رئيس التحرير: عادل صبري 03:44 مساءً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

"البرد" يرفع أسعار الخضروات 25% .. والبطاطس بـ 8 جنيهات

البرد يرفع أسعار الخضروات 25% .. والبطاطس بـ 8 جنيهات

اقتصاد

ارتفاع جديد في اسعار الخضروات

"البرد" يرفع أسعار الخضروات 25% .. والبطاطس بـ 8 جنيهات

محمد موافي 04 ديسمبر 2016 10:09

ارتفعت أسعار الخضر بسوق التجزئة بنحو 25% متأثرة بانخفاض درجات الحرارة وسقوط الأمطار في مناطق متفرقة من محافظات الجمهورية، ما أدى لصعوبة نقل المحاصيل من المزارع إلى الأسواق.

 

وساد طقس غير مستقر على جميع الأنحاء  خلال الثلاثة أيام الماضية، ما أدّى لسقوط الأمطار الرعدية على السواحل الشمالية والوجه البحري والقاهرة وشمال الصعيد.

 

 

 وأكد علاء حسانين، تاجر تجزئة بحي  الدقي، ارتفاع أسعار الخضر في الفترة الحالية ليسجل كيلو الكوسة حوالي 7 جنيهات والطماطم وصلت لـ 4.5 جنيه،  بينما سجل البصل 7 جنيهات والبطاطس  تراوحت بين 7 إلى 8 جنيهات للكيلو.

 

وأشار إلى أن سعر البامية سجل حوالي 24 جنيهًا والخيار  وصل لـ 7 جنيهات والبسلة بـ 18 جنيهًا.

 

 

وقال سيد بدر تاجر جملة بسوق العبور: إن الأسعار ارتفعت بشكل ملحوظ بسبب انخفاض درجات الحرارة وتعذر وصول السلع إلى الأسواق، مشيرًا إلى أنّ المعروض حاليا في السوق المحلي منخفض مقارنة بحجم الطلب.

 

 وأضاف فى تصريحات لـ "مصر العربية" أنّ الأسعار الحالية مرتفعة بعض الشيء والكميات المتاحة في الأسواق من المنتج منخفضة، ما أدّى لارتفاع الأسعار في الفترة الحالية.

 

وأوضح أنَّ سعر الطماطم  في سوق الجملة سجل 1 إلى 1.5، والبطاطس من 2.5 إلى  4، الكوسا من 2.5 إلى 4 جنيهات والبسلة من 2.5 إلى 5 جنيهات، مشيرًا إلى أنَّ الباذنجان الرومي من 1 إلى 2، وباذنجان عروس أسود من 1 إلى 2 جنيه والباذنجان الأبيض من 1 إلى 2جنيه، وكيلو الفاصوليا من 4 إلى 5 جنيهات، والفلفل من 2 إلى 3.5 جنيهات، والبصل من 5 إلى 6.

 

ومن جهته، أرجع يحيى السني رئيس شعبة الخضر والفاكهة باتحاد الغر ف التجارية، ارتفاع الأسعار  للطقس السيئ الذي ضرب البلاد مؤخرًا على مدار  الأيام الثلاثة الماضية، موضحًا أنّ ارتفاع الأسعار راجع لعوامل أخرى متعلقة بزيادة التكلفة الإنتاجية للمزارعين من مبيدات زراعية وأسمدة وكيماويات.

 

وأضاف لـ "مصر العربية" أنَّ سعر  "شكارة الكيماوي" الخاصة بمحصول الطماطم وصلت لـ 250 جنيها، موضحًا أنَّ الفلاحين يعانون من غلاء التكلفة وعدد كبير من المزارعين المتعاملين مع سوق العبور تركوا الأراضي  بعد غلاء تكلفة الزراعة.

 

وأكَّد أن هناك تراجعا في الكميات الواردة إلى سوق العبور، حيث وصل 10600 طن، تم التداول على 10400 طن فقط .

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان