رئيس التحرير: عادل صبري 08:28 مساءً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

الكساد يخيم على أسواق بورسعيد

الكساد يخيم على أسواق بورسعيد

اقتصاد

صورة أرشيفية

بنسبة 100%..

الكساد يخيم على أسواق بورسعيد

محمد موافى 07 نوفمبر 2013 15:41

نظم عدد من التجار فى مدينة بورسعيد وقفات احتجاجية أمام مبنى الغرف التجارية، جراء حالة الكساد التي اجتاحت البلاد، للمطالبة بإلغاء رسم الإغراق على البضائع الواردة للمنطقة الحرة وتفعيل قوانين المنطقة الحرة القديمة.

 

وقال أحمد عبد العظيم، تاجر ملابس ببورسعيد، وأحد المشاركين في الوقفة، إن المدينة تشهد حالة غير مسبوق لها من حالات الكساد التى لم تشهدها المدينة منذ عصور ماضية، مشيراً إلى أن المدينة تشهد الكساد منذ وقوع مذبحة بورسعيد وحالات المقاطعة من قبل أبناء المحافظات المجاورة، فحدث عند المواطنين حالة من الخوف الشديد وقل عدد المواطنين الواردين إلى السوق البورسعيدى، مما أثر على حال التجار، واضطرهم إلى ترك محلاتهم والمضى بعيد عن التجارة.

 

وأضاف "عبد العظيم" أن الحصار المفروض على المدينة لم يؤثر على حال التجارة فقط، بل وصل التأثير إلى جميع الأفراد، لأننا فى المدينة نعمل كحلقة واحدة، فتعثر التاجر سيؤثر على أصحاب المحلات ولن نستطيع دفع إيجار المحالات.

ومن جهته، قال محمد حسنين، الأمين العام للغرفة التجارية ببورسعيد، إنه تحدث مع محافظ بورسعيد من أجل مخاطبة وزارة المالية لإلغاء قانون 5 لسنة 2002، والخاص بتخفيض الحصص الاستيرادية بنسبة معينة كل سنة تمهيدًا لإلغاء المنطقة الحرة.

 

وأضاف حسنين في تصريحات لـ"مصر العربية"، أن الكساد الموجود في المدينة وصل نسبة 100%، موضحا أن الكساد له أسباب أخرى متعلقة بالأحداث السياسية التي تشهدها البلاد في الوقت الراهنة، متمثلة فى تطبيق الحظر فى مصر، والذي أدى لحدوث شلل تام فى حركة التنقل، بين بورسعيد ومختلف المحافظات، فضلا عن توقف حركة القطارات خلال الشهر الماضي، بالإضافة إلى انعدام الأمن الموجود حاليا فى مصر.

وتوقع حسنين خروج بورسعيد من أزمة الكساء خلال الأيام المقبلة، شريطه توفير الدولة الأمن للمواطنين، بالإضافة إلى إلغاء قانون 5 لسنة 2002 والخاص بتخفيض الحصص الاستيرادية بنسبة معينة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان