رئيس التحرير: عادل صبري 11:46 مساءً | الثلاثاء 26 سبتمبر 2017 م | 05 محرم 1439 هـ | الـقـاهـره 32° غائم جزئياً غائم جزئياً

بعد حادث الغردقة| خبراء سياحيون: تقصير أمني.. والضربات المتلاحقة تكلفنا «دعاية» بالملايين

بعد حادث الغردقة| خبراء سياحيون: تقصير أمني.. والضربات المتلاحقة تكلفنا «دعاية» بالملايين

حمدي على  15 يوليو 2017 20:28

أكد خبراء سياحيون أن حادث الغردقة الذى راح ضحيته سائحتين ألمانيتين وإصابة 4 آخرين "نقطة سودتء" ستؤثر على المدى المتوسط والبعيد.


وأضاف الخبراء، في تصريحات لـ"مصر العربية"، أن الحادث سيكون له آثار سلبية وصدى فى الخارج كما سيؤدى إلى تأخير عودة السياحة الروسية التى كانت تأمل مصر عودتها فى القريب العاجل فضلا عن تأثيره على موسم الشتاء المقبل فى حالة ثبوت أنه حادث إرهابي.


وشهد شاطئ قرية ذهبية في مدينة الغردقة، ظهر الجمعة، واقعة اعتداء بالطعن على 6 سائحين، من قِبل شخص يحمل سلاح أبيض "سكين"، ما أسفر عن مقتل سائحتين ألمانيتين، وإصابة 4 أخرين حاملين للجنسية الروسية والأوكرانية. 


وأعلنت وزارة الداخلية، أن الأجهزة الأمنية بمديرية أمن البحر الأحمر، تمكنت من ضبط مرتكب واقعة "الطعن".


الحادث يأتى فى وقت دقيق كون مصر أطلقت حملتها الترويجية قبل ساعات من الحادث فى 5 أسواق هى "إنجلترا وإيطاليا وألمانيا والسويد والدنمارك" على أكبر المواقع الإلكترونية التى تروج للسياحة، وهو موقع "تريب أدفيزور" بملايين الجنيهات.


وتهدف الحملة إلى زيادة المحتوى الدعائى خلال الشهور الثلاثة المقبلة والمنافسة على جائزة الموقع الشهير.


وبدأت وزارة السياحة عبر مكاتبها الخارجية والشركات المسئولة عن الحملات الترويجية للمقصد السياحى المصرى قياس ردود اﻷفعال، والتداعيات الناتجة عن الحادث.


وقالت ريهام الصاوى، المدير التنفيذى لشركة "Mind Share"، إحدى الشركات المشتركة مع "JWT"، المسئولة عن الحملة الترويجية الدولية السياحية لمصر، "بالفعل بدأت المكاتب الخارجية فى قياس ردود اﻷفعال عن حادثة الغردقة".


وأضافت، "ننتظر التقرير الصادر عن وزارة الداخلية للبدء فى اتخاذ الإجراءات بحسب الموقف؛ ﻷن التعامل يختلف بحسب ما إذا كان الحادث جنائياً أم إرهابياً".


ولفتت إلى أن قياس ردود اﻷفعال سيكون على مستوى جميع اﻷسواق، ولن يتوقف عند أوكرانيا وألمانيا فقط.


وأطلقت وزارة السياحة، حملتها للترويج الإلكتروني للمقصد السياحي المصري عبر موقع "Trip Advisor"، الذي يُعد أشهر المواقع على مستوى العالم في مجال السياحة والسفر، وذلك في ٥ أسواق سياحية هي إنجلترا وإيطاليا وألمانيا والسويد والدنمارك.


وقال هشام الدميري، رئيس هيئة تنشيط السياحة، إن الحملة بدأت في شهر يونيو، ومن المقرر أن تستمر حتى ديسمبر المقبل.

 

وأضاف الدميري، في بيان الخميس الماضى، أن هذه الحملة سيتم استكمالها في سبتمبر المقبل من خلال إضافة ٣ أسواق أخرى هي أوكرانيا والهند والولايات المتحدة الأمريكية. 


وأشار الدميري، إلى أن السوق الأمريكي يعد من أهم الأسواق المصدرة للسياحة، حيث سجلت أعداد السياحة الوافدة منه للمقصد السياحي المصري زيادة أكثر من ٢٠٪‏ خلال الـ٦ أشهر الأولى من ٢٠١٧ مقارنةً بنفس الفترة من ٢٠١٦. 


وأضاف رئيس هيئة تنشيط السياحة، أن السوق الأمريكي يُعد من أعلى الأسواق السياحية إنفاقًا، كما أن نمو السياحة الوافدة من الولايات المتحدة الأمريكية يعد مؤشرًا على اجتذاب أسواق سياحية أخرى لمصر. 


ولفت هشام الدميري، إلى أن الحملة تستهدف تزويد المحتوى الدعائي الخاص بكافة المقاصد السياحية المصرية على الموقع، وكذلك منافسة مصر على جائزة Trip Advisor لتصبح من أفضل المقاصد السياحية على مستوى العالم، وكذلك تشجيع السائحين للدخول على صفحة مصر عبر الموقع. 


وأكد الدميري أن الحملة المشار إليها تأتي في إطار الاهتمام المتنامي بالحملات الترويجية الإلكترونية، وإيمانًا بأهمية التحرك في مسارات عديدة لفتح أفاق تثري من الحركة السياحية الوافدة، خاصةً وأن موقع Trip Advisor يعد الموقع رقم واحد الذي يتجه إليه السائحين للتخطيط لرحلاتهم.


ولفت رئيس هيئة تنشيط السياحة، إلى أن الموقع يزوره أكثر من 380 مليون شخص في الشهر من جميع أنحاء العالم، مما يتيح الفرصة لعرض المقصد المصري لأكبر عدد من رواد الموقع الإلكتروني.

 

وكان موقع Trip Advisor ، اختار القاهرة والأقصر والغردقة من ضمن أفضل عشرة مقاصد سياحية في الشرق الأوسط، فضلًا عن اختيار شواطئ شرم الشيخ كواحدة من أفضل عشرة شواطئ في الشرق الأوسط.


من جهته قال يحيى راشد، وزير السياحة، إن الضحيتين الألمانيتين اللتين لقيتا حتفهما، أمس الجمعة، في اعتداء طعن بسلاح أبيض في أحد المنتجعات السياحية بالغردقة، كانتا تعملان في مركز الغوص التابع للمنتجع، وكانتا تقيمان فيه. 


وأضاف راشد، في تصريحات صحفية، أن "الضحيتين ليستا سائحتين، وكانتا تعملان في مركز الغوص التابع للفندق الذي كانتا تقيمان فيه".

 

وقال راشد إنه "لن يكون هناك أي رد من وزارة السياحة بخصوص الحادث، لن نعطي الحادث أكبر من حجمه كونه جريمة جنائية يتخذ فيها إجراءات من قبل الجهات المعنية".


 وأشار إلى أن الوزارة "لن تقوم بأي تحرك إضافي سواء من حملات دعائية أو تغيير في الرسالة الإعلامية أو الدعائية الموجهة للسوق الألماني بعد الحادث".


وقال مودى الشاعر، نائب رئيس غرفة شركات السياحة، إن آثار حادث الغردقة ستؤثر سلباً فى الحجوزات، مشيرا إلى أن حجم الإشغالات حاليا يبلغ 90% كون أننا نمر حاليا بذروة الموسم.

 

وأضاف الشاعر فى تصريحات صحفية، أننا لدينا 48 ساعة لمتابعة رد الفعل فى الخارج، نظرا لأن هناك إجازة فى أوروبا، وبالتالى يمكن رصد الفعل ابتداءً من بعد غد، وعلينا العمل من خلال المكاتب الدبلوماسية التابعة للخارجية فى مختلف الدول المصدرة لحركة السياحة إلى المقاصد السياحية المصرية، وتوجيه رسائل تتناسب مع الوضع الراهن، من خلال السفراء المصريين.


وتابع: "لدينا انخفاض فى حجم مكاتب التمثيل السياحى حاليا، وبالتالى نحن فى حاجة إلى تعاون من جانب مكاتب الهيئة العامة للاستعلامات، خاصة فيما يتعلق بالمواد الإعلامية التى سيتم نشرها عن الحادث فى الخارج، وتحليلها، والرد عليها بشكل علمى حتى نتمكن من امتصاص الآثار الناتجه عن الحادث أو على الأقل تخفيفها".


السياحة لن تتأثر
من جانبه قال باسم حلقة، نقيب السياحيين، إن حادث الغردقة جنائى ولا يرتقى للحادث الإرهابي كما أن أجهزة الأمن نجحت فى إلقاء القبض على مرتكبه، ولذلك لن يؤثر الحادث على حركة السياحة.


وأضاف نقيب السياحيين، فى تصريحات لـ"مصر العربية"، أنه لم يتم إلغاء أى حجوزات أو رحلات سياحية حتى الآن منذ وقوع الحادث، لافتا إلى أن السياحة تسير بشكل تصاعدي هذا الموسم ومطاري الغردقة وشرم الشيخ يشهدان توافد  عدد كبير من الرحلات السياحية فضلا عن رحلات مطار القاهرة. 

 

وأوضح أن تكليف وزير السياحة بمعرفة ردود الأفعال الدولية على الحادث أمر طبيعى وإجرائي لابد على وزارة السياحة اتخاذه، لافتا إلى أن فرنسا شهدت مجموعة حوادث إرهابية وتفجيرات وليس طعنا والسياحة تسير هناك بشكل طبيعي ولم تتأثر وهو ما سيحدث فى مصر أيضا.


إجهاض موسم الصيف والشتاء


مجدى البنودى، خبير السياحة الدولي، قال إنه حتى الآن لا يوجد تأثير على الحركة السياحية نتيجة حادث الغردقة لأنه لم يتم إلغاء الحجوزات أو مغادرة المقيمين، مشيرا إلى أن تأثير الحادث سيكون على المدى المتوسط والبعيد. 


وأضاف البنودى، فى تصريحات لـ"مصر العربية"، أن الحادث سيكون له صدى خاصة وأن الاعتداء بسلاح أبيض ويقصد السيدات فقط وطريقة القتل فيها تعذيب بسلاح أبيض وليس الرصاص وبها وحشية.

 

ولفت إلى أن الحادث سيؤدى إلى تأخير وصول السياحة الروسية بنسبة كبيرة، كما أن السائحين المصابين من أوكرانيا وهى سوق جديد ومهم لمصر بديل للسوق الروسي والهولندى. 


وأوضح أن الخوف كله حاليا من خروج تحذيرات دولية من السفر إلى مصر قائلا "لو الحادث إرهابي ومقصود يبقى اتضربنا فى موسم الصيف والشتاء كمان لأن حجوزات الشتاء بدأت من الآن".


وأشار إلى أن الحلول تتمثل فى تشديد الإجراءات الأمنية فى الفنادق الملاصقة للشواطئ العامة لأن هناك خوفا كبيرا منها ولابد من وضع أفراد أمن من الفندق وشرطة السياحة حول الشواطىء، فضلا عن وضع حدود معينة داخل البحر صعب اختراقها.


وشهدت مصر فى 2015 حادث سقوط طائرة روسية على متنها عشرات السياح أدى إلى توقف رحلات السياحة الروسية حتى الآن وتسعى مصر جاهدة خلال الفترة الأخيرة لعودة هذه الرحلات مرة أخري.


تقصير أمني
وقال الخبير السياحى محمد عثمان، عضو لجنة التسويق السياحى بالأقصر، إن حادث الغردقة له تأثيرات سلبية على الموسم السياحى الجديد الذى تم قطع خطوات جيدة لجذب مزيد من الدول الأجنبية، مشيرًا إلى أن الحادث يعيد السياحة للخلف عدة خطوات.


وتساءل عثمان فى تصريحات صحفية "أين الأمن فى هذه المناطق الذى ترك المتهم فيها يتحرك بكل هذه الارتياحية ويقضى على هؤلاء السياح؟!".


وطالب بتشكيل غرفة عمليات فورية بكل المحافظات السياحية وعلى كل المقاصد السياحية، داعيا الجميع للتكاتف لمنع مثل هذه الحوادث التى تضر بسمعة القطاع السياحى.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان