رئيس التحرير: عادل صبري 07:49 صباحاً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

كيف سيؤثر قرار مد حالة الطوارئ على الاقتصاد المصري ؟

خبراء لـ"مصر العربية"

كيف سيؤثر قرار مد حالة الطوارئ على الاقتصاد المصري ؟

حمدى على 25 يونيو 2017 17:16

تباينت آراء خبراء اقتصاديون حول قرار رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي بمد حالة الطوارئ ثلاثة شهور جديدة، حيث أكد البعض تأثيرها السلبى على الاقتصاد المصري وتدفق الاستثمارات الأجنبية الجديدة والسياحة بينما رأى البعض الآخر أن الطوارئ تؤدى إلى استقرار اﻷوضاع اﻷمنية التى يحتاجها الاقتصاد والاستثمار.
 
وتعتمد مصر بشكل أساسي على إيرادات السياحة والاستثمارات الأجنبية لتوفير النقد الأجنبي، إلا أن سلسلة انتكاسات أبرزها سقوط طائرة روسية بالقرب من جزيرة سيناء، في أكتوبر 2015، راح ضحيته 224 شخصاً، دفع باتجاه مصاعب أخرى لصناعة السياحة المصرية. 
 
وجاء مد حالة الطوارئ بينما تسعى مصر الفترة الحالية إلى جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية ودعم الاقتصاد لاستعادة عافيته من خلال تطبيق برنامج اﻹصلاح الاقتصادى الذى بدأت فى تنفيذه وبناء عليه وافق صندوق النقد الدولى على إقراضها 12 مليار دولار.
 
ويقوم برنامج الإصلاح على اعتماد سعر صرف مرن يكفل إلغاء التقييم المفرط للجنيه المصرى، وإعادة بناء الاحتياطيات، وتوفير هوامش أمان للوقاية من الصدمات الخارجية وتشديد السياسة النقدية لاحتواء التضخم.

 

ووافق مجلس الوزراء، على مشروع قرار رئيس الجمهورية بمد حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد لمدة ثلاثة أشهر.

 

وكان الرئيس عبدالفتاح السيسي أعلن في إبريل الماضي، حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر بجميع أنحاء البلاد، كما قرر تشكيل مجلس أعلى لمواجهة الإرهاب والتطرف، عقب استشهاد وإصابة العشرات في حادثين إرهابيين استهدفا كنيستي طنطا والإسكندرية.

 

وتسعى مصر حاليا للحصول على الشريحة الثانية من قرض صندوق النقد الدولي البالغ قيمتها 1.25 مليار دولار والذى أعلن وزير المالية عمرو الجارحي وصولها خلال الأسابيع القليلة المقبلة رغم الإعلان مسبقا بوصولها فى نهاية يونيو الحالى.

 

خطر كبير 
وفى هذا الصدد، قال الدكتور أحمد خزيم الخبير الاقتصادي، أن فرض حالة الطوارئ بشكل عام خطر كبير على الاستثمار والمناخ الاستثمارى فى البلاد.


وأضاف خزيم فى تصريحات لـ"مصر العربية"، أننا سبق وناشدنا المسئولين بعدم مد حالة الطوارئ لأنها تؤدى إلى تعطيل الاستثمار المباشر وخاصة فى نوعية الصناعات الجبلية والتى تحتاج أحيانا إلى عمليات تفجير مثل استخراج الرخام والجرانيت وللأسف لم يدرك المسئولون خطورة استمرار هذه الحالة على الاستثمار والاقتصاد بشكل عام.


 نتائج سلبية
الدكتورة نهى بكر، أستاذ العلوم السياسية بالجامعة اﻷمريكية، قالت إن مد حالة الطوارئ 3 شهور سيكون له نتائج سلبية على الاقتصاد والاستثمار.
 
وأضافت بكر فى تصريحات لـ"مصر العربية"، أنه لم يكن من المنتظر تدفق الاستثمارات خلال الشهور الماضية بسبب عدم صدور التشريعات المطلوبة سواء قانون الاستثمار أو اﻹفلاس ولكن بعد إصدار قانون الاستثمار الجديد كان يجب عدم تمديد الطوارئ.
 
وأشارت أستاذ العلوم السياسية بالجامعة اﻷمريكية، إلى أن هدف الإرهابيين زعزعة الاستقرار فى مصر لأنه الركن الأساسى للنمو الاقتصادى الذى ينتج عنه الاستثمار وإتاحة فرص العمل وزيادة الدخل القومي، مشيرة إلى أنه يجب علينا مواجهة ذلك بحزم وشدة فى الفترة المقبلة.


السياحة الخاسر اﻷكبر
الدكتور شريف الدمرداش، الخبير الاقتصادى، قال إن مد حالة الطوارئ سوف يؤثر بشكل سلبى على الاقتصاد المصرى وستضر بسمعة مصر.
 
وأضاف الدمرداش فى تصريحات لـ"مصر العربية"، أن التأثيرات السلبية ستكون فى عدة مجالات أبرزها السياحة التى ستتأثر بشكل كبير، موضحا أن 
 التفجيرات والعمليات الإرهابية التى أدت إلى فرض حالة الطوارئ ستؤدى إلى الحد من تدفق الاستثمارات الأجنبية التى تعمل الحكومة حاليا على جذب المزيد منها.

 

وأشار  إلى أن الاقتصاد يحتاج إلى الاستقرار واﻷمن ولن يأتى إلينا المستثمرون طالما أننا دولة غير مستقرة نتيجة مثل هذه التفجيرات التى يقوم بها الجماعات اﻹرهابية.


ليس غريبة أو جديدة 
قال الدكتور محمد عبدالحكيم الخبير الاقتصادي، إن مد حالة الطوارئ ليس بالأمر الغريب أو الجديد واعتاد عليه المستثمرون، مشيرا إلى أنه لن يكون له تأثير يذكر على الاستثمار والاقتصاد.


وحول تأثير القرار على تدفق الاستثمارات الخارجية أوضح عبدالحكيم فى تصريحات لـ"مصر العربية"، أن التأثير سيكون إذا ما كانت حالة الطوارئ أمرا جديدا، أما إذ كان الأمر مستقرا على ذلك، فان المستثمرين يخفضون من أهميته فى حساب المخاطرة وعدم التأكد وبالتالى تأثيره سيكون ضعيفا.

 

التأثير مؤقت
خالد الشافعى، الخبير الاقتصادى، أكد أن الاقتصاد سيتأثر بالفعل مما حدث لأن رأس المال جبان ويحتاج إلى اﻷمن والبعد عن العمليات الإرهابية والمشاكل.
 
وأضاف الشافعى فى تصريحات لـ"مصر العربية"، أن مد حالة الطوارئ ستؤثر سلبا على اﻷوضاع السياسية التى ترتبط بشكل وثيق باﻷوضاع الاقتصادية.
 
وأوضح الخبير الاقتصادى، أن الجانب الأكبر من التأثير سيكون على حجم الاستثمارات اﻷجنبية، ولكن ذلك سيكون بشكل مؤقت وليس على المدى البعيد، لأن اﻹرهاب موجود فى كل العالم ومن يريد الاستثمار الحقيقي لا يخاف من تلك اﻷعمال اﻹرهابية التى تنتشر حاليا فى مختلف الدول التى ليست بعيدة المنال عنه.

 

فرض السيطرة واﻷمن
في المقابل، قال الدكتور رشاد عبده، الخبير الاقتصادى، إن مد حالة الطوارئ لن يؤثر على الاستثمار لأن الهدف منها تحقيق وفرض السيطرة واﻷمن وهو ما يحتاجه المستثمرون والاقتصاد بشكل عام.
 
وأضاف عبده، فى تصريحات لـ"مصر العربية"، أن المستثمر يفضل دائما التعامل فى دولة تفرض سيطرتها على اﻷوضاع الأمنية وهو ما تسعى إليه مصر، مشيرا إلى أن القطاع الذى سيتأثر بهذا القرار بشكل مباشر هو السياحة على المدى القريب ولكن ستعود إلى حالتها الطبيعية مرة أخرى عند استقرار الأوضاع.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان