رئيس التحرير: عادل صبري 10:20 صباحاً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

لأول مرة.. الصين أكبر شريك تجارى لألمانيا فى 2016

لأول مرة.. الصين أكبر شريك تجارى لألمانيا فى 2016

اقتصاد

لأول مرة.. الصين أكبر شريك تجارى لألمانيا فى 2016

لأول مرة.. الصين أكبر شريك تجارى لألمانيا فى 2016

متابعات 24 فبراير 2017 14:02

كشفت بيانات اليوم الجمعة، أن الصين احتلت للمرة الأولى أكبر شريك تجارى لألمانيا فى 2016 لتتفوق بذلك على الولايات المتحدة التى تراجعت إلى المركز الثالث بعد فرنسا.

 

وأشارت بيانات مكتب الإحصاء الاتحادى إلى أن قيمة واردات ألمانيا من الصين وصادراتها إليها زادت إلى 170 مليار يورو (180 مليار دولار) العام الماضى.

 

ومن المرجح أن يسعد هذا التطور الحكومة الألمانية التى تبنت هدفاً يتمثل فى حماية التجارة الحرة العالمية بعدما هدد الرئيس الأمريكى دونالد ترامب بفرض رسوم جمركية على الواردات واتهم كبير مستشاريه للشؤون التجارية ألمانيا باستغلال ضعف اليورو فى تعزيز الصادرات.

 

وأشار زيجمار جابرييل نائب المستشارة الألمانية، إلى أن الاتحاد الأوروبى يجب أن يعاود التركيز على سياسته الاقتصادية تجاه آسيا إذا تبنت حكومة ترامب سياسة الحماية التجارية.

 

وظلت فرنسا ثانى أكبر شريك تجارى لألمانيا إذ بلغ حجم التبادل التجارى بين البلدين 167 مليار يورو، وجاءت الولايات المتحدة فى المرتبة الثالثة بتجارة حجمها 165 مليار يورو.

 

وفى عام 2015 أضحت الولايات المتحدة أكبر شريك تجارى لألمانيا متفوقة على فرنسا للمرة الأولى منذ عام 1961 بفضل انتعاش الاقتصاد الأمريكى وتراجع اليورو.

 

وعلى صعيد الصادرات وحدها ظلت الولايات المتحدة أكبر مشتر للمنتجات الألمانية الصنع فى 2016 إذ استوردت سلعا من أكبر اقتصاد أوروبى تقارب قيمتها 107 مليارات يورو.

 

وظلت فرنسا ثانى أكبر مستورد للسلع الألمانية حيث بلغت قيمة وارداتها منها 101 مليار يورو بحسب البيانات. وجاءت بريطانيا فى المركز الثالث باستيرادها سلعا ألمانية قيمتها 86 مليار يورو.

 

وحققت ألمانيا أكبر فائض فى التجارة الثنائية مع بريطانيا إذ تشير البيانات إلى أن الصادرات فاقت الواردات من بريطانيا بأكثر من 50 مليار يورو.

 

وجاءت الولايات المتحدة فى المركز الثانى بين الدول التى حققت معها ألمانيا فائضا فى التجارة الثنائية حيث تجاوزت الصادرات الألمانية إلى الولايات المتحدة الواردات منها بواقع 49 مليار يورو.

 

ويعنى ذلك أن بريطانيا والولايات المتحدة شكلتا معا نحو 40 % من الفائض التجارى القياسى الذى حققته ألمانيا فى 2016 والبالغ 252.9 مليار يورو.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان