رئيس التحرير: عادل صبري 05:11 مساءً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالفيديو| تجار سوق السيارات: «مفيش بيع ولا شراء»

بالفيديو| تجار سوق السيارات: «مفيش بيع ولا شراء»

اقتصاد

سوق السيارات

بالفيديو| تجار سوق السيارات: «مفيش بيع ولا شراء»

منة أحمد 26 فبراير 2017 20:46

حالة من الركود تسيطر على عمليات البيع والشراء في سوق السيارات المستعملة بمدينة نصر، فى ظل إحجام شريحة كبيرة من المستهلكين عن الشراء بالتزامن مع الارتفاعات الجنونية للأسعار.

 

وحسب تجار فإنه منذ قرار تعويم الجنيه أصبح المواطنون يأتون لمعرفة آخر السيارات، ونادرا ما تتم عملية بيع أو شراء.

 

وأرجعوا حالة الركود إلى أن العملاء يترقبون حاليًا انخفاض أسعار السيارات، ومن ثم يحجمون عن الشراء، فى ظل الارتفاع المستمر للأسعار التى أصبحت فى غير متناول الشريحة الأكبر من المصريين

 

“مصر العربية" قامت بجولة في سوق مدينة نصر للسيارت لرصد مدى استجابة الأسعار لانخفاض الدولار في البنوك مؤخرا.

 

“مافيش أسعار نزلت وحالنا واقف والناس في سوق السيارات تعبانة"، كلمات وصف بها تجار سوق السيارات معاناتهم اليومية مع الأسعار إثر قرار التعويم.

 

 

محمد أحمد تاجر بسوق السيارات، قال إنه منذ مطلع العام الجديد شهد السوق ارتفاعًا كبيرا في الأسعار تخطت نسبته الـ 100%، مقارنة بأسعار العام الماضي.

 

وأشار أحمد إلى أنه مع انخفاض سعر الدولار في البنوك، بدأنا نتوقع عودة الحركة من جديد إلى الأسواق ولكنها ظلت أحلامًا، حسب قوله.

 

 

 

فيما قال عامر السيد، تاجر، إن انخفاض سعر الدولار خلال الأيام الأخيرة أدى إلى تراجع أنواع معينة أبرزها الألماني والكوري والصيني، فيما عدا ذلك لم تتأثر أسعارها، قائلًا "كيا سبورتاج نزلت حوالي 10.000 جنيه وكيا بيكانتو كانت بـ 250.000 جنيه وصلت لـ 195.000 جنيه ومحدش بيشتري".

 

وأكد السيد أن حركة البيع والشراء في تدهور مستمر منذ فترة كبيرة، الأمر الذي من شأنه معاناة التجار التي أصبحت شبه يومية مع أسعار السوق وعدم الإقبال على الشراء.

 

 

وأضاف الحاج علي إسماعيل، أحد التجار بسوق مدينة نصر، أن هناك أزمة أخرى بخلاف سعر الدولار تواجه المشتري وهي تضارب الأسعار من تاجر لآخر، قائلًا "كل واحد بيبيع بمزاجه والتجار طماعين".

 

أحمد ناجي، أحد البائعين بالسوق، أكد هو الآخر على تجنب المشتري؛ لاقتناء سيارة في التوقيت الحالي مع تضارب أسعار الدولار خشية من الوقوع في خسائر فادحة.

 

وتابع ناجي: "لو الدولار يستقر على سعر معين الدنيا هتمشي؛ لأن قبل قرار التعويم الحال كان ماشي".

 

وبنبرة حزينة، قال محسن حامد، تاجر بسوق السيارات، إن حركة البيع والشراء لم تتخط الـ 20% خلال اليوم الواحد ما يجعل التجار غير قادرين على تحقيق قوت يومهم.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان