رئيس التحرير: عادل صبري 01:42 صباحاً | الجمعة 25 مايو 2018 م | 10 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

الحكومة تتراجع عن تمويل مشروعات سياحية

الحكومة تتراجع عن تمويل مشروعات سياحية

اقتصاد

سياح اجانب-ارشيف

الحكومة تتراجع عن تمويل مشروعات سياحية

مصر العربية - متابعات 12 نوفمبر 2013 17:12

قال هشام زعزوع، وزير السياحة المصري، إن وزارته لن تساهم في تمويل صندوق استثمار، يعتزم اتحاد الغرف السياحية المصري تأسيسه برأسمال مليار دولار، لتمويل المشروعات السياحية في مصر.

 

وقال زعزوع في تصريح لوكالة الأناضول للأنباء، إن هناك انخفاضا في إيرادات صندوق وزارة السياحة بنحو 65%.

 

وأضاف أنه سيطرح على وزارة التعاون الدولي دعم الصندوق أو إجراء اتصالات مع صناديق سيادية خليجية لتمويله".

 

كانت وزارة السياحة أبدت استعدادها في وقت سابق بالمساهمة في تمويل الصندوق بنحو 200 مليون جنيه ( 29 مليون دولار).

 

وبحسب وزير السياحة، انخفضت حركة السياحة الوافدة إلى مصر بنسبة 95% على مدار الأشهر الأربع الماضية.

 

وقال مسؤول بارز في وزارة السياحة، إن إيرادات صندوق الوزارة تراجعت إلى نحو 400 مليون جنيه العام الحالي، مقابل 1.1 مليار جنيه العام الماضي، والتي يتم الحصول عليها من خلال رسوم تدفعها الفنادق وشركات السياحة، مقابل ترويج الوزارة للمقاصد المصرية خارجيا.

 

وتعول مصر على قطاع السياحة في توفير نحو 20% من العملة الصعبة سنويا، فيما يقدر حجم الاستثمارات بالقطاع بنحو 68 مليار جنيه ( 9.8 مليار دولار).

 

وقال هاني الشاعر، نائب رئيس غرفة الفنادق المصرية، إن مشاركة القطاع الخاص في صندوق الاستثمار السياحي ألا تقل عن 40% من رأس ماله.

 

ويعاني القطاع السياحي منذ ثورة يناير 2011 من الحصول على التمويل اللازم لتنفيذ المشروعات، فضلا عن وجود نقص التدفقات النقدية.

 

وكان البنك المركزي المصري قرر مؤخرا مد المهلة الممنوحة للقطاع السياحي لسداد مستحقات البنوك، لستة أشهر إضافية تنتهى في يوليو 2014، بدلا من ديسمبر المقبل.

 

وقال إلهامي الزيات، رئيس الاتحاد المصري للغرف السياحية، في اتصال هاتفي :" الصندوق المقرر تأسيسه كفيل بحل أزمة التمويل بالنسبة للقطاع، خاصة في ظل الأزمات التي يعاني منها منذ بداية 2011 وحتى الآن".

 

وسجل القطاع السياحي في مصر، تراجعا في الأعداد خلال 2011 بنحو 5 ملايين سائح، حيث حقق 9.8 مليون سائح، مقابل 14.7 مليون سائح خلال 2010، الذى يصفه العاملون في السياحة بعام الذروة.

 

وتراجعت الإيرادات خلال 2011 إلى 8.8 مليار دولار، مقابل 12.5 مليار دولار في 2010 .

 

وعاودت معدلات السياحة الصعود العام الماضي، لتسجل 11.5 مليون سائح بإيرادات 10.5 مليار دولار، لكنها شهدت تراجعا حاد إثر اضطرابات سياسية وأمنية عقب عزل الجيش المصري الرئيس محمد مرسي في الثالث من يوليو الماضي.

 

وقال كريم هلال المستشار الاقتصادي للاتحاد المصري للغرف السياحية، إن الاتحاد انتهى من الدراسة الفنية الخاصة بصندوق الاستثمار في المشروعات السياحية.

 

وأضاف هلال أن الخطوة المقبلة، ستتمثل في مخاطبة بنوك وصناديق استثمار وهيئات الحكومية محلية مثل هيئي التأمين والبريد للمساهمة في الصندوق.

 

ويبلغ عدد الغرف الفندقية تحت الإنشاء نحو 200 ألف غرفة بحاجة إلى نحو 4 مليارات جنيه لمواجهة تكاليف الإنشاء، حسب الاتحاد المصري للغرف السياحية، فيما يبلغ عدد الغرف العاملة 225 ألف غرفة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان