رئيس التحرير: عادل صبري 03:21 صباحاً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

درويش لـ"البرلمان": سمعة مصر تؤثر على جذب الاستثمارات لقناة السويس

درويش لـالبرلمان: سمعة مصر تؤثر على جذب الاستثمارات لقناة السويس

اقتصاد

أحمد درويش رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس

درويش لـ"البرلمان": سمعة مصر تؤثر على جذب الاستثمارات لقناة السويس

كريم عبدالله 10 أبريل 2017 16:11

اعترف الدكتور أحمد درويش، رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، بوجود تحديات تواجه تنمية منطقة القناة، و تؤثر على الاستثمارات المتوقعة.


وأضاف درويش، خلال كلمته باجتماع لجنة الدفاع والأمن القومى، أن هناك تحديات تواجه الترويج لتنمية منطقة قناة السويس أهمها التصنيف الائتماني لمصر، وسمعة مصر في سهولة أداء الأعمال، ووجود معوقات جمركية ، وتحديات تتعلق بالتوترات في منطقة الشرق الأوسط، خاصة سوريا، والعراق، وليبيا، بجانب صعوبة تحويل العملة الأجنبية، والضريبة المقررة بالمنطقة.


وكشف درويش عن مفاوضات مع شركات أمريكية كبرى لإقامة مدينة دوائية كاملة فى العين السخنة باستثمارات تبلغ 624 مليون دولار، لافتا إلى أن المصانع التى ستقام داخل المنطقة الاقتصادية تعتمد على التصنيع وليس التعبئة.


وأوضح درويش أن منطقة الصناعات الدوائية، والتى ستقام على مساحة 4 مليون متر، ستمثل أهم مناطق صناعات الدواء بالشرق الأوسط ، كما أن هناك مفاوضات مع فرنسا والصين بشأن إقامة استثمارات بالمنطقة والاستثمار فى صناعة الأجهزة والمستلزمات الطبية لتكون المنطقة قاعدة للتصدير للدول الأوربية والإفريقية والأسيوية ، مشيرا إلى إن الصين لاعب أساسى فى الاقتصاد العالمى، وهى المستثمر الأكبر في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، إذ أنها حصلت على 7 ملايين متر مكعب من الأرض وتقوم بالتطوير وبجهد كبير.


على جانب آخر أكد درويش أن منطقة القنطرة غرب تعمل فيها شركة المقاولون العرب بمعدلات تنفيذ طبقاً للجداول الزمنية المعدة ، على أنه يتم تسليم 197 فدان كاملة المرافق لتكون جاهزة لعملية التطوير وإقامة المشروعات، وأن منطقة شرق بورسعيد منطقة واعدة والعمل يتم بها بمعدلات جيدة ومستقرة.

 

ولفت إلى المجهود الكبير الذى تقوم به شركات المقاولات المصرية تحت إشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة كمدير مشروع، والتى تنفذ الأنفاق بأعمال هندسية مبهرة تدرس فى الجامعات العالمية.

 

وأوضح أنه جارى الانتهاء من عمليات تأهيل التربة الرخوة فى المنطقة الصناعية فى شرق بورسعيد والبالغ مساحتها 18 مليون متر، لاستغلالها فى إقامة المشروعات، حيث تقوم المنطقة الاقتصادية بهذه الأعمال مع الجهات المعنية بالأمر للتسهيل على المستثمر فى الوقت الذى تم تجهيز منطقة وادى التكنولوجيا بشرق الإسماعيلية لاستقبال الاستثمارات الخاصة بالصناعات التكنولوجية وألواح الطاقة الشمسية والتى ستبدأ فى استقبال الاستثمارات مع الانتهاء من الأنفاق التى تربط بين شرق وغرب الإسماعيلية.


وأشار إلى أن مجلس إدارة الهيئة يعتمد فى منحه تراخيص الأراضى للمستثمرين على عدة عوامل رئيسية ممثلة فى الملاءة المالية للشركات وخبرتها السابقة فى الترويج واستقطاب الاستثمارات، بجانب البرنامج الزمنى الخاص بمراحل التنفيذ، وبما يتناسب مع مساحة الأرض المطلوب استثمارها.
وأكد درويش، أن الهيئة الاقتصادية لتنمية منطقة قناة السويس، مؤسسة حكومية مستقلة، تهدف إلى إقامة وتنمية المنطقة بأكملها لتعزيز الفرص الاستثمارية في جميع القطاعات الاقتصادية بما في ذلك الخدمات اللوجستية والصناعية، وتشجيع المستثمرين الأجانب والمحليين لإنشاء شركات في المنطقة.


وتروج الهيئة لتطوير العديد من الموانئ على طول القناة، إضافة إلى إقامة مناطق صناعية وأحياء سكنية، ومناطق لوجستية وتخليص جمركي، وتطوير وبناء محطات للطاقة المتجددة.


وأضاف، أن شركات ألمانية، وبريطانية، وفرنسية، ويابانية، وسنغافورية، وكويتية، تدرس حالياً إقامة مشروعات لدعم البنية التحتية بالمنطقة الواقعة على مساحة 461 كيلو متر مربع على ضفتي قناة السويس.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان