رئيس التحرير: عادل صبري 03:13 صباحاً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

البنك الدولي: تعويم الجنيه أحد الحوافز المهمة للاستثمارات الأجنبية

البنك الدولي: تعويم الجنيه أحد الحوافز المهمة للاستثمارات الأجنبية

اقتصاد

أسعد عالم

البنك الدولي: تعويم الجنيه أحد الحوافز المهمة للاستثمارات الأجنبية

أسعد عالم 06 مارس 2017 13:15

أكد أسعد عالم، الممثل الإقليمي للبنك الدولي لمنطقة مصر والشرق الأوسط، أن البنك الدولي قدم تمويلا لمصر بقيمة ملياري دولار العام الماضي منها 1.5 مليار للحكومة و500 مليون للقطاع الخاص.

وأشار إلى أن المنطقة تشهد تغيرا مستمرا بجانب ضغط اجتماعي كبير كما ان الاستقرار اصبح مطلب اكثر الحاحا ولذا يعمل البنك الدولي مع دول المنطقة علي 4 محاور اساسية الاول تعزيز وتجديد السياق الوطني بمعني متطلبات ايجاد الوظائف وتحسين الخدمات العامة وهو ما يتطلب اهتماما اكبر بمجالي الطاقة والتعليم.

جاء ذلك خلال مشاركته في فعاليات منتدي الاعمال المصري الإسباني المنعقد اليوم.

واضاف ان المحور الثاني يركز علي ايجاد تعاون اقليمي حيث تتباين بيئة الاعمال بين دول المنطقة، اما المحور الثالث فيركز علي إعادة تأهيل اللاجئين خاصة في الدول التي تستقبلهم وتخفيف اثار الصراعات التي تشهدها دول المنطقة اما المحور الرابع فيركز علي رعاية الاطفال بدول المنطقة.

واوضح ان البنك الدولي قدم مساعدات لدول المنطقة خلال العام المالي الماضي بلغت قيمتها 5.2 مليار دولار بجانب مبالغ اخري استفاد منها القطاع الخاص حيث نركز علي تدعيم الخدمات الأساسية وتهيئة المناخ العام للاستثمار الخاص.

وبالنسبة لمصر فان التحدي الأساسي الذي تواجه هو توفير المزيد من الوظائف وفرص العمل لتخفيف معدلات البطالة ورفع جودتها خاصة بين الشباب، وذلك عبر استراتيجية عمل تركز علي 3 محاور الاول ايجاد وظائف بالقطاع الخاص عبر تحسين مناخ ممارسة الاعمال بالتعاون مع الحكومة المصرية والثاني تطوير العناصر المرتبطة بالجودة والتي تؤثر بشكل كبير علي معدلات النمو الاقتصادي اما العنصر الثالث فهو تدعيم الحوكمة بالقطاع العام والحكومي.

وحول الاداء الاقتصادي لمصر اكد اسعد ان مصر تمر بالكثير من التحولات والاصلاحات التي من اهمها قرار تعويم الجنيه وهو احد الحوافز المهمة للاستثمارات الاجنبية من ناحية ومن ناحية اخري يعد تحدي اجتماعي ، مشيرا الي ان التحدي الاخر الذي تواجهه مصر هو استبدال الواردات بالانتاج المحلي وتطوير المجالات الخدمية الاخري في اطار جهودها لاعادة هيكلة الاقتصاد.

كما اشاد بالإصلاحات التي تنفذها الحكومة خاصة تيسير استخراج الرخص الصناعية التي ستسهم في خفض العبء علي المستثمرين من القطاع الخاص متوقعا تحقيق عوائد اكبر للاقتصاد المصري مستقبلا بفضل تلك الاصلاحات.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان