رئيس التحرير: عادل صبري 12:25 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

رئيس «المواد الغذائية»: قطار الأسعار انطلق ولن يتوقف.. و55% عجز سكر التموين

رئيس «المواد الغذائية»: قطار الأسعار انطلق ولن يتوقف.. و55% عجز سكر التموين

اقتصاد

يحيي كاسب رئيس شعبة المواد الغذائية بغرفة الجيزة التجارية

في حواره لـ "مصر العربية"

رئيس «المواد الغذائية»: قطار الأسعار انطلق ولن يتوقف.. و55% عجز سكر التموين

محمد موافي 07 ديسمبر 2016 01:13

 

30% ارتفاع في أسعار الزيت

زيادة اﻷسعار محدش عارفه يمسكها

35 ألف طن استهلاك مصر من الزيت

150% ارتفاع في أسعار المربى والبسكويت

 كرتونة الشاى وصلت لـ 1006 جنيهات

شركات السمن أوقفت البيع .. والكيلو بـ 26 جنيهًا

 فتح منافذ جديدة  عبء على الدولة وليس حلا لأسعار السلع

شراء الاحتياجات اليومية أسهل طرق خفض الأسعار

150% ارتفاع في أسعار حلوى المولد

تجمد البحار وراء أزمة الزيت في الشتاء

3 ملايين طن حجم استهلاك مصر من السكر

55% عجز في السكر على بطاقات التموين

جشع التجار شماعة الحكومة لارتفاع الأسعار

 

 قال يحيي كاسب رئيس شعبة المواد الغذائية بغرفة الجيزة التجارية: إن قطار الأسعار انطلق بعد تعويم الجنيه والقرارارت الاقتصادية الأخيرة كتحريك سعر الوقود ولن يستطيع أحد إيقافه في الفترة الراهنة، موضحا أن خفض الأسعار يتطلب من الحكومة زيادة الإنتاج لتلبية  الاحتياجات بدلا من فتح منافذ جديد دون وجود سلع يتم طرحها  وبالتالي تصبح المنافذ الجديدة عبء على الحكومة.

 

وأضاف كاسب في حواره ، مع "مصر العربية" أن أزمة السكر الحالية سببها تناقص الاحتياطي الاستراتيجي من المنتج بعد سيطرة المصدرين على الفائض وتصديره إلى الخارج بأسعار مرتفعة وبالتالي أصبح الاحتياطي منخفضا عن المعروض في السوق فحدث الأزمة، موضحًا أن عجز سكر التموين بلغ في نوفمبر الماضي 55% ومازال مستمرا ضمن بطاقات التموين .

 

وتطرق الحوار مع رئيس شعبة المواد الغذائية حول أفضل الطرق التى من خلالها يمكن للمواطنين شراء سلع بأسعار  منخفضة، بالإضافة إلى أزمة شركات السمن والزيوت وحجم الاستهلاك السنوى من المنتجات الأساسية.

 

وإلى نص الحوار:-

 

كيف أثرت القرارات الاقتصادية الأخيرة على السلع الأساسية؟

بمجرد اتخاذ القرارات الأخيرة بدأت  أسعار السلع الأساسية في الارتفاع و بمجرد اتخاذ قرار تعويم الجنيه، بدأت الشركات في الإعلان عن زيادة أسعار  الزيوت وتم الرفع بنحو 20 إلى 30% فأصبحت السعر نحو 200 جنيه بدلا 160 جنيه للكرتونة.

 

هل تقصد أن  تعويم الجنيه كان سببا في  تحريك سعر السكر على بطاقات التموين؟

 

القرار ده إلا خلي الأسعار ترتفع بالشكل ده، الحكومة بمجرد تطبيق القرار بدأت في تحريك السعر ليصل  الى المواطن بـ 7 جنيهات بدلا من 5 جنيهات.

 

كيف أثر  قرار التعويم على أسعار الزيوت ؟

 

 الزيوت الموجودة في مصر 95% منها مستوردة من الخارج، وحالة الركود الموجودة في السوق جعلت الشركات تلجأ لخفض الكميات المتاحة فلم يعد هناك عبوات  الـ 1 لتر فتم تقليلها لتصل إلى 800 جرام مع  رفع  سعر بيعها للمستهلك وتتراوح بين 15 إلى 16 جنيها الخليط، والعباد وصل 20 بدلا 12 جنيهًا.

 

 لماذا تحدث دائما أزمة زيت في فصل الشتاء؟

 

 من شهر 9 إلى شهر  مارس مفيش وارد للزيوت للمصر بسبب تجمد البحار وعدم استقرار الأحوال الجوية الخاصة بسير مركبات الشحن ،  ومفيش أماكن مخصصة للتخزين في مصر غير في  محطة  الماكس  وأعلن عنها الدكتور خالد حنفي ولكنه  غير مغعل حتى الآن .

 

 كم يصل حجم استهلاك مصر من الزيت شهريًا؟

 

35 ألف طن زيت حجم الاستهلاك الشهري من منتج الزيت.

 

كيف تأثر السوق برفع وزارة التموين سعر السكر التجاري؟

 

 السوق "ولع" بمعنى الكلمة.. الطن بـ 10 آلاف جنيه وده رقم كبير جدًا مقارنة بـ 7 آلاف جنيه  قبل الزيادة بشهر وأسبوعين  والدولة لازم تتدخل للسيطرة على  السكر ، حيث إن  وزارة التموين تصدر أجود أنواع السكر للعالم بسعر أغلي ، وعلى الحكومة أن تتدخل باستيراد السكر لانتهاء الأزمة وكبح جماح الأسعار، كل المنتجات المرتبطة بصناعة السكر زى المربى والبسكوت والحلويات سعرها رفع .

كم يصل حجم إنتاج السكر   في مصر؟

 

3 ملايين طن سكر  استهلاك و 2 مليون مصنع و بنستورد منهم  حوالي 800 ألف طن بنسبة تقدر بـ 20% .

 

 ما السبب الرئيس في أزمة السكر؟

 

في 2016  شركات السكر كانت بتقول أن عندها فائض في الانتاج يكفي لـ 2018 ، بدأ المستوردين يقومون بشراء المخزون من أجل تصدير  ما ضغط على الاحتياطي فتراجع عن المعروض في السوق  فتم رفع سعر  من 4.5 جنيها إلي 16 و17 جنيها للكيلو ، المواطن  ليس لديه ثقة  في نفسه ولا الدولة لتوفير السلع .

 

كيف ترى قيام وزارة التموين بطرح السكر في العربات المتنقلة؟

 

 حل أزمة السكر يبدأ من طرح الوزارة  السكر داخل فروع بقالي التموين  المتواجدين في كل حارة وشارع في مصر ، فلن يحل الأزمة العربات التى تقدمها وزارة التموين للنواب لتوزيعها على أهالي ديرتهم ، إنما الحل يكمن في إعطائها للبقالين لتوزيعها لضمان وصلها للمواطنين.

 

إلى أى مدى تأثرت صناعة الحلويات بارتفاع السكر؟

 

أسعار حلوى  المولد النبوي ارتفعت خلال العام الجاري بنحو 150% مقارنة بالعام الماضي، مرجعًا الزيادة الحالية لارتفاع أسعار السكر وكافة مدخلات الإنتاج المستوردة من السوق العالمي أسعار كيلو حلوى "مولد النبي" الشعبي  يبدأ أسعارها من 35 جنيهًا وتصل البعض منها إلى 60 جنيهًا للكيلو مقارنة بـ 15 جنيهًا العام الماضي، وهناك محال تجارية في السوق المحلي تبيع العلبة الواحدة زنة الـ 2 كيلو بـ 560 جنيها.

 كم يبلغ عجز  السكر  التموين لدى البقالين؟

 

55 % عجز السكر لدى بقالي التموين في مقرارات شهر نوفمبر الماضي.

 

هل ترى أن المداهمات الأمنية على مصنعي الحلويات فاقمت أزمة السكر؟

 

ده مربط الفرس  أزاى أروح لمصنع حلويات وأصادر الكميات الموجودة  عنده من السكر  هو لازم يكون عنده سكر، باختصار شديد مباحث التموين والحملات الرقابية كانت وراء تفاقم الأزمة الحالية ولا نعرف  حتى الآن متى سنخرج من أزمة السكر.

 

أسعار الشاى الحالية، هل تأثر سعره مع تعويم الجنيه ؟

 

 الشاى من 5 شهور كان الكرتونة  540 جنيها  الليبتون الربع 480 جنيها، بدأت الزيادة 10 في 20 جنيهًا حتى انطلق سعر  من 560 إلى  610 وبدأنا نسمع زيادة أخرى حتى وصل إلى 1060جنيها سعر كرتونة الشاى الشعبي " العصاري والوردة" وزن الـ 40 جرام  وزن الكرتونة يصل إلي 20 كيلو.

 

وفيما يتعلق بأسعار السمن،  إلى أى مدى تغيرت أسعارها؟

 

 قبل  التعويم كان متوسط السعر 20 جنيهًا للكيلو ، ولكن بعد تعويم الجنيه بدأت الشركات تقلل الوزن،  بعض أنواع وصل سعرها 24 جنيها للجملة لتصل  للمستهلك بنحو 26 جنيها للكيلو، والشركات بدأت في تغير الأسعار بين الحين والآخر وبعض الشركات أوقفت البيع وبدأت في التخزين لإحداث شح في المعروض.

 

فتح المنافذ  الجديدة هل تعتقد بأنها حل لأزمة الأسعار؟

 

طيب هتحل  أزاى والسلع الموجودة فى السوق قليلة للغاية ، ففتح منافذ ليس حلا للأزمة ولكنه عبئ على الدولة لأنها لا تستطيع تلبية احتياجاتها .

كيف ترد على الاتهامات حول أن التجار سبب أزمة الأسعار ؟

 

 " مفيش حاجة اسمها جشع  في حاجة اسمها أزمة دولار وارتفاع في السعر " يعنى كل التجار عندهم جشع   وبيرفعوا الأسعار من وقت لآخر، مفيش واحد فيهم عنده ضمير  يبيع بأسعار أقل "الدولة إلا عندها أزمة في إدارة الأسعار  وهي المتسببة في معظم الأزمات زى السكر.

 

كم يبلغ حجم العجز في الأرز التمويني؟

 

أزمة الأرز  مستمرة منذ نهاية شهر رمضان الماضي وحتى اليوم في الأرز على بطاقات التموين لم تعد الشركة القابضة للصناعات الغذائية تطرح السكر إلا بكميات صغيرة للغاية لا تلبي احتياجات المواطنين .

 

 هل تتوافر السلع لدى البقالين بعد إسناد شراء سلع فارق النقاط للبقالين؟

 

 بالتأكيد  الأسعار هنخفض في التموين  خاصة أن البقالين أكثر من 35 ألف بقال في مصر يقومون بالتفاوض مع أكبر الشركات الموردة في السوق لتلبية احتياجات المواطنين، كما أن القرار سيساعد في توافر كافة السلع التابعة للقطاع الخاص ضمن فارق نقاط الخبز.

 

 كيف يستطيع المواطن شراء السلع بأرخص ثمن؟

 

المواطن  عليه شراء احتياجاته  اليومية فقط من السلع الغذائية  لضمان انخفاض أسعار السلع ومنعا لنقص المعروض منها ، هو المواطن ليه يشترى 3 كيلو من منتج واحد رغم أنه يحتاج نصف كيلو فقط  للأسف المواطن معندوش سياسة ترشيد الاستهلاك،   سعر البضائع الموجودةفي السوق المحلي قائمة على قانون العرض والطلب،  فكلما ارتفع المعروض ارتفع  السعر المحدد في السوق، مشيرا إلى أن ارتفاع الأسعار واءه نقص المعروض في السوق.

 

 هل انتهت موجه الارتفاع في أسعار السلع عند هذا الحد؟

 

  أسعار السلع الغذائية بدأت في بين الحين والآخر فالضرائب المفروضة على المصانع وتذبذب سعر الدولار يجعلهم كل يوم يغيرون الأسعار ، فالأسعار الحالية ركبت القطار ولا أحد يستطيع إيقافها .

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان