رئيس التحرير: عادل صبري 06:13 مساءً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالمستندات| «السلع التموينية» تُهدر 300 مليون جنيه في صفقة قمح

في ثاني واقعة خلال 10 أيام

بالمستندات| «السلع التموينية» تُهدر 300 مليون جنيه في صفقة قمح

محمد محمود 30 يناير 2017 17:48

في ثاني واقعة خلال عشرة أيام، كشف تقرير بورصة القمح الدولية ارتكاب هيئة السلع التموينية المصرية، مخالفات في استيراد القمح تبلغ قيمتها 300 مليون جنيه.

 

وأعلنت هيئة السلع التمونية المصرية (الجهة المنوط بها استيراد القمح الذي يدخل في صناعة رغيف الخبز المدعم) عن مناقصة لشراء ٤١٠ آلاف طن قمح شحنات من ١ إلى ١٠ مارس ٢٠١٧.

 

وفي حين أن أسعار القمح في البورصة العالمية ١٤٨,٥٣ دولار للطن + ١٢ دولار شحن وتأمين يبلغ ١٦٠,٥٣ دولار تكلفة الطن تسليم ظهر المركب ميناء الإسكندرية.

 

إلا أن هيئة السلع التمونية اشترت الطن بسعر ٢٠١,٠٤ دولار تسليم ظهر المركب في ميناء الإسكندرية أي بفارق ٤٠,٥١ دولار زيادة في كل طن عن سعر البورصة أي دفعت 750 جنيها تقريباً إضافية لكل طن.

 

 

وطبقا لعمليات التوريد فإن 410 آلاف طن  في 40.51 دولار في (18.50 سعر الدولار) فارق تصبح (300 مليون جنيه)، تحملتهم خزينة الدولة فروق الشراء دون إبداء أي سبب.

 

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من الهيئة حول الواقعة.

 

 

 

 

والجمعة قبل الماضي، نوهت "مصر العربية" إلى تقرير مشابه لبورصة القمح الدولية حول ارتكاب هيئة السلع التموينية المصرية، مخالفات في استيراد صفقة القمح من أوكرانيا.

 

وبين التقرير، أنَّ الهيئة، أسندت استيراد شراء 60 ألف طن أوكراني بالأمر المباشر وفقًا لأسلوب الممارسة المحدودة.

 

وطبقًا للتقرير، فإن الهيئة لم تعد تطرح عمليات الشراء في مناقصة عامة مفتوحة تسمح بالمنافسة على الشراء من السوق الدولية، وفقًا للأسعار السائدة في بورصات القمح.

 

وأسفرت عمليات الشراء وفقًا للإجراءات التي اتخذتها الهيئة عن شراء 60 ألف طن أوكراني، بسعر ٢٠١,٠٤ دولار للطن تسليم ظهر المركب في الإسكندرية في حين أن سعر نفس الطن في البورصة العالمية ١٥١,٤٧ دولار، للقمح الأحمر الصلب الأعلى قيمة، إضافة إلى ١٤ دولار شحن وتأمين ليصبح إجمالي سعر الطن ١٦٥,٤٧ دولار أي بزيادة ٣٥,٥٧ دولار في الطن الواحد.

 

وطبقًا لعمليات التوريد، فإن ٦٠ ألف طن في ٣٥,٥٨ دولار فارق تصبح ٤٢ مليونا و٦٨٤ ألف جنيه تحملتهم خزينة الدولة فروق الشراء في صفقة تعد الأصغر من نوعها في عمليات التوريد التي تصل نحو 9 ملايين طن سنويًا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان