رئيس التحرير: عادل صبري 10:01 صباحاً | الأربعاء 22 أغسطس 2018 م | 10 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

خطة الحكومة لرفع يدها عن دعم الخبز

خطة الحكومة لرفع يدها عن دعم الخبز

اقتصاد

1800 رغيف خبر استهلاك الفرد سنويا 

خطة الحكومة لرفع يدها عن دعم الخبز

محمد موافي 16 نوفمبر 2016 16:04

"رفع الدعم عن الخبز" الاختيار المر بالنسبة للحكومة المصرية بعد إصرار صندوق النقد الدولي عليه من أجل الموافقة على إقراضها 12 مليار دولار الذي تعتبره طوق نجاح للاستثمار في مصر.

 

رفع الدعم لن يأتي دفعة واحدة ولكن بخطة تدريجية ستلجأ إليها الحكومية لمنع إحداث حالة من الاحتقان داخل الشارع المصري، حيث أنها ستقوم برفع السعر لمستوى الـ 10 قروش للرغيف بدلا من 5 قروش أو تقليل عدد الأرعفة التى يحصل على المواطن لتكون 1080 رغيف سنويا بواقع 3 أرغفة يوميا وهو الأقرب إلي التفيذ ، بحسب مصادر داخل وزارة التموين .

 

وكشف مصدر مسؤول بوزارة التموين والتجارة الداخلية، عن نية الوزارة تحريك سعر "رغيف العيش" المدعم  على بطاقات التموين ليصل إلي 10 قروش  في مطلع العام الجديد، مشيرا إلي أن تحريك الدعم أو رفعه هو شرط أساسي لاستمرار  صرف الشرائح الآخرى من قرض صندوق النقد .

 

وأضاف  المصدر الذي رفض ذكر اسمه لـ "مصر العربية" أن قيمة الدعم المواطن على بطاقة التموين الخاص برغيف الخبز يصل إلي  1800 رغيف للفرد سنويا  بحد أدنى 150 رغيف شهريا و5 أرغفة يوميا .

 

وأكد أن الوزارة تدرس عدة مقتراحات لتقليص الدعم المقدم  لمستحقيه  على بطاقات التموين، أول مقترح أو تحريك السعر ليصل إلي 10 قروش للرغيف أو تخفيض عدد اﻷرغفة ليصل إلي 900 رغيف سنويا بواقع 90 رغيف شهريا .

 

 وأشار المصدر إلي أن المقترح الأقرب إلي التنفيذ هو رفع سعر الرغيف ليصل إلي 10 قروش لضمان عدم  حدوث بلبلة داخل الشارع المصري من جانب المواطنين .

 

 ومن جانبه، قال الدكتور نادر نور الدين، مستشار وزير التموين الأسبق، إنه من الصعب على الحكومة المصرية الاستثمرار في تقديم رغيف الخبز للمواطنين بـ 5 قروش في ظل  اتخاذ البنك المركزى قرارا بتعويم الجنيه وترك العملات الأجنبية لاليات العرض والطلب .

 

وأضاف فى تصريحاته لـ "مصر العربية" أن كل المخبوزات  سيرتفع أسعارها بسبب التغير في  حساب سعر الدولار الجمركي الذي يورق المستوردين والحكومة أيضا، قائلا:" طن الدقيق إلا بـ 200 دولار كان يتم حسابه على أساس 9 جنيهات أما الآن فسيحسب على أساس سعر الدولار ف يالبنوك  والتى وصل لمستوى الـ 16 جنيها".

 

وأوضح  أن اختلاف سعر الدولار الجمركي  سيزيد تكلفة استيراد القمح بنحو 100 % في ظل التغيرات الحالية في سعر الصرف، فيصل سعر الطن لـ 3200 جنيه كحد أدنى للسعر مقارنة بـ 1800 جنيه للطن في السابق" أى قبل تعويم الجنيه".

 

و توقع نادر نور الدين تحريك  سعر رغيف الخبز لمستوى الـ 10 قروش خاصة في ظل ارتفاع التكاليف واتباع الحكومة المصرية سياسة رفع الدعم عن المواطنين  تنفيذا لقررارات صندوق النقد الدولي .

 

 فيما أكد العربي طالب، المستشار الاقتصادي لاتحاد التموين، أن الحكومة لن تسطيع تقديم رغيف الخبز بسعر الحالي في ظل التغيرات الاقتصادية التى تحيط بالبلاد، مشيرا إلى أن هناك عوامل آخر بخلاف تعويم الجنيه المصري ستؤدى لاتجاه الحكومة لسلك مسار رفع سعر الخبز المدعم.

 

وأشار لـ "مصر العربية" إلى أن  تحريك سعر الوقود حاليا سيكون بمثابة رد كافي من الحكومة للرفع الأسعار في ظل ارتفاع  تكاليف النقل البحري والتفريغ في المواني المصرية ثم النقل الداخلي من المواني إلى جميع المحافظات، وبالتالي سترتفع أسعار الفينو والبقسماط والحلويات والرغيف الحر.

 

وحذر  طالب الحكومة من الاتجاه للرفع سعر الرغيف الخبز المدعم أو تحريك سعره حاليا  حيث أن الفقراء في ظل سياسات تعويم الجنيه لم يكون لديهم ما يحميهم من تقلبات الأسعار سوا الحكومة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان