رئيس التحرير: عادل صبري 02:48 مساءً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

«قابيل» يبحث مع وزيرة التجارة الإسبانية العلاقات الاقتصادية بين البلدين

«قابيل» يبحث مع وزيرة التجارة الإسبانية العلاقات الاقتصادية بين البلدين

اقتصاد

وزير التجارة والصناعة قابيل

«قابيل» يبحث مع وزيرة التجارة الإسبانية العلاقات الاقتصادية بين البلدين

متابعات 06 مارس 2017 14:57

عقد المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، جلسة مباحثات ثنائية مع ماريا لويزا وزير التجارة الخارجية الإسبانية، تناولت أهمية تعزيز العلاقات التجارية والإقتصادية بين مصر وأسبانيا خلال المرحلة المقبلة، حضر اللقاء أرتورو أفليو سفير أسبانيا يالقاهرة.


وقال قابيل في بيان نقلته الوزارة اليوم الإثنين، إن اللقاء استعرض مستقبل العلاقات الثنائية بين البلدين خاصة فى ظل العلاقات السياسية المتميزة التي تربط قيادة البلدين، فضلًا عن وجود علاقات اقتصادية راسخة ساهمت فى زيادة التجارة البينية والاستثمارات المشتركة بين الجانبين خلال المرحلة الماضية.


وأوضح قابيل أن المباحثات تناولت أهمية الإسراع فى تشكيل الجانب الأسبانى فى مجلس الأعمال المصرى الإسبانى المشترك حيث انتهت مصر من تشكيل الجانب المصرى منذ منتصف العام الماضى، لافتًا إلى أهمية ودور هذا المجلس فى دعم الشراكة الاستثمارية بين البلدين.


كما تم بحث الاستفادة من الخبرة الإسبانية في العديد من المجالات الصناعية وعلى رأسها صناعة السيارات والصناعات المغذية لها، خاصة أن أسبانيا تعد ثانى منتج للسيارات على مستوى الاتحاد الأوروبى ورابع أكبر مصدر سيارات على مستوى العالم، فضلًا عن التعاون في مجال نقل الخبرات والتدريب.


وطالب الوزير بأهمية تفعيل الاعلان المشترك الذى تم توقيعه بين الجانبين في عام 2015 بين وزارة التجارة المصرية ووزارة الاقتصاد والتنافسية الأسبانىة والخاص بنقل المعرفة وتبادل الخبرات في مجالات التكنولوجيا والإبتكار، حيث تم الاتفاق على إمكانية إيفاد وفد من الخبراء المصريين لزيارة أسبانيا والتعرف على الإمكانات التكنولوجية الهائلة لدى الجهات البحثية والتكنولوجية الأسبانية.


ولفت قابيل إلى أهمية إيفاد بعثة مشترين إسبانية إلى مصر خلال النصف الثاني من العام الجاري، للتعرف على واقع التطور الكبير الذى تشهده الصناعة المصرية في مختلف القطاعات الإنتاجية.


ومن جانبها أكدت ماريا لويزا وزيرة التجارة الخارجية الإسبانية، تطلع بلادها لتوسيع حجم العلاقات الاقتصادية المشتركة مع مصر والتي تعتبر أحد أهم الشركاء الاستراتيجيين لإسبانيا في منطقة الشرق الأوسط وافريقيا، لافتةً إلى أن زيارتها لمصر على رأس وفد من كبريات الشركات الإسبانية هو انعكاس لمدى الاهتمام الكبير الذى توليه إسبانيا للسوق المصرية.


وأشار إلى أن المرحلة المقبلة ستشهد مزيدا من التعاون الثنائى خاصة في ظل الفرص الاستثمارية العديدة المتاحة بكلا الدولتين، لافتةً إلى أن هناك توافقا في الرؤى بين المسئولين بكلا البلدين لمنح دفعة قوية للعلاقات التجارية والاستثمارية المشتركة خلال المرحلة المقبلة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان