رئيس التحرير: عادل صبري 02:56 صباحاً | الأحد 23 يوليو 2017 م | 28 شوال 1438 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

6 أسباب دفعت البنوك لتوفير الدولار للمسافرين بدون أوراق إثبات

6 أسباب دفعت البنوك لتوفير الدولار للمسافرين بدون أوراق إثبات

أسامه رمضان 17 يوليو 2017 14:21

أرجع عدد من الخبراء بالقطاع المصرفي قيام البنوك بتوفير الدولار للمسافرين بحد أقصى ألفا دولار بدون أوراق إثبات إلى وفرة السيولة الدولارية والقضاء على السوق الموازية، بجانب رفع أسعار الفائدة ما جعل الادخار بالعملة المحلية أكثر جدوى من المضاربة على الدولار.

 

وكانت الدولة خلال الشهور الماضية اتخذت إجراءات احترازية بوضع حد أدنى لتحويل الأموال بالخارج يقدر بـ 100 ألف دولار ووضع حد أقصى على بطاقات المشتريات ومنح توفير الدولار للعملاء فى ظل نقص السيولة الدولارية وتنامى السوق الموازية.

 

وكانت تشترط البنوك لتوفير الدولار لعملائها عبر طريقين إما للسفر وهذا يتطلب جواز السفر والتأشيرة أو للاستيراد وهو ما يتطلب جواب اعتماد البضاعة، وفي الغالبية كانت لا توفر الدولار لنقص في العملة.

 

وبلغت حصيلة التدفقات النقدية بالجهاز المصرفي أكثر من 54 مليار دولار، منذ قرار تحرير سعر الصرف في نوفمبر من العام الماضي، ونجحت البنوك فى تغطية جميع طلبات الاستيراد المعلقة، وفق البنك المركزي.

 

ميرفت زهدى، الخبيرة المصرفية، قالت إن القرارات التى قام بها البنك المركزي لتوفير السيولة الدولارية وإلغاء القيود على الدولار رسالة على قوة الاحتياطى النقدى للدولة ووصوله إلى أعلى مستويات منذ 2011 ، والقضاء على السوق الموازية.

 

وأضافت فى تصرحات خاصة لـ" مصر العربية " أن هذه القرارات ستؤدي إلى ثقة المؤسسات الخارجية بالسوق المصرية وخاصة بعد نجاح طرح السندات الدولارية بالخارج.

 

وتوقعت أن تتحسن المؤشرات الاقتصادية خلال عام 2018، فى ظل رغبة الدولة فى تحقيق إصلاح اقتصادى حقيقي.

 

من جانبها، قالت سهر الدماطى، الخبيرة المصرفية، إنَّ إلغاء القيود على تحويلات النقد الأجنبي وتوفير الدولار للأفراد رسالة ثقة للمستثمر الأجنبي على عدم وجود قيود بالسوق المصري.

 

وأرجعت فى تصريحات خاصة لـ" مصر العربية  " ذلك الخطوة الى ارتفاع الاحتياطى النقدى للدولة وزيادة تحويلات المصريين بالخارج ، بجانب أن إلغاء القيود كان من ضمن اتفاقية صندوق النقد الدولي.

 

وأشارت إلى أن ذلك القرار سيحفز المستثمرين على الدخول بالسوق المصري حيث إن المستثمر لابد أن يطمئن على أن أمكانية تحويل أمواله فى الداخل والخارج فى أى وقت.

 

ورصدت " مصر العربية" أبرز الأسباب التى جعلت البنوك تقوم بتوفير الدولار للمسافرين فى الوقت الحالي والتى جاءت:

 

1-  القضاء على السوق الموازية

بعد قيام المركزى بتحرير سعر الصرف ووضع ضوابط تجرم التعامل بالسوق الموازية والقيام بسد الفجوة بين سعري الدولار بالسوق الموازية والسوق الرسمية تأكدت البنوك أن لا يمكن للعميل أن يلجأ للاحتفاظ بالدولار وخلق سوق موازية مرة أخرى.

 

2- ارتفاع الجنيه امام الدولار

شهد الجنيه خلال الفترة الماضية ارتفاعا أمام الدولار بصورة جعلت كثير من المحتفظين بالدولار تلجأ إلى تحويله للعملة المحلية، وخاصة فى ظل ارتفاع الاحتياطى النقدى للدولة الذي بلغ 31.3 مليار دولار بصورة تجعله قادرًا على مواجهة أية تلاعبات بسوق الصرف.

 

3- تغطية الطلبات المعلقة

نجحت البنوك فى تغطية جميع طلبات الاستيراد المعلقة واستيراد كافة السلع الأساسية فلم يعد هناك ضغط على العملة الأجنبية بالبنوك فى الوقت الحالي ولذلك فكرت البنوك فى توفير الدولار للمسافرين من عملائها، بدون أوراق إثبات، بحد أقصى، ألفا دولار.

 

4- الشريحة الثانية من صندوق النقد

وافق صندوق النقد الدولي رسميًا على صرف شريحة تقدر بـ 1.25 مليار دولار بشكل سيؤدى إلى زيادة التدفقات الدولارية بالدولة وقوة الاحتياطى النقدى.

 

5- رفع الفائدة على الادخار بالجنيه

أصبح الادخار بالعملة المحلية من الأمور الأكثر إيجابية من المضاربة بالدولار فى ظل رفع سعر العائد ووجود شهادت ادخارية بعائد ثابت يصل إلى 20%، بصورة لم تكن مجدية للمضاربين بجمع الدولار مرة أخرى لتحقيق مكاسب.

 

6- رسالة للمستثمرين

تسعى الدولة لتوجيه رسالة غير مباشرة للمستثمرين أنّ السوق لم يعد لديه أزمة نقص العملة الخضراء سواء من خلال إلغاء الحد الأقصى للتحويلات بالخارج، أو من خلال توفير الدولار للعملة وهو ما يعطى مؤشر أنّ السوق المصري تعافى وبأمكان المستثمر تحويل أرباحه بالخارج فى أى وقت حينما يريد.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان