رئيس التحرير: عادل صبري 07:48 صباحاً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

في رمضان| 20% ارتفاع بأسعار السلع.. و3 أسباب وراء الزيادة

في رمضان| 20% ارتفاع بأسعار السلع.. و3 أسباب وراء الزيادة

اقتصاد

أسعار السلع مع دخول رمضان

في رمضان| 20% ارتفاع بأسعار السلع.. و3 أسباب وراء الزيادة

محمد موافي 28 مارس 2017 16:01

توقع تجار ومستوردون، ارتفاع أسعار السلع الغذائية مع دخول شهر رمضان المقبل بنسبة لا تقل عن 20% نتيجة لنقص المعروض من السلع  داخل الأسواق المحلية بفعل تذبذب سعر الدولار في البنوك والحساب الجمركي.

 

وأرجعوا الزيادة المتوقع حدوثها لـ 3 أسباب، أولها؛ تعذر عدد كبير من المستوردين جلب احتياجات شهر رمضان بعد ارتفاع سعر الدولار الجمركي وعجز البنوك عن تدبير العملة الأجنبية لدفع مستحقات الموردين، بالإضافة إلي وجود فئة من الصناع المصريين محتكرة لسلعة بعينها ، وآخرها ، زيادة التكلفة الاستيرادية.

 

وقال أحمد شيحة رئيس شعبة المستوردين، إن السلع المعروضة في السوق المحلي حاليًا لا تلبي القدرة الاستهلاكية للمواطنين خلال شهر رمضان، موضحًا أن هناك العديد من الاعتمادات البنكية لم يتم تفعيلها ما يصعب على المستوردين جلب السلع للسوق المصري.

 

وأضاف لـ "مصر العربية" أن  المستوردين والتجار في السوق المصري ليسوا سببًا في الارتفاع الذي تشهده السلع الغذائية في مصر حاليًا قائلًا:" اسألوا محافظ البنك المركزى طارق عامر وشريف إسماعيل رئيس الوزراء عن سبب الارتفاع".

 

وأكد أن اختلاف قيمة الدولار الجمركي في الفترة الحالية الذي ارتفع من 15.75 جنيه إلى 17 جنيهًا بفارق 1.25 جنيه عن  أول الشهر الجاري، جعل المستوردين يعزفون عن عقد صفقات استيرادية خوفًا من تغيره على المدى القريب.

 

وفي المقابل، قال رشدي هلال نائب رئيس رابطة مستوردى الجمال،  إن أسعار اللحوم المتعاقد عليها في الخارج خلال الفترة الرهنة مرتفعة بسبب تغير سعر صرف الدولار، موضحًا أن سعر رسائل الجمال يتراوح بين 700 إلى 1100 دولار مقارنة بالفترة الماضية.

 

وأضاف لـ "مصر العربية" أنه من الطبيعي أن يحدث ارتفاع في أسعار اللحوم مع اقتراب دخول شهر رمضان بسبب الارتفاع في التكلفة الاستيرادية التى تحدث بين الحين والآخر بسبب تغير قيمة الدولار الجمركي  والتى ارتفعت مؤخرًا بنسبة لا تقل عن 12% فقط .

 

ومن جهته، أكد إسلام السماحي، عضو شعبة المواد الغذائية، أن تجار الجملة حاليا يتخلصون من البضائع الموجودة حاليًا لتنشيط الأسواق في ظل حالة الركود التى تسيطر على السوق المحلي.

 

وأكد في تصريحاته لـ "مصر العربية" أن بعض شركات المواد الغذائية تقدم مجموعة من العروض الترويجية خاصة على بعض السلع الأساسية كالزيت والأرز ولكن العروض تتم لمدة قصيرة لاستغلال فترة إقامة المعارض مخفضة الأسعار .

 

وأشار إلى أنّ الأسعار في رمضان من الطبيعي أن تتحرك بسبب نقص البضائع الموجودة لدى التجار والمعروض الحالي منخفض مقارنة بالفترة الماضية، موضحًا أن الحلقات الوسيطة سبب أساسي في حدوث ارتفاع أسعار خلال الفترة الماضية.

 

وتوقع أن تشهد سوق التجزئة ارتفاعًا في اﻷسعار مع اقتراب دخول شهر رمضان المقبل  ومن الصعب حاليا تحديد النسبة نظرًا لعدم ثبات الوضع الاقتصادي، متوقعا حدوث إقبال من المواطنين على معارض السلع مخفضة الأسعار التى تقيمها الغرف التجارية بالتعاون مع وزارة التموين والتجارة الداخلية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان