رئيس التحرير: عادل صبري 01:10 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

رئيس البورصة: إعادة النظر فى شهادات الإيداع الدولية بعد العيد

رئيس البورصة: إعادة النظر فى شهادات الإيداع الدولية بعد العيد

اقتصاد

محمد عمران رئيس البورصة المصرية

رئيس البورصة: إعادة النظر فى شهادات الإيداع الدولية بعد العيد

وكالات 24 يونيو 2017 22:40

قال الدكتور محمد عمران رئيس مجلس إدارة البورصة، إن لقاءات تضم قيادات الهيئة العامة للرقابة المالية والبورصة المصرية ستُعقد لحسم قرار إعادة النظر في بعض الإجراءات المتخذة لتنظيم عمليات بيع وشراء شهادات الإيداع الدولية للشركات المصرية والمتداولة ببورصة لندن.

 

وأوضح عمران فى تصريحات صحفية، أن اللقاءات ستتم بعد انتهاء عطلة عيد الفطر المبارك، على أن يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة بعد قرار البنك المركزي بإلغاء القيود على تحويلات النقد الأجنبي للخارج.

 

كان رئيس البورصة أكد على أن إدارة البورصة تدرس بالتعاون الهيئة العامة للرقابة المالية، إعادة النظر في بعض الإجراءات المتخذة بشأن تنظيم عمليات بيع وشراء شهادات الإيداع الدولية للشركات المصرية المتداولة بالبورصات الأجنبية.

 

وأضاف أنه في ضوء القرار الذي اتخذه البنك المركزي الأسبوع قبل الماضي بإلغاء القيود على التحويلات بالنقد الأجنبي للخارج، فإنه يترتب على ذلك ضرورة إعادة النظر في القرارات التي اتخذت في هذا الشأن من قبل البورصة عامي 2012 و2015، وكان هدفها منع عمليات تهريب الأموال خارج البلاد وكانت تتم عن طريق تحويل الأسهم إلى شهادات إيداع دولية بالبورصات الأجنبية.

 

وأشار عمران إلى أنه ستتم إعادة النظر في آلية تحويل حصيلة قيمة عمليات بيع شهادات الإيداع الدولية في البورصات الخارجية إلى البنوك التي تخضع لإشراف البنك المركزي لتعود إلى طبيعتها ويتم تحصيلها في الأسواق التي تتم فيها عمليات البيع.

 

وكانت البورصة المصرية أصدرت قرارين منفصلين بين عامي 2012 و2015 بإلزام المتعاملين على شهادات الإيداع بتقديم طلبات التحويل (من وإلى) شهادات الإيداع الأجنبية للبورصة من خلال الشركات والجهات الأعضاء بالبورصة، على أن يلتزم بنك الإيداع ووكيله وأعضاء البورصة، بمراعاة قواعد التعامل بالنقد الأجنبي الصادرة من البنك المركزي في هذا الخصوص.

 

وتضمن القرار- وقتها- أنه في حالة قيام عملاء مصريين بالتحويل إلى شهادات إيداع ثم بيعها خارج مصر يلتزم أمين الحفظ المحلي بتحويل عوائد بيع تلك الشهادات لحساب العميل بأحد البنوك الخاضعة لإشراف البنك المركزي المصري، وتتاح تلك القيمة بحساب العميل بذات عملة الإصدار للورقة المالية المحلية الصادر مقابلها تلك الشهادات، وفي جميع الأحوال تتم جميع تعاملات العملاء المصريين سواء بالبيع أو الشراء أو التحويلات من وإلى شهادات الإيداع من خلال أعضاء البورصة.

 

وفي حالة التحويل إلى شهادات إيداع تم بيعيها خارج مصر يلتزم أمين الحفظ المحلي بتحويل عوائد بيع تلك الشهادات لحساب العميل بأحد البنوك الخاضعة لإشراف البنك المركزي، وتتاح تلك القيمة بحساب العميل بذات عملة الإصدار للورقة المالية المحلية الصادر مقابلها تلك الشهادات ولا يجوز لعضو البورصة التنازل عن تلك الشهادات لأمين حفظ من غير أعضاء البورصة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان