رئيس التحرير: عادل صبري 10:59 مساءً | الاثنين 21 مايو 2018 م | 06 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

استمرار تراجع اليورو بالأسواق العالمية

لليوم السادس على التوالي

استمرار تراجع اليورو بالأسواق العالمية

حنان علي 04 نوفمبر 2013 11:50

شهدت التعاملات المبكرة لليوم الاثنين بسوق العملات العالمية، استمرار موجة التراجع التي أصابت اليورو الأوروبي مقابل الدولار الأمريكي الذي هبط إلى أدنى مستوى في ستة أسابيع، مواصلا موجة الهبوط لليوم السادس على التوالي قبيل بيانات هامة في أوروبا، بينما استمر الدولار بالصعود مقابل جميع العملات الرئيسية بفضل تصريحات أمريكية بشأن ضرورة سحب برنامج التحفيز النقدي.

 

وعلى الجانب الآخر شهد الين الياباني حالة من تباطؤ الطلب على العملة في مستهل تعاملات الأسبوع، في حين تعافى الدولار الأسترالي من أدنى مستوى في ثلاثة أسابيع بفضل ارتفاع مبيعات التجزئة بأفضل وتيرة خلال سبعة أشهر، وتراجع الجنيه الإسترليني إلى أدنى مستوى في ثلاثة أسابيع قبيل بيان هام لقطاع البناء البريطاني.

 

فقد هبط اليورو الأوروبي بمستهل تداولات الأسبوع نزولا إلى أدنى مستوى في ستة أسابيع 1.3442 دولار أمريكي، وذلك في إطار موجة الهبوط الممتدة لليوم السادس على التوالى في أطول سلسلة من الهبوط المتواصل منذ أوائل سبتمبر الماضي، يأتي التراجع قبيل بيانات هامة عن الاقتصاد الأوروبي.

 

ويذكر أن  العملة الأوروبية الموحدة قد أنهت تعاملات يوم الجمعة على تراجع بنسبة 0.76 % مقابل الدولار الأمريكي، محققة أسوأ أداء أسبوعي منذ يوليو 2012م بنسبة تراجع 2.3 %، وذلك بفضل التوقعات التي تشير إلى احتمالية قيام البنك المركزي الأوروبي بتخفيض أسعار الفائدة في وقت قريب في ظل ارتفاع البطالة وتباطؤ مستويات التضخم الأوروبية.

 

وعلى الجانب الآخر، واصل مؤشر الدولار الصعود بالسوق الآسيوية لليوم السابع على التوالى مع إقبال المستثمرين على شراء العملة الأمريكية وسط توقعات بتخفيض في أقرب وقت لبرنامج التحفيز النقدي في ظل البيانات الإيجابية الصادرة مؤخراً عن الاقتصاد والتي اظهرت تحسناً على غير المتوقع، ودعم هذه التوقعات تصريحات ريتشارد فيشر رئيس البنك الفيدرالي في دالاس وأحد أعضاء اللجنة المفتوحة للسياسات النقدية بمجلس الاحتياطي الاتحادي "يجب سحب برنامج التحفيز النقدى في أقرب وقت ممكن .

 

 كما أنهى مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية تعاملات يوم الجمعة على ارتفاع بنسبة 0.6% بفضل ارتفاع العملة الأمريكية على نطاق واسع مقابل جميع العملات الرئيسية، وحقق المؤشر ارتفاعا أسبوعيا بنسبة 1.9 % بأفضل أداء أسبوعي منذ منتصف يونيو الماضي.

 

واستمر الين في التراجع لثاني يوم مقابل الدولار الأمريكي وذلك مع افتتاح تعاملات اليوم في ظل تباطؤ الطلب على الين كملاذ آمن وفي ظل غياب البيانات والبنوك اليوم في اليابان لعطلة عيد الثقافة.

 

وكان قد سجل الين تراجعا بنسبة 0.35 % مقابل الدولار الأمريكي بنهاية تعاملات يوم الجمعة، لتنهى تعاملات الأسبوع على تراجع بنسبة 1.3 % في أول تراجع أسبوعي بعد أسبوعين من الارتفاع، دعم هذا التراجع إقبال المستثمرين على شراء العملة الأمريكية وتباطؤ الطلب على الين كملاذ آمن.

 

وتعافى الدولار الأسترالى مقابل نظيره الأمريكي من أدنى مستوى في ثلاثة أسابيع 0.9420 دولار واستهل تعاملات هذا الأسبوع بالارتفاع بفضل البيانات الإيجابية الصادرة اليوم في سيدني والتي أظهرت ارتفاع مبيعات التجزئة خلال شهر سبتمبر بأعلى وتيرة في سبعة أشهر، وحققت ارتفاعا إلى 0.8% من 0.5% خلال أغسطس بأفضل من التوقعات عند 0.5%.

وفي نفس السياق، هبط الجنيه الإسترليني بمستهل تداولات اليوم الاثنين إلى أدنى مستوى في ثلاثة أسابيع 1.5902 دولار أمريكي وذلك قبيل بيان هام لقطاع البناء البريطاني، بعد أن أنهى تعاملات يوم الجمعة على تراجع بنسبة 0.7 في المائة مقابل الدولار الأمريكي وذلك في ظل البيانات السلبية الصادرة مؤخراً في بريطانيا، وحقق الجنيه تراجعا على مدار الأسبوع الماضي بنسبة 1.5 %.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان