رئيس التحرير: عادل صبري 12:53 صباحاً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

خطباء جمعة بإيران ينتقدون سياسات روحاني الاقتصادية

خطباء جمعة بإيران ينتقدون سياسات روحاني الاقتصادية

اقتصاد

الرئيس الإيراني حسن روحاني

خطباء جمعة بإيران ينتقدون سياسات روحاني الاقتصادية

وكالات 10 مارس 2017 20:05

انتقد خطباء مساجد بعدة مدن إيرانية، في خطب الجمعة، اليوم، السياسات الاقتصادية للرئيس حسن روحاني، عقب انتقاد المرشد الأعلى علي خامنئي لتلك السياسات.


ونقلت "الأناضول" عن وسائل إعلام محلية إيرانية أنَّ خطباء الجمعة في العديد من المدن انتقدوا السياسات الاقتصادية لحكومة روحاني، بعد انتقاد خامنئي لتلك السياسات في تصريحات أمس، أكَّد فيها ضرورة انتهاج "اقتصاد المقاومة"، الذي يعني به تحقيق التنمية عبر الموارد المحلية، وعدم الاعتماد على الاستثمارات الأجنبية.


وقال أحمد علم الهدى خطيب أحد المساجد بمدينة مشهد إنَّ الكثير من المواطنين لم يعد بإمكانهم تلبية احتياجاتهم الأساسية، لافتًا إلى أنَّ القوة الشرائية للمواطنين انخفضت.


وطالب أبو الفضل رضوي أردكاني خطيب بمدينة شيراز "جنوب" حكومة بلاده بأن تبذل جهودًا لحل المشكلات الاقتصادية للمواطنيين، وأن يظهر أثر هذه الجهود على موائد الشعب.


وأضاف أردكاني: "في الوقت الذي فتح العالم فيه الأبواب أمامنا، وارتفعت أسعار النفط، ينوء كاهل المواطن بغلاء الأسعار".


بدوره، أشار محمد تقي رهبر خطيب جمعة بأصفهان جنوبي طهران إلى اتفاع نسبة البطالة في البلاد، قائلًا إنَّ سبب ذلك هو الركود الاقتصادي الذي وصل إلى مستوى لا يُحتمل.


وأعرب إمام طهران محمد إمامي كاشاني عن دعمه لـ"اقتصاد المقاومة" الذي يدعو له خامنئي.


وتأتي هذه الانتقادات قبل نحو شهرين من الانتخابات الرئاسية المقررة في مايو المقبل، والتي يأمل المحافظون بمنع روحاني من الفوز فيها بفترة رئاسية ثانية مدتها أربع سنوات.


وتضررت إيران بشكل كبير جرَّاء العقوبات الاقتصادية التي فرضت عليها لعدة سنوات بسبب برنامجها النووي، قبل أن توقِّع اتفاقًا مع الدول الكبرى في يوليو 2015، تمَّ بموجبه البدء في رفع العقوبات انطلاقا من بداية العام الماضي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان