رئيس التحرير: عادل صبري 12:48 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

30 عامًا من القروض لـ «تنمية الصعيد».. ومستثمرون: لا تنمية ملموسة ولا دعم يصل

30 عامًا من القروض لـ «تنمية الصعيد».. ومستثمرون:  لا تنمية ملموسة ولا دعم يصل

اقتصاد

مدن وقرى الصعيد أصبحت الأكثر فقرًا

30 عامًا من القروض لـ «تنمية الصعيد».. ومستثمرون: لا تنمية ملموسة ولا دعم يصل

أحمد سامي 03 فبراير 2017 08:58

"تنمية الصعيد"، مصطلح تردد كثيرا على مدار 30 عامًا خلال فترة عهد حسني مبارك، وحتى بعد ثورتين إلا أن التنفيذ على أرض الواقع مغاير تماما، فلا تنمية ملموسة ولا دعم يصل للفقراء.

 

6 وزراء للتعاون الدولي تعاقبوا على وزارة التعاون الدولي منذ عهد حسني مبارك جلبوا عشرات القروض من أجل تنمية الصعيد، كان آخرها بداية الأسبوع الماضي، حيث وافق مجلس النواب، على تقرير اللجنة المشتركة للإدارة المحلية والشئون الاقتصادية بالمجلس، حول قرار رئيس الجمهورية، بشأن الموافقة على اتفاق قرض برنامج التنمية المحلية لمحافظات الصعيد، بين مصر والبنك الدولي للإنشاء والتعمير بـ 500 مليون دولار.

 

وعقِب استلام الشريحة الأولى والمقدرة بـ125 مليون دولار من إجمالي قرض تنمية الصعيد "500 مليون دولار"، يوم الإثنين الماضي، أكدت الدكتورة سحر نصر، وزيرة التعاون الدولي، أن الحكومة تستهدف تعظيم الجانب التنموي في خطة الإصلاح الاقتصادي.

 

وأشارت الوزيرة إلى أن هذا القرض مخصص لإنشاء 5 مناطق صناعية في ثلاث محافظات، منطقتين في محافظة قنا واثنين في سوهاج وواحدة في الأقصر، وأكدت أنّها طالبت الاتحاد الأوروبى، بضرورة توسيع برنامج تغذية المدارس بحيث يغطى معظم المحافظات.

 

 

الصعيد الأكثر فقرًا

 

على الرغم من المنح التي قُدمت للصعيد تحت مسمى "تنمية الصعيد" والاهتمام بأهله، طوال الأعوام السابقة، إلّا أن مدن وقرى الصعيد أصبحت الأكثر فقرًا، وبحسب مؤشرات الفقر لعام 2013 الصادر عن "الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء" المصري، فإن 49% من سكان ريف الوجه القبلي يعانون الفقر.

 

وتصل نسبة الفقراء إلى أعلى مستوياتها في محافظتي أسيوط وقنا بحسب المؤشر نفسه، حيث بلغت 60% في الأولى و58% في الثانية، بينما تأتي سوهاج الثالثة في ترتيب الفقر بنسبة 55%، تليها الأقصر بنسبة 48%، وهذه النسب كبيرة إذا ما قورت بمعدل الفقر على مستوى الجمهورية لنفس العام والذي يبلغ 26%.

 

وأوضح التقرير السنوي للجهاز في نتائج بحث الدخل والإنفاق والاستهلاك لعام 2015، عن ارتفع عدد سكان مصر من 72.8 مليون نسمة عام 2006 إلى 76.1 مليون نسمة فى بداية عام 2009 ليصل إلى حوالى 90.1 مليون نسمة في بداية عام 2016 بزيادة قدرها 17.3 مليون نسمة، وفقًا للجهاز.

 

وكشفت البيانات أن 57% من سكان ريف الوجه القبلي، فقراء، مقابل 19.7% بريف الوجه البحري ( شمال)، مشيرة إلى أن نسبة الفقر بلغت 27.4% بحضر الوجه القبلي، وتقل إلى 9.7% في حضر الوجه البحري، موضحة أن 15% من سكان المحافظات الحضرية فقراء.

 

نظرة الدولة تغيرت

 

 المهندس محمود الشندويلى ، رئيس جمعية مستثمرى سوهاج،  قال إن نظرة الدولة تغيرت لمدن الصعيد وأهالي الصعيد، مشيرًا إلى أن مؤتمر الرئيس عبدالفتاح السيسي، أكبر دليل على ذلك.

 

وأضاف الشندويلي، في تصريحات لـ"مصر العربية": "الحكومة لسه هتشتغل ولازم تاخد فرصتها، ومش هينفع نقيم أو نصدر أي أحكام الآن قبل أن يبدأ الوزراء بالعمل في المشروعات".

 

وتحدّث شندويلي عن الإمكانيات الهائلة لإقليم الصعيد التى تؤهله من جذب استثمارات فى القطاعات المختلفة سواء سياحية أو تعدينية أو زراعية حسب طبيعة كل محافظة.

 

وأوضح أن تنمية الصعيد سيعود بالنفع الكبير على الدولة وعلى استثماراتها، مشيرًا إلى أن مشروع "المثلث الذهبي" سيُساهم فى جذب العديد من الاستثمارات الضخمة العملاقة فى مجالات البنية التحتية".

 

وتقع مساحة مشروع المثلث الذهبي على 840 فدانا، ما بين محافظة قنا من الجهة الغربية، والبحر الأحمر من الجهة الشرقية، و سفاجا شمالًا، و القصير جنوبًا .

 

محسن الجبالي، رئيس جمعية مستثمري بني سويف، أكد أنّ النظام السابق لم ينظر إلى الصعيد ولم تأت أي قروض من أجل التنمية، مشيرًا إلى أن الأموال التي أتت كانت عبارة عن منح لتنمية البنية التحتية، وتسطو عليها المحليات دون أي رقابة.

 

وأشار الجبالي، في تصريحات لـ"مصر العربية"، نتمنى أن تفتح الدولة صفحة جديدة مع الصعيد والاهتمام بتنميته، مشيرًا إلى أن لقاء الرئيس عبدالفتاح السيسي بشباب الصعيد سيكون بداية لهذه التنمية، مضيفًا: "نظرة الدولة اتغيرت للصعيد".

 

رئيس جمعية مستثمرى أسيوط، علي حمزة، طالب بضرورة مضاعفة الجهود من الحكومة لإزالة العقبات التي تواجه مستتثمري الصعيد، مشيرًا إلى أن تنمية الصعيد أمر حتمي وواجب، حتى لا يعيش على الهامش كما السابق.

 

يحتاج إرادة سياسية

 

من جانبها، قالت الدكتورة عزة الفندري، المديرة السابقة لمعهد التخطيط القومي، إن تنمية الصعيد تحتاج إرادة سياسية لتنفيذ اصلاحات وتنفيذ سياسات لانتشاله من الفقر الذي وضع فيه جراء الإهمال.

 

وأوضحت لـ"مصر العربية" أن الخطة الموضوعة حاليًا يجب أن تعتمد بشكل أساسي على التخطيط الجيد، وأن تضع أولويات وخطة زمنية للانتهاء من التنمية، وإذا لم يحدث ذلك فهناك خلل، ويجب أن يُحاسب المخطئ.

 

وأضافت: "مشكلتنا في مصر إن الكلام حلو على الورق، وفي المؤتمرات، نيجي وقت التنفيذ لا تجد من كان يتحدث"، مضيفة: "إذا لم تتم الخطة وفق منهج صحيح، فلن تحدث تنمية، وسيبقى الحال على ما هو عليه".

 

بدوره، قال الدكتور حمدى السعدنى، رئيس قطاع إعداد الخُطة بوزارةِ التخطيط سابقًا، الرئيس ذهب لأهالي الصعيد في أسوان، وكلنا أمل أن تُنفّذ وعوده لتنمية الصعيد، مشيرًا إلى أن أهم ما كان يُعاني منه الصعيد سابقًا هم أعضاء مجلس النواب.

 

وأضاف لـ"مصر العربية": "أعضاء مجلس النواب عملوا على أخذ الأموال دون الاستفادة منها الاستفادة الحقيقية، وكانوا بيقدموا بيانات خاطئة، من أجل أن تأتي الأموال لقرية دون أخرى، لأجل الحفاظ على الأصوات والبقاء بمجلس الشعب".

 

فساد

 

في أغسطس 2015، كشفت بيانات صادرة عن هيئة التنمية الصناعية، حصول عدد من الشركات على أراضٍ صناعية بمحافظات الصعيد، دون القيام بإنشاء أى مصانع عليها، وظلت سنوات تحمل صفة "تحت التأسيس"، دون الدخول فى مرحلة الإنتاج الفعلية.

 

وكشفت البيانات، انه خلال الفترة من 2007 حتى 2014، أن المشروعات الاستثمارية التى كان مخططًا بدء تنفيذها ضمن خطة تنمية الصعيد، لم يكتمل منها سوى 12 مصنعاً من إجمالى 75، خاصة بعد أن استحوذت المناطق الصناعية بإقليم الصعيد على 50% من إجمالى رأسمال صندوق دعم وترفيق وتطوير المناطق الصناعية.

 

ووفقًا لتقارير أحدث إحصائية صادرة عن الهيئة، فإن الشركات التى بدأت مراحل الإنتاج الفعلى ببنى سويف كانت شركة «العالمية لصناعة الورق»، باستثمارات 120 مليون جنيه، والشركة "السويسرية لصناعة الملابس" باستثمارات 48 مليون جنيه، وجنوب الوادى للأسمنت بـ1.8 مليار جنيه، وأسمنت بنى سويف باستثمارات مليار جنيه.

 

فى المقابل، هناك 37 شركة فقط حصلت على أراضٍ تحمل صفة "تحت التأسيس"، وتأتى شركة "الصعيد للاستثمار" فى مقدمة تلك الشركات التى حصلت على أراضٍ بالمحافظة دون تنفيذ، رغم إعلانها الاستثمار فى تجفيف الخضراوات، وكذلك شركة "إيتاكو" للسيارات، و"الزهراء للصناعات المعدنية" و"المصرية للرخام" و"بنى سويف للاستثمارات الصناعية" و"النصر لتصنيع الحاصلات الزراعية".

 

كما حصلت 13 شركة على أراضٍ بمحافظة أسيوط، تتصدرها مجموعة "كوكاكولا مصر" وشركة "صناعة مواد البناء" ومجموعة "جهينة"، ومصنع "طيبة"، وأسمنت أسيوط، وآيس كريم "آيس مان"، و"حورس لإنتاج الحبوب" و"الشركة العربية للمطاحن" و"العربية للمطاحن" و"أبودنجل للأسمدة" و"الشركة الكويتية - المصرية لإنتاج الأنابيب البلاستيك".

 

ولم تظهر الإحصائيات الواردة أى إنجاز حقيقى لتلك الشركات باستثناء "كوكاكولا مصر" و"أسمنت أسيوط"، اللتين أنشأتا مصنعين، الأول لـ"كوكاكولا مصر" بتكلفة استثمارية 200 مليون جنيه، و"أسمنت أسيوط" التى أقامت مصنعًا لها باستثمارات 631 مليون جنيه، أما باقى الشركات فما زالت تحت التأسيس منذ 5 سنوات حتى الآن.

 

وكشفت أرقام الهيئة أن باقى محافظات الصعيد ممثلة فى المنيا وسوهاج والوادى الجديد وأسوان، بها 15 شركة يزيد رأسمال كل منها على 15 مليون جنيه، تتصدّرها فى ذلك محافظة المنيا بـ8 مشروعات و4 فى الوادى الجديد وسوهاج و3 مشروعات فى أسوان، رغم حصولها على دعم وصل إلى 140.5 مليون جنيه.

 

ولفتت البيانات إلى أنه فى المنيا حصلت كل من "الصعيد للاستثمار" و"كريستال عصفور" ومصنع "كربونات الكالسيوم" و"العالمية للصناعات الغذائية" و"العربية الوطنية للأسمنت" و"الكويتية لتصنيع الأعلاف" على أراضٍ، ولم يُر على أرض الواقع أى نوع من الاستثمار لها.

 

ويختلف الأمر فى أسوان التى يبلغ حجم الاستثمارات الجديدة فيها 3.689 مليار جنيه، دخلت بالفعل منها 3.5 مليار جنيه الخدمة، وبدأت مراحل الإنتاج من خلال استثمارات شركة "ميدكوم أسوان للأسمنت"، باستثمارات مليار جنيه، وتوسعات شركة «كيما» باستثمارات 2.5 مليار جنيه، ويتبقى مصنع "أسوان للأسمدة"، المملوك لرجل الأعمال شريف الجبلى، باستثمارات 189 مليون جنيه، الذى لا يزال تحت التأسيس منذ حصوله على الرخصة عام 2007.

 

وكشفت بيانات الهيئة عن تصدّر محافظة سوهاج قائمة المحافظات الأكثر حصولاً على أموال ميزانية صندوق "ترفيق المناطق الصناعية بالمحافظات" خلال العام المالى 2013 - 2014، بحصولها على 448 مليون جنيه، منها 31 مليوناً لمنطقة الكوثر، و219 مليوناً لغرب جرجا، و198 مليون جنيه لمنطقة غرب طهطا الصناعية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان