رئيس التحرير: عادل صبري 10:59 صباحاً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

تراجع الضرائب المحصَّلة من البنك المركزي إلى 2.5 مليار جنيه

تراجع الضرائب المحصَّلة من البنك المركزي إلى 2.5 مليار جنيه

اقتصاد

ممدوح عمر رئيس مصلحة الضرائب

تراجع الضرائب المحصَّلة من البنك المركزي إلى 2.5 مليار جنيه

أحمد زغلول 06 نوفمبر 2013 13:31

تراجعت قيمة الضرائب المحصلة من البنك المركزى لتصل إلى 2.5 مليار جنيه خلال الشهور الأربعة المنقضية من العام المالى الجارى (الفترة من يوليو وحتى نهاية اكتوبر) بالمقارنة بنحو 7.9 مليار جنيه خلال نفس الفترة من العام السابق.

 

وعزا مصدر مسؤول بالبنك المركزى، فى تصريحات لـ "مصر العربية"، سبب تراجع قيمة الضرائب المحصلة من مصرفه إلى لجوء البنك المركزى خلال الفترة الماضية إلى مساندة السوق والاقتصاد بصفة عامة حتى لو جاء ذلك على حجم أعماله وأرباحه، لافتًا إلى أن البنك المركزى منشأ فى الأساس للحفاظ على استقرار السوق والجهاز المصرفى وليس لتحقيق الأرباح.

 

وأعلنت مصلحة الضرائب اليوم الأربعاء، أن الجهات السيادية بصفة عامة حققت حصيلة قدرها 10.5 مليار جنيه، مقابل 15 مليار جنيه عن نفس الفترة، ويرجع العجز لوجود حصيلة تخص البنك المركزي العام السابق تقدر بمبلغ 7.9 مليار جنيه، لم يتحقق منها هذا العام سوى 2.5 مليار جنيه، متوقعا زيادة الحصيلة خلال الفترة المقبلة.

 

وقال ممدوح عمر، رئيس مصلحة الضرائب، إن المصلحة حققت حصيلة ضريبية قدرها 47.5 مليار جنيه خلال الفترة من أول يوليو وحتى 31 أكتوبر 2013، منها 26.5 مليار ضرائب عامة، و21 مليار جنيه ضرائب مبيعات.

 

وقال ممدوح عمر، رئيس المصلحة، إن باقي الجهات حققت حصيلة قدرها 17 مليار جنيه، مقابل 14 مليار جنيه عن نفس الفترة، بمعدل نمو 23% تقريبا، وترجع الزيادة في الحصيلة إلى الجهد المبذول من المصلحة في تحصيل المتأخرات الضريبية، وكذلك إعمال القانون في تحصيل ضريبتي الدمغة وكسب العمل.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان