلى ثمن شراء السلعة أو الخدمة (المدخلات).

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان