رئيس التحرير: عادل صبري 02:43 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الزينى عن زيارة الوفد التركي للقاهرة: رسالة إيجابية لمناخ الاستثمار

الزينى عن زيارة الوفد التركي للقاهرة: رسالة إيجابية لمناخ الاستثمار

اقتصاد

أحمد الزينى عضو مجلس إدارة غرفة القاهرة

الزينى عن زيارة الوفد التركي للقاهرة: رسالة إيجابية لمناخ الاستثمار

محمد المرسي 31 يناير 2017 11:24

قال أحمد الزيني، عضو مجلس إدارة الغرفة التجارية بالقاهرة،  إن الهدف الرئيسي من زيارة الوفد التركي هو تحسين العلاقة السياسية بين البلدين خاصة بعد الاضطرابات الأخيرة التى طرأت على الساحة السياسية.

 

وأضاف، في تصريحات لـ "مصر العربية"، أن الزيارة الرسمية لوفد رجال الأعمال الأتراك لمصر يحمل في طياته هدف اقتصادي هو تسهيل  العلاقات التجارية بين الأتراك والمصريين بالإضافة إلي تسهيل مرور دخول البضائع التركية  لمصر والعكس، مشيرا إلي أن  زيادة الوفد يعطي رسالة إيجابية لمناخ الاستثمار في مصر.

 

وأكد أن الأتراك  لديهم العديد من الاستثمارات في مصر خلال الفترة الراهنة، خاصة  أنه لديهم استثمارت في قطاع الغزل والنسيج ومن المقرر أن يتم زيادتها خلال الفترة المقبلة بالتزامن مع تحسن الأوضاع السياسية ، موضحا أن الأتراك متميزون في صناعة الغزل والنسيج ولديهم بالفعل استثمارات في السوق المصري.

 

وأكد "اتيلا اتاسيفين" رئيس جمعية رجال الأعمال الأتراك والمصريين (أهلية)،  أمس الإثنين أن رجال أعمال أتراك مستعدون لضخ استثمارات جديدة بمصر بقيمة 5 مليارات دولار في الفترة المقبلة، دون تحديد مدى زمني، في حال توافر "الظروف المناسبة". 

وأوضح أتاسيفين في تصريحات لوكالة أنباء "الأناضول"، أن الاستثمارات لن تكون تركية فقط، وإنما امتداد لشركات متعددة الجنسيات.

وأضاف أن تركيا، تحولت إلى مكان آمن لجذب الاستثمارات العالمية، وبالتالي في حال توافر مناخ "مناسب" داخل مصر، يمكن أن تتدفق الاستثمارات بوتيرة أسرع. 

ويقصد بـ "المناخ المناسب"، تنفيذ القوانين المشجعة للاستثمار وتسهيل القواعد البنكية، وزاد أتاسيفين: أن مصر لديها "روشتة للتنمية والاستثمار أفضل من الدول الأخرى".

واعتبر أتاسيفين أن اتفاق مصر مع صندوق النقد الدولي، رغم الإجراءات "المؤلمة" المصاحبة له، مبشر مستقبلاً، وسيعزز مكانة مصر كونها مكاناً مناسباً للاستثمار، والاقتراض من الصناديق والبنوك العالمية. 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان