رئيس التحرير: عادل صبري 06:50 مساءً | الأحد 22 يوليو 2018 م | 09 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

أبرزها الخسائر المتراكمة.. 4 تحديات تعرقل البنوك المتخصصة في مصر

أبرزها الخسائر المتراكمة..  4 تحديات تعرقل البنوك المتخصصة في مصر

اقتصاد

داخل بنك

أبرزها الخسائر المتراكمة.. 4 تحديات تعرقل البنوك المتخصصة في مصر

أسامه رمضان 27 يوليو 2017 13:27

مشاكل عديدة تواجه البنوك المتخصصة وفى مقدمتها بنوك الزراعي المصري والتنمية الصناعية تتمثل أبرز هذه المشاكل في الخسائر المتراكمة التى تعاني منها منذ عدة سنوات وارتفاع الديون غير المنتظمة وارتفاع فجوة المخصصات بجانب عدم توافر البنية التكنولوجيا وهو ما ساهم فى تباطؤ أداء هذه البنوك خلال السنوات الماضية ويؤثر على مساهمتها فى التنمية الاقتصادية.

 

وبجانب هذه التحديات فإن هذه البنوك واجهت تدخلات حكومية خلال السنوات الماضية وعلى رأسها البنك الزراعي المصري حيث إن الدولة قامت بإعفاء كثير من المزارعين من بعض فوائد القروض والأموال المستحقة، بصورة جعلت كثيرًا من الأفراد تنتظر إعفاءات جديدة حتى أصبح البنك الزراعي يتعامل معه الفلاح على أن تمويلاته منحة من الدولة بصورة أغرقت البنك فى العديد من الخسائر التى يعانى منها حتى الآن.

 

ونتيجة للمستجدات التى طرأت على القطاع المصرفي سمح البنك المركزي للبنوك المتخصصة فى تقديم جميع الخدمات والأنشطة المصرفية التي تقدمها البنوك التجارية وذلك بجانب دورها التنموي ، لتقليل المخاطر الناتجة عن الاستثمارات فى قطاع معين كالزراعي أو العقاري أو الصناعي.

 

وشهدت البنوك الـ5 المتخصصة ممثلة فى بنوك الزراعي المصري والتنمية الصناعية والتعمير والإسكان والعقاري المصري وتنمية الصادرات إعادة هيكلة فى الوقت الحالي للمشاركة فى التنمية الاقتصادية بالقطاعات الحيوية الاقتصادية لتعيد الأذهان مرة أخرى حول مدى أهمية عودة مفهوم البنوك المتخصصة بالسوق المصري وهل هذه البنوك قادرة على تحريك الاقتصاد القومي.

 

1- الزراعي المصري:

يسعى البنك الزراعي المصري أن يكون ذراع الدولة فى التنمية الزراعية وخاصة بعد حصوله على قرض مساند بقيمة 2.5 مليار جنيه من البنك المركزي.

 

ويمتلك البنك قاعدة عملاء بقيمة 2 مليون فلاح ويسعى إلى جذب 6 ملايين فلاح خلال الفترة الحالية من خلال منتج كارات الفلاح الذكى.

 

2- المصري لتنمية الصادرات:

دور جديد أصبح يتبعه البنك فى دعم المصدرين والصادرات، بجانب القيام بدور ذراع الدولة فى التوسع فى أفريقيا ، والدخول لقطاع تمويلات الأفراد بمنتجات تخدم المصدر.

 

3- التعمير والإسكان:

 

ويسعى بنك التعمير والإسكان إلى تقسيم البنك إلى بنك تجاري خاص بالأعمال المصرفية وشركة استثمار عقاري تضم كافة الاصول والأراضى والشركات التابعة للبنك وهناك عدة عروض تم تقديمها من 3 جهات وسيتم دراستهم فور موافقة البنك المركزي على القرار.

 

4- التنمية الصناعية والعمال:

ينتظر موافقة البنك المركزي لتغير مسمى البنك إلى بنك التنمية المصري ويسعى البنك إلى التوسع بقوة فى قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة والقطاع الصناعى.

 

5- العقاري المصري:

يسعى البنك العقاري المصري إلى طرح صندوق عقاري، بجانب توسع البنك فى قطاع التمويل العقاري بشكل كبير حيث يعتبر البنك من أكبر البنوك الممولة للقطاع.

 

تحديات تواجه البنوك

وقال محمد حسن، الخبير الاقتصادي، إن البنوك المتخصصة ستدعم خطة الدولة فى تحقيق التنمية حيث إنّ هناك فئة كبيرة من الفلاحين والصناع تحتاج إلى بنوك ممولة لهم.

 

أوضح حسن، فى تصريحات خاصة لـ"مصر العربية"، أن توسع هذه البنوك فى الأنشطة الاقتصادية سيواجه العديد من التحديات وخاصة فى ظل تعثر كثير من المنشآت الصناعية والزراعية بالدولة خلال المرحلة الأخيرة.

 

وأشار إلى أنّ البنوك المتخصصة تحتاج إلى تقوية البنية التكنولوجية الخاصة بها وأجهزة الحاسب الآلي بجانب حل مشكلاتها الخاصة بالتعثر وإعلان الخسائر حتى تستطيع أداء هذا الدور على أكمل وجه وإن كان هناك عدد من البنوك بدأ فى الاهتمام بهذا الملفات بشكل كبير.

 

تنوع الأداء

وأكد علاء سماحة، الخبير المصرفي، علي ضرورة توسع البنوك فى الأنشطة التجارية الأخرى بجانب الأنشطة المتخصصة لتحقيق التوازن فى الربحية بين المجال التجاري والذى يحقق أرباحًا مرتفعة للبنوك وبين المجال الخاص بالنشاط الزراعى والصناعى.


وأضاف فى تصريحات خاصة لـ"مصر العربية" أن اهتمام البنوك بالمشروعات الصغيرة المتخصصة بالمجالات الزراعية والصناعية والعقارية يدعم الاقتصاد المصري ويخلق فرصًا تصديرية لهذه الشركات بالأسواق الخارجية.

 

وشدد علي ضرورة مراقبة الأموال الممنوحة من قبل البنوك والأغراض التى حصل عليها العميل من أجلها ، منعًا لحدوث التعثر والخسائر.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان